الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

حوارات

مؤسس التحالف المصرى لتطوير العشؤائيات : 1221 منطقة عشوائية بمحافظات مصر .. وتجاهل الحكومات السابقة سبب رئيسي في انتشارها !

2018-12-15 17:27:31
عاطف أمين
عاطف أمين
دينا السعيد

تعتبر مشكلة العشوائيات في مصر من أهم المشكلات التي واجهت جميع الحكومات علي مدار أكثر من ثلاثون عام نظرا لما لها من انعكاسات أمنية وثقافية واجتماعية التي تهدد الامن المصري بسبب انتشار الفقر والجهل والامراض والمخدرات ، في إطار ذلك تفتح " الديار" ملف العشوائيات مع عاطف أمين ، مؤسس التحالف المصري لتطوير العشوائيات

 

- بداية .. كم عدد المناطق العشوائية في مصر ؟


يوجد بمصر ١٢٢١ منطقة عشوائية بمحافظات مصر ، يسكنها حوالي ٢٥ مليون نسمة مصنفة كالآتي : مناطق عشوائية غير آمنة ، وهي المناطق القريبة من الصخور أو السكك الحديد أو الضغط العالي ، وعددها ٣٥١ منطقة على مستوى المحافظات ،و مناطق عشوائية آمنة لكنها غير مخططة، بمعني أن المباني سليمة ولكن الشوارع ضيقة ، مما تؤدي إلى نقص الخدمات وتهدد حياة المواطنين حين حدوث كارثة سيصعب دخول الشرطة أو الاسعاف أو الإطفاء.

- ما السبب الرئيسي وراء انتشار هذه العشوائيات؟

تجاهل الحكومات السابقة طوال الثلاثون عام الماضية سبب رئيسي في انتشار العشوائيات منها عدم توفير مساكن لمحدود الدخل ، وبالتالي تركت المواطن يبحث بنفسه لمسكن ملائم له ولأسرته دون تخطيط وبطريقة عشوائية، برغم أن مصر ليس لديها مشاكل في الإسكان ولكن في التوزيع ، وأن الشعب المصري يعيش علي ٧% من اجمالي مساحة مصر ، ولم يتم الاستفادة من باقي المساحة الكبيرة ، من اقامة مدن جديدة أو إسكان اجتماعي ، الفساد والرشاوي والمحسوبية في بعض الأجهزة الإدارية عن طريق توصيل بعض المرافق التي تؤدي إلى اعتراف الدولة بالوضع الموجود عليه مثل توصيل المياه والكهرباء ، عدم تطبيق القانون علي المخالفين وإزالة المباني المخالفة أدى إلى تشجيع البعض علي البناء المخالف ، عدم الاهتمام بالريف بإقامة المشروعات أو تشجيع الاستثمار لإتاحة فرص عمل للشباب لوقف الهجرة الداخلية .


- وماذا عن تطوير العشوائيات في مصر ؟

أولى الحلول للقضاء على العشوائيات ، بدأت بمشروع مليون وحدة سكنية التي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي في عام ٢٠١٤ التي تعتبر من أهم المشروعات القومية ، والتي تساعد في تحسين مستوي معيشة المواطن، وتم تنفيذ ٢٤٥ ألف وحدة سكنية بتكلفة ٣٢ مليار جنيه، وجاري تنفيذ ٣٥٥ ألف وحدة سكنية بتكلفة ٧١ مليار جنيه ، ومن الواضح هناك تغيير في تصميمات البيوت والمباني وتطويرها بملاعب وخدمات متكاملة ، كمشروع غيط العنب بالإسكندرية الذي تم افتتاحه سبتمبر 2017 بمساحة ١٢ونصف فدان لخدمة عشرة آلاف مواطن وهو عبارة عن ١٧ عمارة سكنية ، و" عشش السودان بالدقي "٢١٠ وحدة سكنية حيث تم إزالة العشش وإقامة عمارات في نفس المكان لتحسين المستوي المعيشي للمواطنين ، ومنطقة " ابو عوف " في بورسعيد ٩٦٠ وحدة سكنية ، وتطوير منطقة المحاجر بالاسكندرية ١٥٨ وحدة ، و منشية فؤاد كفر الشيخ ٢١٦ وحدة ، وايضا عزبة الصفيح واليهودية في السويس ٣٣٦ وحدة ، والسماكين بسوهاج ٢٠٧ وحدة ، وعشش محفوظ بالمنيا ٨٦٠ وحدة ، و القابوطي بورسعيد ٤٣٣ وحدة ، حتي محافظه سيناء برغم الظروف الامنية الصعبة التي تمر بها إلا أن الدولة رصدت ٢٥٠ مليون جنيه لتطوير بعض المناطق بها .

 

بالإضافة إلى مشروعات عام 2019 منها مشروع الاسمرات ٧٤٠٠ وحدة سكنية على مساحة ٦٢ فدان بتكلفة مليار جنيه ، والمحروسة في مدينة النهضة حي السلام على مساحة ٥١ فدان لإنشاء ٢٠٠ عمارة ، مشروع اهالينا يضم ١١٠٠ وحدة علي مساحة ٩ونصف فدان ، بالتعاون مع القيادة المركزية للقوات المسلحة وتمويل من البنك الاهلي المصري، مشروع الخيالة ٢٥٠٠ وحدة ، ومشروع الشهبة يوفر ١٦٠٠ وحدة ، ومشروع تل العقارب بالسيدة زينب بمساحة ٨ونصف فدان ٨١٥ وحدة و٢٤٠ محل تجاري بتكلفة ٣٥٠ مليون جنيه ، وتطوير مناطق أبو الريش ، بالإضافة إلى تطوير المناطق العشوائية غير المخططة واستكمال خدماتها من المؤسسات والمرافق وإنارة وتشجير ورصف الطرق وتوسيع شوارعها .

 


إرسل لصديق