الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

اقتصاد

ميرفت سلطان: نستهدف الوصول بميزانية البنك إلى 56 مليار جنيه.. ومحفظة القروض والتسهيلات إلى 25 مليار جنيه

2019-01-13 00:46:45
ميرفت سلطان رئيس بنك تنمية الصادرات
ميرفت سلطان رئيس بنك تنمية الصادرات
خالد على شعبان

قالت ميرفت سلطان، رئيس بنك تنمية الصادرات، أن البنك يستهدف الوصول بمحفظة القروض والتسهيلات إلى 25 مليار جنيه خلال العام المالى الجارى، والوصول بمحفظة الودائع إلى 37 مليار جنيه، مشيرة إلى أن محفظة القروض المشتركة بالبنك بلغت نحو 4.5 مليار جنيه.

موضحة، أن البنك يعمل على تنفيذ الخطة الاستراتيجية الخمسية التى وضعها عام 2017 وتمتد حتى عام 2022، حيث يستهدف مضاعفة حجم أعماله خلال 3 سنوات، وتحقيق نمو بنسبة 35% كل عام فى جميع أنشطته.

وأشارت «سلطان» إلى أن خطة البنك ترتكز على 6 محاور رئيسية لتحقيق أهدافه الاستراتيجية، تشمل تنمية الأعمال والصادرات، وتبنى التكنولوجيا الحديثة، وتغيير صورة المنشأة فى السوق للأفضل، وتطوير رأس المال البشرى، وتحقيق المسئولية الاجتماعية.

وأضافت أن البنك حقق نموًا بنسبة 37% فى المحفظة الائتمانية خلال العام الماضى، و40% نموًا فى الأرباح، ويستهدف تحقيق نفس معدلات النمو خلال العام المالى الجارى، حيث يعتبر هذا العام هو الثالث فى استراتيجية البنك.

وتابعت، أن محفظة التجزئة المصرفية بالبنك بلغت نحو مليار جنيه، ويستهدف البنك الوصول بها إلى 1.5 مليار جنيه بنهاية يونيو 2019، مشيرة إلى أن البنك ضاعف عدد الشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة، حيث تم إضافة ما بين 250 و300 عميل جديد فى القطاعين، ونستهدف التوسع الأفقى فى المحفظة لتحقيق أعلى نسب توظيف خلال الفترة القادمة، حيث بلغت نسبة توظيف القروض إلى الودائع نحو 60.5% وهى نسبة كبيرة جدًا مقارنة بالسوق المصرفية المصرية.

وقالت «سلطان» أن حجم التطور فى عمليات التصدير بلغ ما يعادل نحو 9.1 مليار جنيه بنهاية يونيو 2018، مقابل نحو 5.4 مليار جنيه بنهاية العام السابق له، ما يشير إلى أن البنك ضاعف حجم عملياته خلال العام، ويستهدف الاستمرار على نفس الوتيرة.

وفى نفس السياق، قالت ميرفت سلطان، رئيس بنك تنمية الصادرات، أن ميزانية السنة المالية المنتهية فى يونيو 2018 سجلت 44.627 مليار جنيه، مقارنة بمبلغ 32.966 مليار جنيه، فى الفترة نفسها من العام الماضى بنمو 3%، مشيرة إلى أن الحصة السوقية تمثل 1% من إجمالى أصول البنوك وهى حصة ضعيفة نسبيًا، ومن المستهدف الوصول بها إلى 56.060 مليار جنيه بنهاية السنة المالية (2018 / 2019)، لافتًا إلى أن العائد على حقوق الملكية حوالى 17.9% ومن المستهدف الوصول به إلى 24.09% بنهاية السنة المالية الحالية.

وأشارت «سلطان» إلى أن الخطة الاستراتيجية العامة للبنك تستهدف مضاعفة الأرقام، إذ يهدف البنك إلى تحقيق نمو فى الأوعية الإدخارية عبر إصدار منتجات جديدة لجذب مدخرات العملاء، لافته إلى أن إجمالى ودائع العملاء سجلت بنهاية يونيو 2018 نحو 34.709 مليار جنيه، ونهدف إلى الوصول بالمحفظة إلى 46.083 مليار، بنهاية العام المالى الجارى 2019.

وتابعت: «هذا بجانب تقديم الخدمات الاستشارية المالية والتسويقية لهم وللوصول إلى هذا الهدف سوف نستمر فى التواجد فى الأسواق المستهدفة وخاصة الأسواق الأفريقية، ومحاولة إيجاد الفرص التصديرية المناسبة للمصنعين المصريين، وكذلك التكاتف مع مختلف الجهات التى تهدف إلى تنمية نشاط التصدير وخدمة المصدرين».

وأضافت «سلطان» أنه سيتم تقديم خدمات وحلول متكاملة للشركات المصدرة من خلال تقديم منتجات مصرفية متطورة لتلك الشركات مثل إدارة النقد، منتجات التجزئة المصرفية (قروض شخصية بأنواعها، بطاقات ائتمان، خدمة تحويل المرتبات وغيرها) وكذلك «cross-selling» للمنتجات الأخرى و«referrals» لقطاعى الشركات والقروض المشتركة والشركات المتوسطة والصغيرة.

وأوضحت «رئيس بنك تنمية الصادرات» أن محفظة تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية، تتعدى 3.9 مليار جنيه، موزعة بواقع 3.2 مليار للمنشآت المتوسطة و736 مليونا للصغيرة و8 ملايين للمشروعات متناهية الصغر، مشيرة إلى أن مبادرة البنك المركزى للمشروعات الصغيرة، تستحوذ على 1.9 مليار.

وأضافت أن البنك يدرس حاليًا ضخ قروض بقيمة 4.250 مليار جنيه موزعة بواقع 4 مليارات لقطاع الشركات والقروض المشتركة، بالإضافة إلى 250 مليونًا للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.


إرسل لصديق