الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

اقتصاد

رئيس البنك الزراعى: 586 مليون جنيه لمشروع «البتلو» .. وجاهزون لاستلام محصول القمح الجديد

2019-01-13 00:51:53
السيد القصير رئيس البنك الزراعى
السيد القصير رئيس البنك الزراعى
خالد على شعبان

قال السيد القصير رئيس البنك الزراعى المصرى، أن محفظة تمويل البنك الزراعى المصرى لمشروع البتلو ارتفعت لنحو 586 مليون جنيه خلال ديسمبر 2018.

موضحًا، أن وزارة الزراعة أطلقت فى يوليو 2017 إحياء مشروع البتلو بالتعاون مع البنك الزراعى المصرى وقطاع تنمية الثروة الحيوانية، لتوفير قروض يصل حدها الأقصى إلى 400 ألف جنيه لصغار المربين بفائدة 5% متناقصة، ضمن مبادرة البنك المركزى لتمويل المشروعات الصغيرة .

مشيرًا أن إجمالى التمويلات التى تم توفيرها من «المركزى» و«المالية» لصالح المشروع يبلغ نحو 500 مليون جنيه، يقوم البنك بتحصيلها وإعادة ضخها فى السوق، لافتًا إلى أن مصرفه يدرس تمويلات جديدة بقيمة 30 مليونًا الفترة الحالية.

وأضاف «القصير»، إن البنك قام بدور فعال فى تسويق محصول القمح المحلى 2018، بعدما شهدت معدلات التوريد لمحصول القمح المحلى للبنك الزراعى المصرى تطورًا ملحوظًا، بفضل الاستعدادات الجيدة التى سبقت موسم التوريد، من خلال جاهزية الشون ومراكز التجميع وتوفير الأجولة الصالحة لاستلام المحصول الاستراتيجى، مشيرًا إلى استعداد شون البنك لاستقبال الكميات المطلوبة من القمح الموسم الجديد من القمح.

وأوضح «القصير»، أن جهود البنك الخاصة نجحت فى دعم رسالته لمساندة جهود الدولة فى استلام محصول القمح الاستراتيجى والحفاظ عليه وفق المواصفات التى حددتها وزارة التموين والتجارة الداخلية.

وأوضح «القصير»، أن استراتيجية البنك تعتمد بصفة أساسية على تقديم أفضل الخدمات للمزارع المصرى، ودعم مختلف المشروعات التى تخدم هذا القطاع الحيوى، وتنامى دور البنك الزراعى المصرى فى دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، خاصة أن عملاء البنك الزراعى المصرى، من شريحة أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، مشددًا على التوسع فى هذه المشروعات، باعتبارها توجهًا قوميًا يهدف لتنمية تلك القطاعات لدورها فى خلق فرص العمل والحد من مشكلة البطالة وتحقيق التنمية الاقتصادية وتحقيق أهداف الشمول المالى ودمجهم فى القطاع الرسمى.

الجدير بالذكر أن البنك الزراعى تعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة فى توريد ماكينات الصراف الآلى ATM لتركيب نحو 82 ماكينة كدفعة أولى فى إطار السعى لنشرها بجميع فروعه البالغة 1210.

وأشار «القصير»، إلى أن البنك يستهدف عقد جمعية عمومية خلال الفترة القليلة المقبلة برئاسة المركزى لاعتماد عدد من القرارات من أهمها الفحص النافى للجهالة الذى قامت به شركة ماك ميلان وود للوقوف على نقاط القوة والضعف بالمصرف، ومعرفة أبرز المشكلات المالية التى يعانى منها.

وكان المركزى قد وفر للبنك الزراعى وديعة مساندة بقيمة 6.5 مليار جنيه حصل عليها نهاية 2017، ثم رفع قيمتها لنحو 10 مليارات مؤخرًا، بدون فائدة ولمدة 20 عامًا، ليقوم المصرف باستثمارها واستغلال العائد فى الإنفاق على خطة إعادة الهيكلة، بالإضافة إلى القرار الصادر منذ نحو عامين بإعفاء ودائعه من نسبة الاحتياطى الإلزامى البالغة 14%.


إرسل لصديق