الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

عربي و دولي

وزيرة الخارجية الكندية ترحب بوصول السعودية ”رهف“ وتصفها بالكندية الشجاعة

2019-01-13 01:51:33
رهف لحظة وصولها كندا
رهف لحظة وصولها كندا
حسام السيسي

ذكرت وكالة رويترز أن وزيرة الخارجية الكندية "كريستيا فريلاند"،رحبت بالفتاة السعودية الهاربة من عائلتها "رهف القنون"، واصفة إياها بالكندية الجديدة والشجاعة.

وقالت "فريلاند"، خلال مؤتمر صحفي عقدته في مطار تورونتو الذي وصلت إليه "رهف" لقد كان من دواعي سروري أن أرحب هذا الصباح بالكندية الجديدة والشجاعة رهف القنون.

وأضافت وزيرة الخارجية الكندية قائلةبالطبع هي مرهقة بعد الرحلة الطويلة، وفضلت أن تذهب لتستقر، وأشارت إلى أنها كانت ترغب بأن تشكر الكنديين وتعبر عن سعادتها بالوجود في كندا رغم أنها اشتكت قليلا من برودة الطقس.

وتوجهت "فريلاند" بالشكر للمسؤولين في السفارة الكندية في بانكوك، وللحكومة التايلاندية وللمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة على دورهم في قضية "رهف"، مشيرة إلى أن كندا لبت طلب المفوضية بقبول طلب لجوء الفتاة السعودية.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية إن بلادها تحارب من أجل حقوق الإنسان وتناضل كي تحصل المرأة على حقها داخل كندا وخارجها.

وكانت "القنون" قد نشرت عدة تغريدات على صفحتها في "تويتر" وهي بطريق وصولها إلى كندا.

وكانت بين التغريدات صورة لها وهي بالطائرة المتجهة لكندا وهي تحمل جواز سفرها السعودي وعلقت على الصورة "i did it" لقد فعلتها.

وقد رفضت "القنون" لقاء والدها وشقيقها اللذين وصلا إلى بانكوك،قبل أيام لمحاولة إعادتها للسعودية، بينما رفضت أسرتها اتهامات بإلحاق أذى جسدي ونفسي بالفتاة بعد تغيير ديانتها من الإسلام.

وأثارت قضية "رهف القنون" جدلا واسعا حول حقوق المرأة السعودية، مذكرة بأنه جرى القبض على العديد من السعوديات الهاربات من الإساءات من قبل عائلاتهن أثناء محاولتهن طلب اللجوء في الخارج في السنوات الأخيرة وعدن إلى المنزل وانقطعت أخبار بعضهن.

 

 


إرسل لصديق