الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

مؤتمر اليوم الواحد لأدباء القاهرة بقصور الثقافة

2020-01-14 14:46:30
جانب من فعاليات المؤتمر
جانب من فعاليات المؤتمر
دينا السعيد

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة من خلال فرع ثقافة القاهرة مؤتمر اليوم الواحد لأدباء القاهرة بعنوان "أدب الحقيقة وحقيقة الأدب" ترأسه الدكتور حسين حمودة وتولى أمانته محمد أحمد أبو الليف وذلك بقاعة سعد الدين وهبة بديوان عام الهيئة.

بدأت الفعاليات بالجلسة الافتتاحية أدارها الإذاعى الشاعر السيد حسن، حيث نقل رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية تحيات د. أحمد عواض رئيس الهيئة والمخرج هشام عطوة نائب رئيس الهيئة للحضور، كما أعرب عن سعادته بوجوده وسط الأدباء والمثقفين، ووجه الشكر لأعضاء أمانة المؤتمر والذين أسهموا فى إقامة هذا المؤتمر، وأوضح رئيس إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافى أنه لابد من النظر إلى المتغيرات الجديدة التى تطرأ على المجتمع لإيجاد مفردات للتواصل بين القديم والحديث، وأكد على أن خطة الإقليم تعمل على البحث في مفردات لإيجاد تبادل للآراء والرؤى والأفكار للتلاحم بين المجتمعات الشبابية داخل وخارج الإقليم.

أعرب د. حمودة عن سعادته بالمؤتمر ووجه الشكر لكل من بذلوا الجهد فيه، كما تتطرق بالحديث عن موضوع المؤتمر والذى يمثل قضية كبيرة قديمة ومتجددة، لأن الحقيقة أصبحت نسبية ومتعددة ومراوغة الأوجه سؤاء في الأدب أو في العلوم الإنسانية أو حتى في العلوم البحته الخالصة، مؤكداً أن أبحاث المؤتمر لا تغلق الأبواب المفتوحة على علاقة الحقيقة والأدب، وإنما تكشف عن مساحة جديدة مرتبطة بالنتاج الإبداعي الراهن.

ذكر أبو الليف أن أهمية المؤتمر تأتى كوقفة هادئة على مفرق الإبداع، يعيد فيها الأديب كشف ما قدمه من إبداعات لخلق إبداعاً جديداً، مستشهيداً بمقولة "كلما ضاقت عيون غربال النقد، صفا الإبداع وأشرق الأدب بالأصالة والجمال".

أكدت مدير عام ثقافة القاهرة على أن المؤتمر جاء في إطار وجود الحراك الثقافى الذى يساهم في تشكيل الوجدان الإنساني الذى يجمع بين الثقافة والفن، ووأضحت أن وظائف الأدب هى نقد للحياة لأن الأدب يساهم في بناء الإنسان، وأن تلك الاستراتيجية هى التى تعمل عليها الهيئة الآن، وفى ختام الجلسة تم تكريم القاص أحمد رمضان، الشعراء الشرقاوى حافظ، كمال عبدالرحيم ومحمد أبو شادى بإهدائهم درع الهيئة.

تتضمن فعاليات المؤتمر الجلسة البحثية الأولي والتى تديرها د. فايزة سعد ويشارك فيها الشاعر السيد حسن حيث يقدم بحث بعنوان "الأدب والحقيقة والأسئلة المشروعة"، كما يقدم د. عابد على بحث بعنوان "رواية الخواجا وأدب الحقيقة"، أما الجلسة البحثية الثانية فتديرها د. هدى عطية، وتضمنت مناقشة البحث الأول بعنوان "سؤال الحقيقة والمجاز في قصيدة سيرة ذاتية لشخص جدير بالكراهية.. للشاعر عزمى عبدالوهاب" للباحث د. أبو اليزيد الشرقاوى، البحث الثانى بعنوان "الفن القصصى بين الواقع والتخييل تطبيق على تجربتى الإبداعية" للباحث محمد رفيع، أما البحث الثالث فيقدمه الشاعر إيهاب البشبيشى، كما تقام أمسية شعرية يشارك فيها الشعراء عبدالباسط الغربلى وأحمد هاشم.


إرسل لصديق