الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أيمن بكرى يكتب: «العلاقة المتهالكة»

2020-01-14 17:39:36
أيمن بكرى

الكثير من الناس تبحث عن شريك الحياة للإستقرار لتستمر الحياة بشكل طبيعي و خالي من المشاكل بجميع أنواعها ...

تلك الحياة الجميلة المليئة باللذه الحميمية مع الشريك الذي طالما نبحث عنه مرارا ً و تكرارا ً حتى نجده فننفعل معه و نُغرم به و يدخل لداخلنا و نتوقع عدم خروجه منها للأبد ...

ذلك الأبد الذي لا يستمر كثيرا ً بسبب الإنشغال المادي الدنيوي عن شريك حياتنا و الإستمرار في تحقيق الأهداف المادية فتتهالك العلاقة الثنائية بينهم ...

ذلك التهالك الذي يودي بحياة الطرفين دون سابق إنذار فترفض العقول الإستمرار بحياة تكلست أعصابها و جفت دمائها فتيبست مشاعرها وتخوخت من داخلها فإنكسرت وسقطت بجانب الطريق ...

الطريق الذي هو المسلك الوحيد للحياة التي لابد و أن نحترفها من خلال علاقاتنا المتزنة مع من نحب حتى لا تتهالك علاقاتنا به ...

تلك العلاقات التي نتبادلها مع طرفنا الآخر بداية من الصداقة الحياتية مرورا ً بالعشق الذاتي لنصل للإحتواء الداخلي فنكلله بالزواج الفعلي فلا ينجح زواج لم نتبع فيه تلك المعايير الأربعة ...

فالزواج يا سادة عبارة عن علاقة قوية بين طرفين إعتادا شق طريق حياتهم سويا ً لعشقهم الدائم للذة حياتهم معا ً ...

للأسف يا سادة فذلك المفهوم بات غريبا ً في العالم الشرقي فلم ينجح الكثير في الإستمرار بتطبيق تلك المعايير فأصبحت النتائج ضعيفة و مؤدية لحياة سيئة ...

فنرجوا دائما أن نكون صادقين بمشاعرنا الداخلية تجاه من نحب حتى نستطيع أن نحيا الرباعية بإحتراف ...


إرسل لصديق