الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

صحة

الدكتورة ولاء عبداللطيف: استخدام عقاقير مرض الايدز في علاج فيروس كورونا

2020-02-10 17:27:42
عبدالرحيم عبدالباري

فيروس كورونا هو عدد من مجموعة فيروسات، والتي تشمل فيروسات يمكن أن تتسبب في العديد من الامراض للكثير من البشر، حيث تتراوح ما بين نزلة البرد العادية وبين المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، كما أن الفيروسات من هذه الزمرة تتسبب في عدد من الأمراض الحيوانية، هذا ما تحدثت عنه ا.د. ولاء عبداللطيف، استاذ مساعد الميكروبيولوجية الطبية والمناعة بجامعة عين شمس ورئيس وحدة مكافحة العدوى بمعهد ناصر للبحوث والعلاج، والذي أقيم على غراره اليوم الاثنين محاضره بعنوان "فيروس كورونا وكيفية الوقايه منه" ،ويأتي ذلك في اطار تعليمات وزاره الصحه بقياده د هاله زايد وامانه المراكز الطبيه المتخصصه د. محمدضاحي تحت اشراف د.حازم الفيل مدير المعهد.

أوضحت د. ولاء عبداللطيف، ان أعراض الحالات المصابه بفيروس كورونا تكون علي النحو التالي (الحمى والسعال، ضيق التنفس), ويُعد الالتهاب الرئوي شائعاً، ومع ذلك فقد أفيد بأن بعض الأشخاص المصابين بالعدوى عديمو الأعراض، وبُلّغ أيضاً عن الإصابة بأعراض مَعدِية معوية تشمل الإسهال.

واكدت ولاء أن الحالات المصابه تشمل ايضا الفشل التنفسي الذي يتطلب التنفس الاصطناعي والدعم في وحدة للعناية المركزة، وقد أصيب بعض المرضى بفشل في وظائف بعض الأعضاء، ولاسيما الفشل الكلوي أو الصدمة الإنتانية، كما يبدو أن الفيروس يتسبب في مرض أشد وخامة لدى الأشخاص الذين يشكون من ضعف الجهاز المناعي، والمسنين، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، مثل داء السكري والسرطان وأمراض الرئة المزمنة.

واشارت ولاء انه يبلغ معدل الوفيات بين الأشخاص المصابين بفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية نحو 35%، ومع ذلك فقد يكون هذا التقدير مبالغاً فيه، نظراً لإن نُظم الترصد القائمة قد لا تسجل الحالات الخفيفة، وينتقل الفيروس من الحيوان إلى الإنسان، ويمكن أن ينتقل أيضاً من شخص إلى آخر مثل أي مرض معدي.

واستكملت د.ولاء قائله "للديار" أنه يُحتمل أن تكون هناك مستودعات حيوانية أخرى، ولكن الحيوانات مثل الماعز والبقر والغنم والجاموس والخنازير والطيور البرية قد خضعت للاختبار ولم يُكتشف فيها الفيروس.

كما طرحت د. ولاء طرق الوقاية من فيروس كورونا، حيث أنه يعد مرض تنفسي يمكن تجنب الإصابة به عبر تغطية الأنف والفم خلال الكحة والعطس، وغسل اليدين بالماء والصابون، وتجنب ملامسة الأسطح في المستشفيات»، مشيرة إلى أنه يتم التعامل مع نفايات الطائرة القادمة من المناطق الموبوءة كعناصر خطرة، وتطهير جميع متعلقات وملابس المصريين القادمين من الصين وغيرها من الدول التي ظهر بها أحد الإصابات بالفيروس، وقالت إنه يتم الآن استخدام عقاقير مرض الايدز كأحد الادويه المعالجه لهذا الفيروس .


إرسل لصديق