الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

حوارات

عميد الأحرار المرقشى فى أجرأ الكلام مع البغدادى

2020-02-12 22:58:11
المرقشي
المرقشي
حوار سها البغدادي

لن ننتهى من لقاءتنا مع احرار الوطن العربى وسنستمر فى حملتنا من اجل توثيق الحقائق فالأبطال والمناضلين العرب شهود على العصر الذى نعيشه فى ظل الصراع بين الحق والباطل ، مؤامرة يعيشها الوطن العربى ويتصدى لها كل من ينبض قلبه بأسم الوطن ، قضيتنا العربية لا تتقيد بحدود او مسافات او زمن فكلنا واحد فى عيون بنى صهيون وأدواتهم المتمثلة فى الاخوان وداعش ومسميات كثيرة لتحقيق حلمهم وقد جعلوا من وطننا العربى ساحة للقتال وواحة لنزف الدماء اليوم نلتقى بعميد احرار الجنوب العربى وعاصمته عدن وسفير الحرية المناضل احمد عمر العبادي المرقشي الذى كان يعرف بأسير القلم بسجون صنعاء و عميد الأسرى الجنوبيين و الرئيس الفخري حاليا لهيئة الوفاق الجنوبي الجنوبي .

المرقشى من قطبان صنعاء إلى قطبان الوطن المحتل

كلمنا عن صفقة القرن من وجهة نظركم بصفتك احد المناضلين العرب المطالبين بتحرير القدس؟

بخصوص صفقة القرن هى صفعه لحكام العرب والمسلمين وليست صفقة وقد وجهت سهامها السامة لعلماء المسلمين و لكل السياسيين العرب والمسلمين وبالنسبة لضعفاء النفوس المريضة الذين باعوا شرفهم وكرامتهم مقابل حفنة من المال المدنس والجاه فأحب أن اقول لهم أن كل ما أكتسبوه الى زوال وخاصة أصحاب الأقلام والإعلام في عالمنا العربي والإسلامي الذين باركوا هذه الصفقة منذ إعلانها السياسية الأمريكية تعلن عن حقيقتها القذرة ومعروف ان اليهود لاعهد لهم ولاذمة على مر التاريخ وقد سقطت هذه الصفقة اللعينة في مزبلة التاريخ الإسلامي فقد تم رفضها من قبل الشريك الفلسطيني وكل احرار العرب معه .

ماذا عن وطنك الجنوب ؟

وطني الجنوب العربي تم احتلاله عام 94 رغم قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن الجنوب 924 / 931 وإعلان أبها بالمملكة العربية السعودية أن الوحدة لا تفرض بالقوة وقد دخلنا فى حرب 2015 من اجل تحرير الجنوب من الحوثيين وامتدت مهام قوتنا العسكرية الجنوبية الى تحرير اليمن فى الساحل الغربى نظرا لخطورة الساحل الغربى على المنطقة العربية ككل فالساحل الغربى لا يقل فى اهميته الاستراتيجية عن باب المندب وبالرغم من كل هذه التضحيات التى يبذلها أبناء الجنوب لم نجد تحرك عربى لمناصرة قضيتنا الجنوبية.

لماذا تم أسرك بسجون صنعاء فى عهد على عبد الله صالح ؟

أول اشكر الأخت الفاضلة سها البغدادى التي وقفت معي في محنتي وأنا خلف القضبان بسجن صنعاء المركزي وسبق لها أن اجرت معي مقابلة صحفية وانا خلف القضبان تشمل كافة التفاصيل التى تخص موضوع أسرى ولكن سأوضح أهم الأسباب بأختصار تم أسري لمواقفي العديدة في تأسيس التصالح والتسامح وكنت أحد قيادات الحراك السلمي الجنوبي سابقا منذ بدايته وكذلك حارس لصحيفة الأيام الجنوبية التي كانت الغذاء الروحي لشعب الجنوب العظيم والتى كانت تعمل على نشر وتوعية الشعب الجنوبي ضد احتلال أرضهم وعرضهم ودينهم من قبل عصابات النهب والسلب عصابات نظام الطاغية المثلج على عبد الله صالح الملقب ب عفاش وأزلامه الطغاة.

وهذا الرابط الذى يحمل كافة التفاصيل https://arabsowt.blogspot.com/2019/04/blog-post_74.html

ماذا بعد تحريرك من الأسر هل مازلت تعتقد انك سجين مع شعبك فى سجن اكبر داخل وطنك المحتل ؟

نجد في الجنوب تيارين مختلفين التيار الأول شرعية تطالب بأستمرار الوحدة اليمنية وعودة الشعب الجنوبى إلى باب اليمن والتيار الثاني المتمثل فى المجلس الانتقالي الذى يطالب الحرية والاستقلال ويبدو الصراع بين الشرعية والانتقالى وهذا ما تابعه العالم خلال احداث اغسطس 2019 الى ان وصل الطرفين الى التوقيع على اتفاقية الرياض قد خرجت من الأسر وطالبتهم بوحدة الصف والكلمة الجنوبية لحقن دماء الجنوبيين ولكن لم تجد دعوتي أي استجابة من قبل أصحاب القرار حينها واليوم ومن خلال هيئة الوفاق الجنوبي الجنوبي ادعوهم بل اناشدهم بحق الله ثم بحق كل الشرائع السماوية السامية ودماء الشهداء والجرحى وآنين الأسرى والمعتقلين إلى وحدة الصف والكلمة الجنوبية ونبذ المناطقية والعنصرية والقبيلة والجهوية وعدم التخوين ، واقولها بقوة ان الوطن باقي والأشخاص زائلون فقد خرجت من جهاد أصغر إلى جهاد أكبر وانا وشعبي الجنوبي في سجن أكبر اليوم كون المؤامرة كبيرة والمخرج دولي.

ما هى خطواتك القادمة فى سبيل توحيد الصف الجنوبى بعد تفككه وتشتيت شمله بفعل العملاء والمرتزقة ؟

خطواتي اليوم ما هى إلا انطلاقا من معاناتي في عقد مضيته من الزمن خلف القضبان دفعتها دفاعا عن وطني وكان واجب علي أخلاقي وديني بل وانساني واليوم وجب علينا السعي في تحقيق الأهداف التي راح ضحيتها المئات بل الألاف من الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ والشباب ونعيش جميعا حياة مظلمة وظالمة فقد دمروا ما تبقى فينا بتدمير البنية التحتية في الجنوب وانقطاع الخدمات ونشروا الفجور والظلم وأصبح الفساد يتصدر المشهد وعلينا ان نعمل على توحيد الصف والكلمة الجنوبية ومن خلال صحيفتكم أدعو كل شعب الجنوب العظيم من سلاطين ومشايخ وسياسيين وأكاديميين ومحامين وإعلاميين وطنيين إلى مراجعة أنفسهم وان يستيقظوا من سباتهم العميق ويتحرروا من صمتهم فالتاريخ لايرحم احد وأناشد الجميع للمشاركة في الاستجابة إلى الدعوة بعقد لقاء اخوي للخروج من هذه المؤامرة التى أحيكت ضدنا وللخروج بوطننا من هذا الوضع المزري، التعليم صفر، الصحه صفر ، الخدمات صفر ،والأخلاق صفر ونحن بحاجه إلى ثورة أخلاقية اليوم نحن بحاجة أن نثور على سلبيات انفسنا .

من وجهة نظرك من المسئول عن تهميش واستبعاد المقاومة الجنوبية من المشهد الجنوبى؟

المسؤل اليوم كل من تحمل الأمانة ولم يحافظ عليها هناك تهميش لكل دماء الشهداء والجرحى وآنين الأسرى والمعتقلين وكذلك الأحياء اليوم من المقاومة الجنوبية يعانوا من التهميش والاقصاء والتنكيل من قبل أبناء جلدتنا الذين خانوا الأمانه من أجل مصالحهم وتحقيق الثراء الفاحش وقد عملوا على إستغلال مكانتهم التي حققوها بالقفز على دماء قوافل من الشهداء والجرحى وآنين الأسرى والمعتقلين حتى يومنا هذا.

هل لديكم رؤية موحدة بالهيئة للقضاء على الفساد الذى تم اغراق الجنوب فيه ؟

نعم لدينا رؤية واضحة سيتم تقديمها اثناء اللقاء الأخوى الذى يجمع كافة أطياف الجنوبيين قريبا ، وهناك كوادر متخصصة من أساتذة الجامعة ورجال القانون الدوليين يعملون على تدشين خطة للقضاء على الفساد الذي اغرق الجنوب فيه.

من المسئول عن ضياع القضية الجنوبية بعدما بات تحقيق حلم الاستقلال قريب ؟

بالنسبة للمسؤولية القانونية بل والأخلاقية والدينية تجاه الانتهاكات التى حدثت وتحدث تجاه شعب الجنوب وقضيته العادلة وخاصة ما يحدث فى العاصمة عدن الباسلة يحملها أولا دول التحالف العربي ثم الشرعية الجنوبية وقيادات الانتقالي الجنوبي وبعض ضعفاءالنفوس أصحاب الأقلام المأجورة وعلى الجميع النظر إلينا كشعب دفع كل ماهو عزيز وغالى من اجل تحرير وطنه حتى دماء أولادنا لم نعزها عن وطننا الجنوب كلمة توجهها للتحالف واخرى لشعب الجنوب كلمتي التى أحب أن أوجهها لدول التحالف العربي وخاصة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان و محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة نسالكم بالله ثم بدماء شهدائنا وجرحانا وآنين أسرنا ومعتقلينا إلى العودة إلى جادة الصواب وحقن دماء الجنوبيين بل والشماليين والاعتراف بالاخر كفى كفى كفى عبثا بالجنوب ونطالبكم بحقنا في تقرير مصيرنا أخلاقيا ودينيا بل وانسانيا وأنكم تعلمون علم اليقين أن كل ما حدث ويحدث الأن في الجنوب وخاصة العاصمة عدن الباسلة ما هو إلا حرب عبثية وعليكم وقف دعمكم لتجار عصابات المافيا وتجار الحروب عصابات النهب والفيد عصابات الثلاثي الأحمري الشمالي.

ونحن في الجنوب دعاة سلام ولسنا دعاة حرب ، نحن نطالبكم بوقف الحرب العبثية فورا وحقنا لدماء الجنوبيين بل والشماليين أيضا كلمتي لشعب الجنوب العظيم الذي قدم قوافل من الشهداء والجرحى وآنين الأسرى والمعتقلين دفاعا عن أرضهم وعرضهم ودينهم حافظوا على ماتبقى فالكل مستهدف الكل خسران المنتصر منكم خسران الوطن باقي والأشخاص زائلون، دولة دولة _ ياجنوب في الأخير وليس بالاخير أتوجه بشكر والتقدير والاحترام والامتنان إلى قيادة شعب مصر العظيم الرئيس الراحل الفقيد زعيم الأمتين العربية والإسلامية جمال عبد الناصر رحمة الله عليه وطيب الله ثراة ثم الرئيس السيسي وشعب مصر العظيم على مواقفهم المشرفه تجاه شعب الجنوب العظيم منذ استقلال عام 67 حتي يومنا هذا.

عاشت مصر العربية وعاش شعب الجنوب العظيم واحرار الشعب اليمني شمالا وجنوبا. المؤمنين بحق شعب الجنوب في الحرية والاستقلال.


إرسل لصديق