الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

أخبار

«ليلى صبحي»: تكاتف الجهات المختصة من أجل رفع شأن ذوي الهمم في المجتمع أمر حتمي

2020-02-16 23:45:46
وفاء محمد

افتتحت الدكتورة ليلى صبحي، الملتقى السنوي الثالث في التربية الخاصة في يومه الثاني بالحديث عن الاهتمام الشديد بذوي الهمم وأنهم جزءًا من المجتمع والدولة ككل، مشيرة إلى أنه يلزم تعاون الجهات المختصة وعلى رأسها قسم الصحة النفسية في تبادل الخبرات وتقديم المساعدات.
وأوضحت "صبحي"، خلال كلمتها الأفتتاحية، أن تعريف مصطلح التشخيص لذوي الهمم كأحد المصطلحات المستخدمة في كلًا من المجال الطبي والتربوي والنفسي وحددت المعايير العقلية للتشخيص و هي على المستوى المحلي والعالمي، لافتة إلى أن المستوى المحلي يشمل المجتمع الذي نعيش فيه والمجتمعات التربوية وتبادل الخبرات العالمية وذلك بهدف إحداث تطوير نوعي في مستوِ الخدمات الصحية والنفسية المقدمة لذوي الهمم.
وأكدت على مهارات المشاركين في وضع معايير نقل الآليات الصحية بناءًا على التقارير الطبية للأشخاص ذوي الهمم والتي تناولت عدة محاور خاصة بالتحديات والصعوبات التي تعوق هذه المعايير ودور الحكومة المصرية وإسهاماها في تطوير المعايير التي تضاهي المعايير العالمية.
وأشارت، إلى أن نسبة ذوي الهمم في مصر تمثل من ١٠ إلى ١٢% من أبناء المجتمع، وذلك بناءًا على تقرير منظمة الصحة العالمية، مشيدة بدور الدولة في وجود قوانين عديدة منذ عام ٢٠٠٧ تنص على مواد تخص تلبية الاحتياجات السياسية والمدنية لذوي الهمم والتزام كل الجهات المعنية.
جدير بالذكر أنه انطلق أمس فعاليات الملتقى السنوي الثالث للتربية الخاصة تحت عنوان "واقع مزاولة المهنة.. حماية ذوي الإعاقة"، والذي يُنظمه مركز زايد الطبي للتأهيل التابع للقوات الجوية برئاسة عقيد طبيب وائل الصعيدي و ومؤسسة أكاديمية التدريب و التنمية برئاسة د.فايقة عزيز ، وذلك تحت رعاية كلًا من: محافظة القاهرة والمنظمة العالمية لخريجي الأزهر.

وشهد افتتاح الملتقى حضور الدكتورة نفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، وعقيد طبيب وائل الصعيدي، مدير مركز زايد الطبي للتأهيل، ولفيف من الشخصيات العامة والجهات الإعلامية المختلفة.


إرسل لصديق