الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

صحة

500 خبير عالمى يحضرون مؤتمر الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال بمصر

2019-01-30 14:31:12
الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة أثناء المؤتمر
الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة أثناء المؤتمر
هناء السيد

انطلق - أمس الثلاثاء 29 يناير ويستمر على مدار ثلاث أيام - المؤتمر العالمى للملكية البريطانية لطب الأطفال ولأول مرة خارج بريطانيا والذى يقام بالتعاون بين الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية وطب الأطفال وصحة الطفل بمصر ومستشفى النساء التخصصى بمجمع الجلاء الطبى للقوات المسلحة، تحت رعاية وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد.

حضر المؤتمر وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، ورئيسة المؤتمر الدكتورة عبلة الألفى استاذة طب الأطفال ورئيس الجمعية المصرية لأعضاء الكلية.

كما حضر أكثر من 500 خبير عالمى فى طب الأطفال ويحصل كل من الأطباء على شهادة باختيار 24 ساعة معتمدة من الكلية المكلية البريطانية وبالإضافة لتبادل الخبرات الطيبة والعلمية الإكلينيكية فيما بينهم لصالح الطفل، كما حضر عدد كبير من كبار المسئولين الحكومين فى مصر وممثلين عن السفارات الأجنبة والهيئات الدولية والجامعات المصرية.

يسعى مؤتمر الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال وصحة الطفل، إلى تغطية جميع المستجدات في طب الأطفال، والتعليم الطبي، وأبحاث الأطفال، وخاصة في فترة الطفولة المبكرة، والتي تمنح شباب الأطباء فرصة متفردة للتعلم علي أيدي أفضل الخبراء في العالم.

تأتى أهميتة المؤتمر تحت عنوان "الطفولة المبكرة" تماشيا مع سياسة الدولة لأنهم مستقبل الدولة المصرية.

المؤتمر يناقش مجموعة من الموضوعات مثل: "طب الجنين وفترة ما حول الولادة"، و"العناية المركزة لحديثي الولادة"، و"مشاكل القلب في مرحلة الطفولة المبكرة"، و"أمراض الرئة"، و "الأمراض العصبية"، و"العناية المركزة للأطفال"، و"العدوى والاضطرابات المناعية"، و"اضطرابات الغدد الصماء"، و"طب الأطفال المجتمعي"، و"طب الطوارئ الطبية للأطفال"، و"صحة الطفل العقلية"، و"سلوك الطفل والاضطرابات النفسية"، و"الرعاية المجتمعية للأطفال"، و"سياسات وآليات حماية الطفل"، و"تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث)"، و"تغذية الأطفال"، و"التطعيم والتحصين".

كما ان هناك عددا من الموضوعات المتعلقة بتطوير الخدمات الصحية المقدمة للأطفال، ومنها "تعظيم دور الطفولة المبكرة وأهميتها"، و"نظام التأمين الصحي المتطور"، و"هيكلة نظام رعاية صحة الطفل"، و"جودة الخدمات المجتمعية لذوي الاحتياجات الخاصة"، و"صحة الطفل العقلية في ظل نظام الرعاية الصحية الحالية".

ويمثل المؤتمر منصة فريدة، تضم جميع العاملين والمتخصصين وأصحاب الأعمال، وجهات البحث العلمي، والجامعات، والمستشفيات، والخبراء الدوليين كل في مجاله، ويعرض ويناقش الخبرات والمستجدات الطبية والتعليمية بأفضل الوسائل.

وقالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن أهميته المؤتمر والشراكة بين الملكية البريطانية وبين اعضاء اطباء مصر تأتى للاستفادة وتدريب اطباء طب الأطفال على مستوى مصر وأن الطفل بحاجة إلى تأهيل وتدريب منذ الصغر، كما قامت بتكريم عدد من خبراء المصريين والعاملين فى مجال الطفولة.

وأكد الدكتور راسل فيلر، رئيس الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال وصحة الطفل، على أهمية التعاون المصرى البريطانى الوثيق لصالح الطفل فى العالم، حيث تواجد شراكة يين الكلية ومصر عامة واحدة من 12 دولة بينهم إجراء امتحانات الزمالة الخاصة بالكلية الملكية ويتم مساعدة اطباء الأطفال فى مصر وتدريبهم على الإرشاد الصحي.

واشار "فيلر" إلى دور الكلية فى توفير منح دراسية للاطباء المصريين لنقل الخبرات البريطانية لمصر فى مجال الطفولة حين لا يتم ذلك بشكل رسمى فى الكلية ولكن يتم تنسيقية عن جهات أخرى تابعة لبريطانيا مثل المركز الثقافى البريطانى.

وقالت أ.د.عبلة الألفي، أستاذ طب الأطفال، رئيسة المؤتمر، والجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية، أن هذا الحدث الضخم، يحاضر فيه نخبة من أكبر الخبراء المتخصصين من أشهر الجامعات الأجنبية والعربية والمصرية، والكلية الملكية البريطانية، وعدد كبير من الخبراء المصريين والعرب، من منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي كالسعودية والكويت والسودان.

وأضافت "الألفى" أن أهداف المؤتمر تتفق مع رؤية مصر 2030، من حيث البعد الاجتماعي الخاص بالصحة والتعليم والتدريب، ورفع الوعى المجتمعي، وتنوع البرامج الصحية، بدءا من رعاية الطفولة والتوعية والتطعيمات والفحوصات، وزيادة إقبال المستفيدين على الخدمات الصحية، وتحسين ممارسات المجتمع المصرى، وتحديد الموضوعات الأساسية المتصلة بأهداف المؤتمر التي تصب في مصلحة المجتمع ككل على المدى البعيد.

يترأس المؤتمر رؤساء البروفيسور روسيل فينر، أستاذ طب الأطفال بجامعة لندن، رئيس الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال، وأ.د.مراد ألفي تادروس، قائد مستشفى النساء بمجمع الجلاء العسكري الطبي، وأ.د.عبلة الألفي، رئيس الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال، الممثل الإقليمي للكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال بالشرق الأوسط، أستاذ طب الأطفال وحديثي الولادة.

ويترأس اللجنة العلمية بالمؤتمر الدولي للكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال وصحة الطفل، البروفيسور آن جرينوف، أستاذ طب حديثي الولادة بجامعة كينجز - الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال، ومن أبرز المتحدثين الدوليين في المؤتمر، أ.د.هيلين جوديير، أستاذ طب الأطفال والتعليم المستمر بجامعة برمنجهام، وأ.د.آتول سينغال، أستاذ طب تغذية الأطفال جامعة لندن بإنجلترا، وأ.د.جانيت بيكوك، أستاذ الإحصاء الطبي بجامعة كينجز كوليدج بإنجلترا، وأ.د.كيت سوان، أستاذ حساسية الأطفال بمستشفي سانت توماس بإنجلترا، وأ.د.أندرولونج، أستاذ طب الأطفال العام بمستشفي جريت أولمند ستريت بإنجلترا.

وأيضا، أ.د.رفيق رفعت، أستاذ الصحة النفسية بجامعة لندن بإنجلترا، وأ.د.صوفي حاضر، أستاذ طب الأطفال بجامعة كينجز كوليد، وأ.د.داس كريشنا، أستاذ المخ والأعصاب للأطفال بمستشفي جريت أولمند ستريت بإنجلترا، وأ.د.داميان رولاند، أستاذ طب الحالات الحرجة للأطفال، وأ.د.كاميلا كينجدو، أستاذ طب حديثي الولادة بمستشفي جايز وسانت طومسون بإنجلترا، وأ.د.إيمان الوايدة، محرر طبي متخصص بمستشفي شرق شوري بالمملكة المتحدة، وأ.د.مجيد جواد، أستاذ طب الأطفال بمستشفي شورى وسسكس بإنجلترا.


إرسل لصديق