الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

سياسيون : لمصر دور كبير كرئيس للاتحاد الأفريقي فى إنتعاش الاقتصاد

2019-02-10 23:47:50
الرئيس عبدالفتاح السيسي
الرئيس عبدالفتاح السيسي
محمد هادي

ليس من الصدف ان يطلقوا على مصر ملك أفريقيا وخاصتنا بعد تسليم مصر قيادة القارة السمراء لمدة عامٍ واحدٍ، وستتميز رئاسة مصر للمنظمة الأفريقية هذا العام بأنها الأولى بالمسمى الجديد، وستصبح مصر الدولة السادسة عشر، التي تتولى رئاسة المنظمة بمسماها الجديد، وثالث دولة عربية بعد ليبيا وموريتانيا، ولكن هذه هي المرة الأولى في التاريخ،التي ستجمع مصر بين تنظيم كأس أمم أفريقيا ورئاسة الاتحاد الأفريقي وحصول اللاعب المصرى محمد صلاح جائزة أفضل لاعب فى أفريقيا جاء ذلك لتلعب مصر دور الريادة على الصعيد السياسي والاقتصادى والرياضى.

في هذا الصدد صرح محمود حسن، الباحث فى العلوم السياسية والامين العام المساعد لمؤسسة القادة، ان أهمية تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، والدول الإفريقية تتطلع لدفع وتعزيز التعاون مع مصر خلال فترة رئاستها للاتحاد، والتي تسلمها الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، ومن أهمية تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي أيضاً أنه منذ ما يقرب من 25 عاما، وللمرة الأولى من نوعها بعد تحول منظمة الوحدة الإفريقية إلى الاتحاد الإفريقي،و مصر تسعى لتحقيق المزيد من الاندماج مع الدول الإفريقية في مجالات عديدة، خاصة فيما يتعلق بالاقتصاد والتجارة بخلاف مكافحة الإرهاب.

وأضاف " حسن" حول أهم البنود التي سيتم مناقشتها خلال أعمال القمة الـ32 للاتحاد الإفريقي التى انعقدت يومي 10 و11 فبراير الجاري بأديس أبابا، هناك عددا من البنود والمقترحات التي تم بحثها خلال اجتماعات المجلس التنفيذي وهي متابعة عملية إصلاح الاتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى البنود المتعلقة بالسلم والأمن في القارة.

وأشار " الباحث السياسي" أن القمة المقبلة ستتركز على قضايا الهجرة والتشرد إذ تم اختيار موضوع "اللاجئون والعائدون والنازحون داخليا: نحو حلول دائمة للنزوح القسري في إفريقيا" كعنوان للقمة في دورتها المقبلة لأهميته، وسيتم كذلك بحث القضايا الهامة ومن بينها تمكين المرأة واستكمال الإجراءات الخاصة بـجواز السفر الإفريقي واتفاقية التجارة الحرة الإفريقية وحرية التنقل التي وقعت عليها حتى الآن 17 دولة افريقية وتسعى مصر لاستكمالهم 22 دولة وهو العدد المطلوب لتنفيذ الاتفاقية

وتابع محمد عبد الغنى، المنسق العام لموسسة القادة للعلوم الإدارية والتنمية بمحافظة أسيوط، تأتى رئاسة الاتحاد الإفريقي بعد فجوة واسعة بين مصر ودول أفريقيا التى تسبب بها الانظمة السياسية السابقة واهمال القارة السمراء فى كافة التخصصات، مع العلم كانت تملك مصر الريادة الإفريقية سابقا وأهمها القرار السياسى والمشاركة فى الامن العام الذى يخص المنطقة باكملها ومن تلك الأسباب سحب مصر بعثة النخبة التعليمية والبعثات الأخرى التى كانت تتم لرفع المستوى الثقافى والتعليمى فى القارة السمراء .

وأضاف "عبدالغني " مصر أصبحت ملك أفريقيا فى ظل وجود قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ولمصر دور كبير كرئيس للاتحاد فى انتعاش الاقتصاد، وهذا ينعكس علي جهود تحقيق الرخاء والتنمية لشعوب القارة، لافتا إلى أن مصر بدأت العمل بخطط واضحة في كافة المجالات ، وفي العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، والتي تشهد بالفعل تعاونا حقيقيا ومتواصلا في ظل الدور المحوري للقاهرة لإحلال الأمن والسلم وستكون بمثابة الوسيط بين القارة الأفريقية والمنطقة والعالم اجمع.


إرسل لصديق