الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

د . سمر العزب تكتب: قصيدتي ”أنثى من بلور”

2019-04-21 17:18:34
د . سمر العزب


أيا إمرأة
موغلة في الضوء
تتناسل الشمس من بين شفتيها
ترمقها غجرية تلف خصرها بحكايات بالية
تغرورق عيناها بدموع الخيبة
فتتعثر في خطوط كفي القمر
برغوة بحر يترجل
عن ظهر الليل تسرح خصﻻتها
المعلقة بين عناقيد
صفصافة حائرة وقرط سحابة ثرثارة
أيا نبتة الطهر
في زمن الرماد
إمتطي صهوة الريح
من ديار كادت
تغرق في بحور من الرمال
لم يعد نول الرجاء كافيا
ليضمد هذا النزف الوفير
أيا إمرأة
تبارز البدر على مرايا الحكايا
يسرج في ساحة جمالها
خيول فرسان يتسابقون
من فجر التاربخ
ربما يحظى أحدهما بمنديلها الوردي
أتدري يا من كنت تقرأ عيني
من وراء مشربية الغسق
وﻻ أشتم عطرك الباريسي
أو ألمح حتى ظل الحب
كنت هناك
في قلب توليب أتشرنق مع اﻷنا
بعيدا عن رغبات مسمومة
تتسربل من وجوه يسكنها الليل
أراني أنثى
يتماوج عند طرف فستانها
برزخ بين حبات الملح وقطرات عذبة
تمحو عتمة اﻷفق ببياض اللوز
فيتكاثر الغيم في كفيها
وترتوي شقوق اﻷرض


إرسل لصديق