الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

رنيم أبو خضير تكتب | هذا الحب سيناريو لا ينتهي

2019-04-23 23:06:34
رنيم أبو خضير خربشات
رنيم أبو خضير خربشات
رنيم أبو خضير خربشات

هذا الحب

سيناريو لا ينتهي

أعرف النهاية

منذ أن يقول رجل جديد لي مرحبا!

هذه الشمس طلة وجه امرأة

استوطن الشتاء بريقها

هذه الشمس بهجة العبوس الزائل لامرأة لبست حزنها المنكوب وخلعته الكلمة المفتاحية الحاضرة هذا الصباح

هي : أحبك..

نحن لا ننتظر البوح حبيبي الوسيم يقول أحبك بألف طريقة صامته وبغياب كثيف.

مزاج الإله السماء لا تهدأ مرة تفور حزنا ومرة تسطع شمسها حقدا عدو الإله يتجول في الكون .

يا أيها الله هل سيكون عذابك اكبر مما يفعل بي الحب! .

اقلع روحي يا الله انزع الحذاء من جسدي هذا أريد ان اتحرر من رجس الحياة .

وأموت.

فجر الثلاثاء لما تفجرت مفاجأة الله لما بث فيّ روحي واحياني من جديد الثلاثاء فجرا بعد ان سكبت في قبلاتك الروح نبي أنت تبث الحب المنزوع مني بشفاهك.

يدي تلمس شفتي تراوغ الرجفة جسدي اقول في اذن نفسي الوحدة لا تشبهني ابقى.

لها لقاءات سرية واطفال لا يكبرون وسر لا يعلن وعلى الملأ ينادي الكل بعذريتها فيضحك الحب خلسة

أريد أن اراك ان تقول عيناك أني الابهى اريدها مرأة الاميرة

اعد الخطوات التالية اللازمة لكي احضنك انا خلف الزجاج انتظر ورجل غائب ازوره في الظلام تتكاثر عائلة الغياب .

في غيابك استخدم المرآة لكي لا اشعر بعطب الوحدة .

لست واحدا انت كل الرجال الذين اراقب وجوههم وانا لست وحدي انا كل النساء اللواتي يتشاركن معك الوسادة.


إرسل لصديق