الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

نسمة أمل ”دعوة فكر فى مواجهة ارهاب“

2019-04-25 12:30:16
يوسف ابوالوفا
يوسف ابوالوفا
يوسف ابوالوفا

في ذكرى تحرير سيناء، والذى نحتفل به فى مثل هذا اليوم من كل عام، نتذكر بطولات الاجداد، وتضحيات الشهداء، نرسم خريطة وطن جديدة ،بسواعد مصرية أصيلة ، وجب علينا انا تنذكران امامنا معركة اكبر مازالت مستمرة ،ضد قوى الشر والارهاب،فكان لزاما ان اخصص جزء من مقالي اليوم عن كيفية مواجهة الارهاب، باعتباره لا يقل خطوة عن الاحتلال.

اولى خطوة فى مواجهة الارهاب تبدأ بثقيف المواطنين وتربيتهم على قيم الدّين الصّحيحة، وما أرشدنا اليه رسولنا الكريم من أخلاقيّات وضوابط تحكم سلوك الإنسان في حياته، لكى نبين للشباب خطر الإرهاب على الأمّة، فنحن نرى ونلمس ما يسبّبه الإرهاب من آثار سيّئة على الأمّة الإسلاميّة والدّين الإسلامي، حيث شوّه كثيرًا من معاني الدّين الجميلة النّاصعة البياض.

خيارتنا العسكرية ،لن تكون وحدها كفيلة بالقضاء على الارهاب وجذوره ، بل علينا فى كثير من الاحيان ان نستبدله بتنمية الفكر ومواجهة الفكرة بالفكرة كوسيلة ردع لمن تسوّل له نفسه العبث بمقدّرات الأمّة، وتخريب ديارها وأوطانها، وتمكين العدو من استباحتها والسّيطرة عليها.

وياتى مواجهة "غسيل الاموال" فى المرتبة الثانية من وجه نظرى المتواضعة فى مواجهة الارهاب، الذى يمر به الشرق الأوسط ، باعتباره ضرورة ملحة لحياة أفضل للشعوب بعد أن بلغ الإرهاب درجة من الخطر باتت تهدد بقاء دولا وشعوب وخاصة بعد أن أصبح الإرهاب مدعوماً من أجهزة ودول.

أن غسل الأموال المرتبط بتمويل الإرهاب هو أكثر الوسائل خطراً باعتبارها شريان الحياة للجماعات والمنظمات الإرهابية، مما يستدعي أعلى درجات التعاون الدولي لمواجهة هاتين الجريمتين.


إرسل لصديق