الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

حقوق الإنسان في مواثيق المنظمات الأقليمية ..!

2019-05-09 15:47:57
 د . أحمد القيسي
د . أحمد القيسي
د . أحمد القيسي

لعل من أهم المنظمات الدولية والإقليمية العامة في المجتمع العالمي المعاصر هي أربع منظمات :
_ جامعة الدول العربية
_ منظمة الدول الأمريكية
_ الإتحاد الأوروبي
_ ومنظمة الإتحاد الأفريقي

الفرع الأول / ميثاق جامعة الدول العربية ..

لقد وقع الميثاق المنشئ لجامعة الدول العربية في القاهرة بتاريخ ٢٢ مارس ١٩٤٥ودخل حيز التنفيذ بعد التصديق عليه أعتبارا من ١١/ ماي ١٩٤٥ وقد وضع الميثاق بأسلوب تقني وغريب بعض الشيء إذ أقتصر على تعداد الأجهزة ومهامها وبيان صور إقامة العلاقات بين الدول الأعضاء .
والملاحظ فيه أن هذا الميثاق لم يتضمن أية إشارة إلى حقوق الإنسان ولم ينص على حق الشعب في تقرير المصير الإستقلال في حق الشعوب العربية من جانب مؤسس جامعة الدول العربية إلى عدة عوامل لعل أهمها :
_ كون الجامعة قأئمة على اساس قومي حق ترمي إلى قدم
الحكام بالدرجة الأولى .
_ كون أغلب الحكومات العربية عام ١٩٤٥ كانت ذات أنظمة
ملكية بالعراق والأردن والسعودية ومصر واليمن منعتها
المطالبة بحماية حقوق الإنسان والحريات العامة للناس
سيؤدي ذلك إلى زعزعة عروشها بتنظيم تظاهرات تؤدي
إلى اندلاع ثورات تؤدي هذه الثورات الإطاحة بها .
_ الأوضاع الأقتصاديه والثقافية والسياسية والحياتية
التي كانت تعيشها البلاد العربية عام ١٩٤٥ ومن قبلها
الاستعمار والتخلف .

الفرع الثاني / ميثاق الدول الأمريكية :
ونص هذا الميثاق على توقيع الميثاق الخاص بالدول الأمريكية أو ما يسمى بميثاق بوغوتا نسبة إلى العاصمة الكولومبية التي عقد فيها الإجتماع في عام ١٩٤٨ كما تم تعديل هذا الميثاق فيها إجتماع بوينس آيرس ( الأرجنتين ) عام ١٩٦٧ واجتماع كرتا جينا دي إنديا (كولومبيا ) من العام ١٩٨٥ ولقد سار هذا الميثاق على نهج الأمم المتحدة وأكد ضرورة الأعتراف بحقوق الإنسان والحريات العامة وضمان حمايتها وفيما يلي إشارة إلى النصوص التي تضمنها هذا الميثاق :
_ ضمان المساعدة القضائية كما نصت المادة(٤٧) على ضرورة
المجتمع بالحق في التعليم .
_ التأكيد على ضرورة وأهمية التعاون بين الدول الأعضاء
في المنظمة في سبيل تحقيق التنمية وهو ما يعتبر حق
الاعتراف بحق الشعوب في التنمية ثم السعي الفعلي لهذا
الحق في الواقع المعيشي .
_ نصت المادة ١١٢ على إنشاء اللجنة الأمريكية ونرى مما سبق
ميثاق منظمة الدول الأمريكية قد أولى عناية معتبرة
لحقوق الإنسان وذهب في تفصيل بعض الحقوق وإعدادها
على سبيل المثال والتأكيد لا الحصر وهذا يختلف عن
ميثاق الأمم المتحدة الذي لم تحدد ماهية حقوق الإنسان.
كما أوجد هذا الميثاق جهازا دوليا أمريكيا خاص بمتابعة ومراقبة حقوق الإنسان يتمثل في لجنة حقوق الإنسان والتي
تعني بحقوق الفرد في المجتمعات كافة .
وضعت اللجنة الخاصة بحقوق الإنسان من عام ١٩٤٨التابعة لهيئة الأمم المتحدة إعلانا يختص بحقوق الإنسان عرف ب (الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ولم يكن هذا الإعلان يمتلك الصفة الإلزامية للدول وأنما كان ليس أكثر من مجرد إعلان أصبح بمرور الزمن عرفا دوليا بالإضافة إلى أنه كان مقتضبا لم يتجاوز الثلاثين مادة إلا أنه يعتبر الأساس الدولي لحقوق الإنسان .. وهنا نجد أن الأوربيين كانوا السباقين في وضع معاهدة ملزمةلدول القارة الأوربية التي وقعت عليها تختص بمسألة حقوق الإنسان وهي ( الأتفاقية الأوربية ) لحقوق الإنسان والحريات الأساسية ١٩٥٠ في حين نجد أن هيئة الأمم المتحدة لم تتمكن من وضع اتفاقية ملزمة للدول تختص بمسائل حقوق الإنسان الآن من عام ١٩٦٦ حيث أقرت العهدين الدوليين العهد الدولي الخاص (بالحقوق المدنية) والسياسية ١٩٦٦ والعهد الخاص ( بالحقوق الأقتصاديه والإجتماعية والثقافية ) كذلك نجده إنه جاء ليطور ويفصل الكثير من الحقوق التي ذكرت في مرحلة سبقته في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والأتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان والحريات الأساسية .
ولنأتي على ذكرها التي أضافها ميثاق الحقوق الأساسية والتي نذكر عناوينها أختصارا للمعرفة بهذه الحقوق منها :
١_ حق الحياة الذي جاء الإعلان العالمي على ذكرها بالمادة
١ والتي تناولت مفهوم ( الحريات والكرامة
والمساواة) .
٢_ حق السلامة العقلية والبدنية التي جاء بها الميثاق في
المادة ٣ (حق الحياة وسلامة الشخص ) .
٣_ حضر جميع العقوبات البدنية والعقلية والتعذيب
القسري والغير مهنية والتي ثبتها الإعلان في المادة ٥
التي تناولت حظر التعذيب والمعاملات القاسية .
٤_ كما جاء على حظر الأسترقاق الأعمال المرتبطة بهذا
القبيل بالإضافة إلى حظر المتاجرة بهم كبشر والتي
ذكرت في المادة ٤ من الميثاق .
٥_ وقد كفل الميثاق حرية الدين والمذهب والقهر وحرية
والتعبير وحرية التجمع وتكوين الأتحادات والحق في
التعليم والعلم وحرية أختيار المهنة .
٦_ حرية إدارة الأعمال التجارية والحقوق والملكية والتي
تتضمن حق اللجوء والحماية من الترحيل الجماعي أو
الأبعاد .
٧_ كما كفل الميثاق مواثيق حرية حقوق العمال والحق في
في عقد الصفقات والعمل الجماعي وحق الحصول على
عمل وظيفي وتوفير ظروف عمل عادلة وحق الضمان و
والخدمات الإجتماعية والرعاية الصحية والبدنية هذا
ما جاء في الفقرات ٢٣ ، ٢٤ ، ٢٥ من الميثاق .
٨_ كفل الحقوق المدنية والسياسية حيث تناول الميثاق
الحق في التصويت والترشيح للإنتخابات البرلمانية
الأوربية والبلدية لكل دولة عضوا في الأتحاد يستمتع
كل شخص بكل الحقوق في معالجة شؤونه بنزاهة من
من قبل الإتحاد الأوروبي وحرية الحركة والإقامة .


إرسل لصديق