الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

ما يباح في الصيام

2019-05-09 22:30:56
جيهان عجلان
جيهان عجلان
جيهان عجلان

أعزائي القراء موعدنا في مقال اليوم مع معرفة كل ما يباح لكم فعله في رمضان ،كما سبق وعلمتم ، ما الذي يحرم عليكم فعله في رمضان .
**المباح هو الذي لا يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه.
قال رسول الله صل الله عليه وسلم (" إن الله إنما أراد بهذه الأمة اليسر ، ولم يرد بهم العسر )
صدق رسول الله

** يباح في الصيام نزول الماء للغسل ، والانغماس فيه ، وإذا دخل الماء في جوف الصائم من غير قصد، فصومه صحيح
روى الأمام أحمد :حدثنا غاضرة بن عروة الفقيمي عن أبي عروة ، قال : كنا ننتظر النبي صلى الله عليه وسلم فخرج رجلا يقطر رأسه من وضوء أو غسل ، فصلى ، فلما قضى الصلاة جعل الناس يسألونه : علينا حرج في كذا ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن دين الله في يسر " ثلاثا يقولها .

** كما تباح المضمضة والاستنشاق للصائم بدون المبالغة ،وكره أهل العلم السعوط للصائم ،أي وضع الدواء في الأنف ؛لأنه يدخل للفم ومنه للحلق

**الحقنة مطلقا سواء بالعروق ،أو بالعضل للعلاج ،أو للتغذية , وحتى إن وصلت للجوف عن طريق الإحساس بطعمها في الفم ؛ لأنها تصل من غير المنفذ المعتاد للطعام

**الحجامة للعلاج ،ولكنها تكره إذا كانت تضعف الصائم وتهلكه .
**بلع الريق والتأثر بغبار الطريق ، وغربلة الدقيق ،ولا بأس من تذوق الطعام بطرف اللسان

** يباح للصائم الأكل والشرب والجماع من وقت الآذان، فإذا أذن الفجر امتنع

**تباح للصائم القبلة دون الوطء ,إذا حركت شهوته فهي تكره والأولى تركها

**الحائض والنفساء إذا انقطع الدم من الليل جاز لهم تأخير الغسل إلى الصباح، وأصبحتا صائمتين ويجب عليهما الطهارة للصلاة .

** الاكتحال والقطرة في العين، ولو وجد طعمها في حلقه، لأن العين ليست منفذاً إلى الجوف، وكذلك القطرة في الأذن، أما ما يدخل عن طريق الفم والأنف، فهو مفطر.

عزيزي القارئ إن الدين يسر ورحمة لا عسر فيه ولا تعسير
" يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ"(185) البقرة
صدق الله العظيم


إرسل لصديق