الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

لحظة حاسمة.. قصة قصيرة

2019-05-12 19:05:05
مارا أحمد

كانت لحظة حاسمة ..حيث انفجر فيها صارخا.،لقد اكتفيت منك ومن تعسفك وتحكماتك وصوتك العالي..ارفض أن اكمل ديكور بيتك كقطعة لابد من وجودها لاستكمال الوجاهة.،

ضقت بك ومنك...

لقد استوليت على حقي كرجل وزوج ..واصبحت رجل. وإمراة..لاحاجة لك ..بي

صفع الباب خلفه وانصرف..

بكت كما لم تبكي من قبل ..هي التي اعتادت ان تبتلع ضعفها ودمعاتها التي كانت تعتبرها .،سقوطا..

واجهت نفسها لاول مرة بالحقيقة..

أنا قوية به..احيا بأنفاسه...اصرخ بحنجرته..استمد رجولتي الظاهرة من ظهره..

وامارس انوثتي تحت ظله..

لاحياة لي إلا به....

ولابد أن استعيده ..لأحيا

مسحت دموعها وتنفست ارادتها واستقامت.،واقسمت ان تستعيده..


إرسل لصديق