الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

برئاسة محافظ الفيوم اجتماع المجلس التنفيذي للوقوف على سير الأعمال بمختلف القطاعات

2019-05-14 17:20:59
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
هاني البنا

بحث آليات العمل بالمشروعات المتعثرة بقطاع الصحة ومياة الشرب والصرف الصحي

تكليف مسئولى أملاك الدولة بسرعة إنهاء إجراءات عقود التقنين الأراضي

تكثيف حملات النظافة ورفع القمامة والمخلفات من الشوارع

عُقد اجتماع المجلس التنفيذي للمحافظة للوقوف على سير الأعمال بمختلف القطاعات،برئاسة اللواء عصام سعد محافظ الفيوم واستعراض ما تم إنجازه على أرض الواقع بالمشروعات الخدمية والتنموية والاستثمارية، وبحث آليات العمل بالمشروعات المتعثرة بقطاعي الصحة ومياه الشرب والصرف الصحي، بحضور اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم، واللواء محمد فاروق رئيس فرع هيئة الرقابة الإدارية بالفيوم، واللواء عبد القادر النوري السكرتير العام للمحافظة، والمهندس حسن موافي السكرتير العام المساعد، والمقدم طارق محمد عادل نائباً عن المستشار العسكري للمحافظة، ووكلاء الوزارة ورؤساء المراكز والمدن، وعدد من أعضاء الجهازين التنفيذي والأمني للمحافظة.

بدأت الجلسة بالسلام الوطني والوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الوطن، والتهنئة بشهر رمضان المبارك، وتناولت مناقشات المجلس عدداً من الموضوعات الحيوية فى مختلف القطاعات.

حيث أكد محافظ الفيوم على ضرورة استعداد المدارس لامتحانات الصف الأول الثانوي بالنظام الجديد، مشدداً على ضرورة التنسيق بين مسئولي التربية والتعليم والكهرباء والاتصالات لتلافي أية مشكلات أو طوارئ قد تواجه الطلاب أثناء أداء امتحاناتهم، مع توفير امتحانات ورقية بديلة حال حدوث ما يمنع اجراء الامتحانات بالنظام الجديد، مع التأكيد على توافر مصدر بديل للكهرباء وانتظام خدمة الإنترنت، لافتاً إلى أهمية متابعة عملية الامتحانات بشتى أنحاء المحافظة من خلال غرف عمليات على مدار أيام الامتحانات لمواجهة أي طوارئ قد تحدث لوضع الحلول السريعة لها، كما شدد على ضرورة التوصيل الفورى للمرافق لجميع المدارس وتكليف فرع هيئة الأبنية التعليمية بالتنسيق مع مجالس المدن للمتابعة فى هذا الشأن، مشيراً إلى أهمية التوسع فى تعميم تجربة الطاقة الشمسية بالمصالح الحكومية والمدارس بوصفها طاقة نظيفة ومنخفضة التكاليف، مشيراً إلى ضرورة وضع خطة لحصر المتسربين من التعليم من خلال التنسيق بين مختلف القطاعات المعنية للحد من الأمية.

وخلال المجلس أصدر محافظ الفيوم توجيهات مشددة لرؤساء مجالس المدن بتكثيف حملات النظافة ورفع القمامة والمخلفات، وكلف كل مركز بعمل منظومة محددة للنظافة من خلال الجمع المنزلي، كما شدد على ضرورة التصدى الحازم لكافة أشكال التعدى على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة والتنسيق مع الشرطة لإزالة كافة التعديات فور حدوثها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفين، كما وجه المحافظ برفع الإشغالات من الشوارع والميادين بكافة أنحاء المحافظة، كما أكد المحافظ على العمل لتوفير مساحات أراضي لإقامة مكاتب للشهر العقارى وإدارات للمواقف خدمة للمواطنين.

كما كلف مسئولى أملاك الدولة بسرعة إنهاء إجراءات عقود التقنين، وأكد على رؤساء مجالس المدن بأن تكون المعاينة على الطبيعة وأن تمتاز بالجدية وأن يكون التقدير حقيقياً ومناسباً وشاملاً لحق الانتفاع، مشدداً على أنه سيتم محاسبة المقصرين فى آداء الأعمال المنوطة بهم واتخاذ الإجراءات الرادعة حيالهم، مع التأكيد على سحب الأراضي من المنتفعين حال التراخي فى سداد الرسوم المقررة أو التأخير بالتعاقد. كما أصدر المحافظ توجيهات مشددة لمسئولى أملاك الدولة بالتنسيق مع رؤساء مجالس المدن، بضرورة عمل حصر شامل لكافة الأصول المملوكة للدولة بنطاق المحافظة وتشكيل لجنة بكل مركز لمراجعة كافة التعاقدات المبرمة مع الشركات المدنية ورجال الأعمال، كعقود الايجار وحق الانتفاع وتشغيل بعض المشروعات، والتشديد على انتظام سداد مستحقات الدولة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفات، وفسخ العقود المخالفة، وذلك فى إطار السعى لتعظيم موارد الدولة وزيادة موارد المحافظة لتنفيذ المشروعات التنموية والخدمية والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، كما أكد على الالتزام بالقانون فى إجراءات التصالح للمباني من خلال التنسيق بين التخطيط العمراني ومسئولي الإسكان، والعمل على دراسة واضحة لتعديل الأسعار الاسترشادية للمواد المحجرية.

كما أكد المحافظ على ضرورة الالتزام بتنفيذ توجيهات القيادة السياسية بضرورة تحسين البيئة المبنية خاصة بمناطق الامتدادات غير المخططة على أطراف ومداخل المدن وحول الطرق الدائرية والإقليمية، من خلال تشطيب الواجهات الخارجية للمبانى القائمة والجارى تنفيذها، وكذلك عدم توصيل المرافق لأى عمارات سكنية أو منشآت تكون واجهاتها غير مكتملة التشطيب الخارجى، كما أصدر توجيهاته لمدير عام التخطيط بسرعة الانتهاء من إجراءات توفيق أوضاع الكنائس والمبانى الخدمية التابعة لها بنطاق المحافظة، وكذا وضع خطة واضحة للمنشآت السكانية المتاخمة للأحوزة العمرانية.

كما كلف المحافظ مدير عام الطرق بالتنسيق مع رؤساء مجالس المدن للانتهاء من خطط الرصف حسب الجداول الزمنية المحددة تبعاً للمقاييس الفنية والهندسية، وتفعيل دور إدارة الصيانة بمديرية الطرق بالعمل بشتى أنحاء المحافظة، ووضع الدراسات الشاملة لعمل محطة خلط الأسفلت وصيانة المعدات على مساحة 5 فدان بطامية، والإسراع في رصف طريق قرية الحبون وطريق عزبة عبد العظيم بمركز سنورس، وطريق تلات بمركز الفيوم.

وفي قطاع مياه الشرب والصرف الصحى أكد محافظ الفيوم ببحث ودراسة آليات البدء في المشروعات العالقة والانتهاء من المشروعات الجاري تنفيذها فى الأوقات المحددة مع العمل على سرعة الانتهاء من خط مياه الشرب بقصر الباسل بالتنسيق مع مسئولي الطرق، مع توفير سيارات مياه الشرب النقية بالأماكن النائية والقرى ذات المناسيب منخفظة الضغط وخاصة بقريتى الحجر والغرق بإطسا، وأوضح رئيس شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي أنه جاري إعداد دراسة بالتعاون والتنسيق مع الجامعة لإنشاء خزان مائي لعدد من القرى المحرومة بشتى أنحاء المحافظة على غرار خزان ورافع بيهمو لمياه الشرب بسنورس، كما أكد المحافظ على التنسيق بين مسئولي شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي وبين مختلف المؤسسات للاستعانة بقطع الغيار الخاصة بمياه الشرب الموفرة. وفى قطاع الاسكان تم استعراض المشروع السكنى الترفيهى التجاري المتكامل المزمع إقامته على مساحة تزيد على 55 فداناً بمنطقة كوم أوشيم ويضم عمارات سكنية وعدد من الفلل، ومنطقة حدائق عامة ، ومجمع صحي ونقطة شرطة ومجمع مدارس للتعليم الأساسي ومنطقة أسواق مجمعة ونوادى رياضية وحمامات سباحة وغيرها من الخدمات.

كما تم التأكيد على سرعة إعداد الدراسات لحل مشكلة نادى العبور بطامية، وتوفير 8 أماكن بعدد من مراكز الشباب بشتى أنحاء المحافظة للمواطنين لمشاهدة مباريات بطولة الأمم الإفريقية بالتنسيق بين الشباب والرياضة ومجالس المدن وغيرها من الجهات ذات الصلة. كما أكد المحافظ على ترشيد الإنفاق وتنفيذ الممارسات الإيجابية في عمليات التطوير، والعمل على مشاركة الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني في عمليات التجميل ونظافة وتأهيل الميادين مع مراعاة البعدين البيئ والجمالى فى عمليات التطوير والاستعانة بالأشكال والرسومات المعبرة عن الفيوم وحضارتها. كما شدد المحافظ على حصر المشكلات والمخالفات الموجودة بمدينة دمو لاتخاذ الإجراءات الرادعة حيال المخالفين، كما شدد على مسئولى التموين بمراقبة الأسواق وضبط الأسعار وتكثيف الحملات، مع وضع دراسة واضحة لمشروع تعبئة الغاز بكوم أوشيم مع اتخاذ اقصى درجات الأمان في تشغيل المحطة بالتنسيق بين مسئولي التموين والقوى العاملة والحماية المدنية.

كما شدد على التنسيق بين مسئولي مجالس المدن والأوقاف لحصر الزوايا أسفل العمارات السكنية وعدم السماح لفتح زوايا أخرى، كما شدد المحافظ على أرشفة وتسجيل المكاتبات الرسمية بشكل دقيق، ومسئولية كل جهة عن أصول مستنداتها لكى لا تقع مسئولية قطاع على قطاع آخر، كما أكد على مسئولي الصحة بالعمل على إعداد دراسة شاملة لاستغلال مبنى مستشفى يوسف الصديق ليقدم خدماته الطبية للمواطنين، كما شدد على حملات مكافحة الناموس بالتنسيق بين الصحة ومجالس المدن والزراعة والطب البيطري، وكذا تكثيف حملات القضاء على الكلاب الضالة بالتنسيق بين مسئولى الطب البيطرى ومجالس المدن والبيئة، مع الاستمرار بحملات تحصين وترقيم وتسجيل الماشية.

كما وافق المجلس على إطلاق أسماء الشهداء على الشوارع والميادين والمدارس بعد العرض على لجنة المسميات وبعد استيفاء الشروط اللازمة، وأكد محافظ الفيوم على مسئولى الإدارة المركزية لمنطقة الفيوم الأزهرية بوضع الدراسات والتنسيق اللازم مع مختلف الجهات لبحث إمكانية افتتاح عدد من المعاهد الأزهرية بشتى أنحاء المحافظة بعد صلاحية المواقع للتخصيص وإجراءات الترخيص، كما أكد على العمل على زيادة عدد كليات جامعة الأزهر بالفيوم ليكون لجامعة الأزهر فرعاً أصيلاً على أرض المحافظة.

كما شدد المحافظ على وضع شروط بإجراءات ترخيص المنشآت بشأن ذوى الاحتاجات الخاصة من خلال عمل رامبات (( ممرات وأماكن سير خاصة بهم )) لسلامتهم وتخفيفاً عليهم. وفي ختام اللقاء أكد محافظ الفيوم على جميع المسئولين بمضاعفة الجهد والعمل من خلال الفريق الواحد والتنسيق المتبادل والتعاون البناء فيما بينهم تحت مظلة القانون، لافتاً إلى أن الجميع في الوطن سواسية في الحقوق والواجبات، ولافتاً إلى أن باب مكتبه مفتوح لجميع المواطنين دون تفرقة للاستماع لمطالبهم وتلقى شكواهم ووضع الحلول المناسبة لها.


إرسل لصديق