الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

مارا أحمد تكتب : ومازال لي في الحياة..ركنة

2019-05-28 13:50:35
مارا أحمد
مارا أحمد
مارا أحمد

ومازال لي في الحياة..ركنة

عذرا.. فأنا أحبو بين الحروف

،أتضور شوقا.. اريد أن ألقم ثدي النجاة...

وأن أرتمي في أحضان السلام..

أنا المنبوذة على قارعة الطرقات وليدة التناقضات ..

والإنفصام مسلوبة الحياة..

حاصل جمع الاكاذيب ..

وأغتصاب الحرية أكتب

الحق....والخير.. أنظم الجمال.

كلمات ..

منعزلة عن الإنسان..

الذي أمسى ..

عربي مذموم ألهث خلف السراب .....

سعيا وهرولة لأجرجر في نهاية السعي..

الخيبة اعود أدراجي..

حيث الضياع عواء الجوع..

وزئير ...

الحرية..

ويلفظ آخر أنفاسه...

القاضي...

صبرا....

آل عرب...

قد تلد السماء ....

نخوة وقد يعود الغائب..

محملا بالشمس فمنذ رحل...

والقبور..

تتشبث بتلابيب الحياة ربما يتحسسها المسيح بلمسة فتعود حية..

ومازال لي في الحياة ..ركنة


إرسل لصديق