الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

قصيدة :إلى الأميرة الساحرة

2019-06-05 22:13:55
سفير وادي عبقر
سفير وادي عبقر
على أحمد

ما كنت ألمح في الأعياد مُبتَهجا ما كنت أشعل في ليلاه قنديلي

يأتي ويمضي ولا أدري زيارته إن حل أو مر في بطء وتعجيل أيامنا

صفحة ما مسهَّا قلم حتى دنا سحرها في ضفة النيل

كانت خواءً يعم الشوك أبْطُحَها والمنهلُ العذبُ فيها غيرُ مأمولِ

وشاطئ العمر لولا أنت ِأدركَها فعاد يركض في ساحاتِ مفتول

شفاء روحي، للأسقام ماحيةٌ غيثٌ من الله، إحياءٌ لمأفول

لا حت على صفحةِ الأمواج مقمرةً فأشرق النور مزهوا بتبجيلِ حوراءُ

أنتِ فما من أرضنا خُلقت هذى العيونُ ولا أهدابُ سجيل تناغمَ الحسنُ في قدٍ وناصيةٍ كسا البهاء

فغطى كل تفصيل في وجنتيها لهيبُ النار مشتعلٌ

قد عُتَّق الخمرُ فيها خيرَ تأثيلِ قطوفها وردةٌ

في قلبِ آنيةٍ بيضاءَ ناصعةٍ كوجه جبريلِ ولؤلؤ الثغر مرصوص

ومنتظم والحارسان شهيَّا فوق معسول همس سرى نغما، داود مبعثه ترنم الطهر لا، بل شدو تنزيل

وأعذب الطير مشدوه ومستمع لحنا من الله في سفر و إنجيل آي من السحر

جاءت والعصى معها هل يصمد الجن في إغواء إكليل

تطلع الناس من عرْب ومن عجم ويطمع الوهم في فوز وتحصيل

لكن قلبي لها حصن ومملكة فردهم عشقها لي رد مخذول

وقلت يا قوم هذي جنتي وكفى عزفتها نغما في لحن أرغول قصيدتي

وبها أعراس قافيتي يذوب في نبضها حلي وترحيلي مالي سواها حبيبا

أبتغي بدلا فتنت والسحر يسري دون ترسيل


إرسل لصديق