الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

كامل السيد يكتب : كل شيئ للبيع فى قطاع الأعمال العام

2019-06-10 22:16:19
كامل السيد
كامل السيد
كامل السيد

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام فى ندوة بجريدة المصرى اليوم إنه وزير البزنس أتى للوزارة لإتمام بيع قطاع الأعمال العام والتخلص منه نهائيا ولايمكن أن تكون تلك سياسة الوزير وحده ولكنها قناعة سياسية للنظام الحاكم وتلبية لطلبات صندوق النقد والبنك الدوليين وضغوط رجال الأعمال بتنظيماتهم بخروج الدولة نهائيا من مجال الإنتاج والتوزيع والخدمات لصالح القطاع الخاص الذى يشتري وحدات صناعية قائمة ليحولها لأبراج سكنية لا أن يضيف وحدات إنتاجية لما هو قائم وتتخلى الدولة عن أدوات إنتاجية وخدمية تمتلكها تساعدها فى التدخل لضبط السوق وحماية شعبها من الإستغلال دون مراعاة زيادة معدل الرضاء العام أو أن تلك السياسات تؤدى لزيادة الإحتكارات فى سوق مشوهة وغير منضبطة وضعف دور الدولة في حماية الفئات الشعبيه وزيادة الضغط عليها وعلى الطبقة المتوسطة بسبب إرتفاع الأسعار وتناقص الدخول وعدم الربط بين الأجور والأسعار وعدم مقدرتهم على التكيف مع زيادات الأسعار الجنونية مما يجعل الحكومة فى وادى والشعب فى واد آخر فالحكومة تتحدث عن نجاح الإصلاح النقدى والمالى الذى يسمونه الإصلاح الإقتصادى وزيادة معدلات النمو وتقليل نسبة البطالة وزيادة الدخول والإشادات الدولية بينما تزداد معاناة المواطنيين المعيشية .

ومنذ تولى وزير قطاع الأعمال العام إعتلى مهام وزارته لايضيع وقتا لإتمام مهمته الرئيسية لخصخصة القطاع العام والتخلص منه نهائيا حيث قال فى مؤتمر البورصات إنه صنايعى بورصة وقد قام :

1. بتصفية الشركة القومية للأسمنت دون بذل أى جهد لإصلاحها

2. شكل لجنة برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء السابق إبن نفس المدرسة السياسية التى تهدف لإلغاء دور الدولة لصالح القطاع الخاص وهذه اللجنة تدرس تحديد مصير مصنع الحديد والصلب بحلوان والتى ستعلن رأيها قريبا والمعلومات المسربة تفيد أن التقرير يرى بيع الشركة رغم إحتكارات الحديد فى مصر وأهمية إصلاحه للمساعدة على التنمية الصناعية الحكومية والخاصة وتمكين الدولة من ضرب الإحتكارات فى هذا المجال

3. أيضا هناك خطة لبيع مصنع أسمنت بورتلاند بطرة وإتخاذ قرار البيع من الجمعية العمومية القادمة

4. أيضا عرض على القطاع الخاص إعادة صيانة وتعمير الأماكن الأثرية التابعة لوزارته وإعادة تشغيلها بمعرفة القطاع الخاص

5. أعلن عن خصخصة نادى غزل المحلة الرياضى التابع للشركة القابضة للغزل والنسيج هذا كله يتم فى ظل ضعف النقابات العمالية وإنهاك العاملين بقطاع الأعمال العام لإضعاف مقاومتهم أو شلها بشكل كامل، ودون تصدى لتلك السياسات من نواب البرلمان أو من الأحزاب والقوى السياسية ولن يعوض بيع القطاع العام ماتقوم به القوات المسلحة ببناء مصانع للأسمنت والحديد والأدوية وألبان الأطفال .

علما بأن الوزير صرح أن قطاع الأعمال العام حقق 11. 4 مليار جنيه أرباح العام المالى الماضى ورغم ذلك سيطرح أسهم من الشركات الناجحة فى البورصة وأنه سيشرك القطاع الخاص فى إدارة وحدات القطاع العام دون مراعاة لتعارض المصالح


إرسل لصديق