الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

د . أحمد القيسي يكتب: صراع العقل ..؟!

2019-06-13 00:07:09
د . أحمد القيسي
د . أحمد القيسي
د . أحمد القيسي

لو أتينا بداية في معرفة ماهو الصراع وتعريفه لنجد أنه : هو حالة سببها تعارض حقيقي أو متخيل للأحتياجات والقيم والمصالح .. يمكن أن يكون الصراع هذا داخليا بين( الشخص نفسه ) أو خارجيا ( بين أثنين أو أكثر ) ..

يساعد الصراع كمفهوم على تفسير الكثير من جوانب الحياة الاجتماعية مثل الأختلاف الإجتماعي وتعارض المصالح والحروب بين الأفراد والجماعات او المنظمات ..

ولم أتينا لنعرف العقل لنراه هو مصطلح يستخدم عادة لوصف القدرة على التمييز والإدراك وإتخاذ القرار بالإستفادة من بيانات الدماغ البشري وخاصة تلك الوظائف التي يكون فيها الإنسان واعيا بشكل شخصي مثل ( الشخصية . التفكير . الجدل . الذاكرة . الذكاء . التحليل .وحتى الأنفعال العاطفي يعدها البعض من وظائف العقل .

وهو أيضا الأسم الذي نطلقه على عملية التفاعل التي تحدث بين النفس والروح وهي عملية التفكير فالعقل بذلك لايمثل أو يساويها ولكن يمثل العامل المنظم للشخصية ويمثل الكينونة في حد ذاتها ..!

ولكن العقل يبدو كظاهرة مزاجية متغيرة يعتمد أساسا على المثير الذي يصل إليها من البيئة الخارجية والداخلية .. وبما أن العقل لايمثل شيئا ولكن يمثل عملية فيجدر به أن يكون فعلا بدلا من الأسم ليصبح للتعقل .

تعريف العقل لغة وأصطلاحا : في اللغة ويراد به عدة معاني منها .. التثبيت في الأمور والإمساك والأقتناع والسد والحبس . يقال عقلت الناقة أي امتنعت عن السير .. ويقال عقلَ بفتح اللام الرجلُ إذ كف نفسه وأشدها عن المعاصي .. وقيل العاقل الذي يحبس نفسه وردها عن هواها ..!

وتعريفه أصطلاحا : فمهما أختلفت وتضاربت أو تداخلت التعاريف حوله فأنها تلتقي جميعا أمام نقطة مشتركة هي أعتبار العقل هو العنصر الأساسي في الفعل المعرفي البشري .. وهو القاعدة الأولى التي ينطلق منها الإنسان متأملا وناظرا ومستنبطا ومدركا لحقائق الأشياء وهو الوسيلة للأهتداء إلى الصواب لكن بشرط ان يعمل بعيداً عن المؤثرات السلبية التي سوف نشير إليها لاحقا ..

إن العلاقة بين القلب والعقل ودورها في سلوك البشر هي قضية أثارت جدلا كبيراً منذ وقت طويل .. ! ووضعت أسئلة عديدة من ذلك .. هو هل القلب هو الذي يتحكم في تصرفات الإنسان أم العقل ؟ الحقيقية التي توصل إليها العلماء مؤخرا هي أن القلب هو المتحكم في العقل ..!

فقد بين العلماء إن تغير معدل ضربات القلب وهو الأختلاف في الفاصل الزمني بين دقات القلب لدى البشر يؤثر على حكمتهم وعقلانية تصرفهم في الأمور المختلفة . الجدير بالذكر أن هناك إجماعاً في مجالات علم النفس والفلسفة على أن التصرف بحكمة يتضمن القدرة على إدراك حدود المعرفة التي يتمتع بها شخص ما ..

بالأضافة إلى إستيعاب وجهات النظر المختلفة من أجل الوصول إلى نقاط تلاقي بين وجهات النظر المتعارضة. أن الصراع الداخلي ناتج عن العلاقة الإنفعالية بين القلب والعقل إذ لا يستقيمان في خط متوازٍ , فكما نعلم القلب دائما ما يكون متبعا لشهواته وعواطفه على غرار العقل الذي يعمل على إصدار قراراتٍ منطقية وبعيدة كل البُعد عن الجانب العاطفي ونقصد به ذلك المتعلق بالفؤاد .

لكن دائما ما تكون القرارات الناتجه عن التعقّل مرفوضه عاطفيا مما يضع العقل والقلب في تضارب فكثيرا من الأمور تتطلب منّا قرارات لها علاقة بالعقل وأخرى بالعاطفة .. لكن الصراع يتولد عندما ندخل في حالة يتوجب فيها إعطاء قرار مصيري.. هُنا يكون الصراع في أشدّه.. هذا الصراع خلّف مجموعة من الدراسات منها مؤلف الذكاء العاطفي فالتعاون القائم بين .الشعور والفكر أو بين العقل والقلب يبرز لنا أهمية دور العاطفة في التفكير المؤثر سواء في اتخاذ قدرات حكيمة أم في إتاحة الفرصة لنا لنفكر بصفاء ووضوح .

وبحسب الدراسة يتغير معدل ضربات القلب دائما في أوضاع أستقرار الجسم والجلوس مثلاً .. ويرتبط تباين معدلات القلب بسيطرة الجهاز العصبي على وظائف الأعضاء .

وتعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تظهر أن هناك علاقة فسيولوجية بين القلب والعقل بالأخص تقلب معدل ضربات القلب أثناء ممارسة النشاط البدني الخفيف وحيادية الشخص وحكمة تصرفاته .

وفي دارسة لفريق علماء كنديين وأستراليين أن أظطراب معدل ضربات القلب وعملية التفكير تعملان جنب إلى جنب من أجل الوصول إلى حلول منتظمة للمشكلات حسب تقرير نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية بتاريخ ٩ / أبريل/ ٢٠١٦ .


إرسل لصديق