الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

فـن

محمد على يعلن تفاصيل ”الهرم الرابع” في أوروبا.. ويؤكد : ”مفيش مستحيل”

2019-06-20 13:03:26
محمد على
محمد على
أميرة عزالدين

كشف الفنان الشاب محمد على عن مشروعه الضخم الذي يحضر له في أوروبا الذي وصفه بالهرام الرابع حيث يعيش في مدينة برشلونة الإسبانية بعدما وقع بروتوكول تعاون مع كبرى شركات التصميم العقارى في مدينة برشلونة الإسبانية لعمل دراسة لتنفيذ أحد المشروعات البنائية العملاقة في إقليم كتالونيا.

ونشر الفنان الشاب على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" عن تفاصيل المشروع : " المشروع هو إنشاء الهرم الرابع فى أوروبا ليكون مناره علم للعالم كله و مدينه متكاملة فى موقع من أهم المواقع فى برشلونه، وتكلفه المشروع تقريباً لن تقل عن 7 مليار يورو سوف يتم إعلان التكلفه الفعليه بعد الانتهاء من الدراسه وجميع التفاصيل سوف تكون متاحه على السوشيال ميديا لأنها كثيره".

وأضاف على: " الأهم إن المشروع ده ميزانيته وهمية محتاج شركات عملاقه وبنوك تموله لأن حجمى لا يتعدى أكتر من صفر فى مشروع زى ده...أخرى اقدر أعمل الدراسه ولكن إيماناً بالله إنى عايز أعمل حاجه تفيد البشر أولاً...... تلاقى ربنا كرمك بتيم محترم بيعشق بلده وبيحترمها يساعدك باخلاص... وحكومه مهتمه ولما شعروا انى عندى رؤية وفكرة ساعدونى بشكل مش طبيعى قسماً بالله خلونى أحس إنى وسط أهلى وإنى مش فى غربه... واللى أنا وصلت ليه ده لحد دلوقتى كان مستحيل من غيرهم وكل شويه هتسمعوا تفاصيل.

وأوضح الفنان الشاب : " إن شاء الله من الاتفاقات معاهم فتح فرص عمل للمصريين بنسبه لا تقل عن ٣٠٪؜ من حجم المشروع ...وإن شاء الله خلال شهر او شهرين هيتم العرض على الحكومه وعندى أمل بالله اننا سوف نأخذ الموافقه ... صباح السعاده وخليك مؤمن بحلمك حتى لو قدك مليون مره... مفيش حاجه اسمها مستحيل لو مؤمن بموهبتك ...والفرعون المصرى ورحله تصاعد حقيقيه مش فيلم ولا مسلسل" يذكر أن الهيئة الأوروبية للسلام والقيم الإنسانية كرمت الفنان والمنتج المصري محمد علي، خلال المنتدى السنوي، الذي تعقده الهيئة في لوكسمبورج؛ لمنح صانعي السلام في العالم "جائزة لوكسمبورج العالمية"؛ لتقديمه فنا متميزا من أجل السلام في فيلمه "البر التاني"، والذي أنتجه وأدى بطولته، ويعالج مشكلة الهجرة غير الشرعية.

كما يستعد الفنان محمد علي لتصوير فيلم عالمي بعنوان "الفرعون المصري" إنتاج مشترك "مصري إسباني"، وتدور أحداثه في قالب أكشن ومن المقرر تصوير معظم مشاهده في إسبانيا، بالاضافة إلى تنفيذ الجرافيك عبر كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال في أوروبا.


إرسل لصديق