الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

اقتصاد

أمم افريقيا 2019 | تعرف على الدولة الإفريقية الوحيدة المشاركة فى مجموعة العشرين و التكتل الاقتصادي ”البريكس”

2019-06-25 20:16:30
حسام الجبالي

يشارك منتخب جنوب أفريقيا للمرة العاشرة فى بطولة كأس أمم أفريقيا 2019 ،المقامة حاليا فى مصر من الفترة 21 يونيو إلى 19 يوليو حيث يسعي إلي التتويج الثانى فى تاريخه بالبطولة بعد نسخة عام 1996، ويقع المنتخب الجنوب أفريقى فى المجموعة الرابعة ببطولة الأمم الأفريقية، التى تضم معه المغرب وكوت ديفوار وناميبيا.

ومن خلال هذه المناسبة ، تسعى جريدة الديار المصرية إلي تسليط الضوء على مكونات الاقتصاد فى جنوب أفريقيا . فهى تُعَد الأغنى والأكثر تنمية بين دول إفريقيا، وتغطي مساحتها 4% من مساحة قارة إفريقيا، في حين أن سكانها يشكلون نحو 6% من سكان القارة. وتنتج نحو 40% من البضائع الصناعية في إفريقيا وحوالي 50% من المنتجات التعدينية، وحوالي 20% من الإنتاج الزراعي. وتشكل الطاقة الكهربائية المستغلة نحو 50% من طاقة إفريقيا، وتمتلك حوالي 40% من عدد السيارات، ونحو 50% من عدد الهواتف في القارة.

حيث تعتبر جنوب أفريقيا الدولة الأفريقية الوحيدة المنضمه لمجموعة العشرين الاقتصادية التي تتحكم في الاقتصاد العالمي، والتي تستحوذ علي 85 % من الناتج المحلي.

بالإضافة إلى إنها تعد الدولة الافريقية الوحيدة المكونة للتكتل الاقتصادي المعروف باسم " البريكس " و هو إختصار للحروف الاولى لأسم خمس دول صاحبة أسرع نمو اقتصادي في العالم ودول البريكس هي : البرازيل ، روسيا الاتحادية ، الهند ، الصين ، جنوب افريقيا . ويساوي حجم اقتصاد دول البريكس مجتمعة حوالي 25% من إجمالي الاقتصاد العالمي .

كما تعتبر جنوب أفريقيا هي أكثر الدول الأفريقية تطورا من حيث الاقتصاد، والبنية التحتية، وتشتهر بصناعة منتجات عديدة مثل الأخشاب، الذهب، المنسوجات والأحذية، والمعادن، وغيرها.

و‏يستند اقتصاد البلاد إلى حد كبير على الزراعة. والصناعة ولا سيما الأغذية والمشروبات، الصناعات الكيميائية، ويتزايد إنتاج الألومنيوم والبترول،. كما ينمو قطاع السياحة في البلاد. وهي الشريك التجاري الرئيسي لموزمبيق ومصدر الاستثمار الأجنبي المباشر. البرتغال والبرازيل.

وقد ساعدت عدة عوامل على نمو اقتصاد جنوب إفريقيا بصورة هائلة في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات، من القرن العشرين: إقدام الحكومة على تشجيع الاستثمارات وتوفير القروض للتنمية الصناعية. كما شجّعت الدولة الاستثمارات الخارجية.

ومن العوامل التي ساعدت على النمو الاقتصادي أيضًا كون البلاد غنية بالثروات الطبيعية، ووجود أيد عاملة إفريقية رخيصة.

وتُعَدُّ جنوب إفريقيا في مصاف الدول المتقدمة من حيث قوة الاقتصاد حتى صارت إسهامات القطاعات الاقتصادية الرئيسية في الناتج الوطني الإجمالي كما يلي: الصناعة 31%، الزراعة 3%، الخدمات 66%.

ومن أهم الدول التي تصدر إليها جنوب إفريقيا: الصين، والولايات المتحدة الأمريكية، وألمانيا، وبوتسوانا، وناميبيا، كما تُعتبر جنوب إفريقيا ثاني أكبر الدول المُنتجة للفواكه في العالم، حيث تُنتج مجموعة متنوّعة من الفواكه بسبب بيئتها الطبيعية المتنوعة، كما تساهم السياحة بشكل رئيسي في اقتصاد البلاد.

كما تعتبر أفريقيا هي أكبر دولة منتجة للذهب في العالم، ويعد منجم ويسترن ديب الذي يقع في مقاطعة جوتينج من اأمق مناجم العالم للذهب بعمق 3.6 كيلومتر تحت سطح الأرض، كما يعمل به آلاف الاشخاص، وقد تم العثور في جنوب أفريقيا علي ماسة كلينان التي تزن 3,106,75 قيراط، وقد قطعت إلى جزئين صارا فيما بعد أحد مجوهرات التاج البريطاني .

ولكن تعرضت صناعة الذهب المتعثرة في جنوب أفريقيا لضربة جديدة بعد أن فقدت مركزها في صدارة منتجي القارة السمراء لصالح منافستها غانا. والدولة التي قادت الإنتاج العالمي للذهب طوال قرن، واستخرجت نحو نصف السبائك المستخرجة أصبحت الآن ثالث أكبر منتج للذهب في أفريقيا، وفقا لوكالة بلومبيرغ الأميركية.

بلومبيرغ أوضحت أن الإنتاج يتقلص في ظل استسلام القائمين بالتشغيل للتكاليف الباهظة، والإضرابات المنتظمة والتحديات الجيولوجية المتمثلة في استغلال أعمق مناجم العالم. في المقابل، نجحت غانا -التي يعود تاريخ صناعة تعدين الذهب فيها إلى القرن الـ19- في الاستفادة من المناجم منخفضة التكلفة، وسياسات أكثر ملائمة ومشروعات التنمية الجديدة. ويعتمد القطاع الصناعي في جنوب إفريقيا على رأس المال الأجنبي، حيث يتم تصدير حوالي ربع المنتجات الصناعية، ومن صناعاتها الرئيسية: تصنيع الأغذية، والمنسوجات، والمعادن، والكيماويات، كما تُعد الزراعة ومصايد الأسماك الأساس في إنتاج اللحوم، والأسماك، وتعليب الثمار، وتكرير السكر. ويساهم قطاع الصناعات التحويلية بنحو 14% من الناتج المحلي الإجمالي لجنوب إفريقيا، وهي بذلك رابع أكبر الصناعات المُساهمة في اقتصاد البلاد، ومن أهم الصناعات التي يُنتجها هذا القطاع: تجهيز الأغذية، والمنسوجات، والإلكترونيات، والكيماويات، والتكنولوجيا، والسيارات.

كما أن صناعة السيارات من أهم صناعات البلاد، إذ تُشكل 12% من جميع السلع المُصنعة والمُصدرة، كما تُساهم بنحو 6.7% من الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى تخصيص 29٪ من شركات البلاد لصناعة السيارات، وبالتالي فإن جنوب إفريقيا مسؤولة عن صناعة 84٪ من جميع السيارات المنتجة في جميع أنحاء إفريقيا.

وكشفت الإحصاءات الصادرة عام 2018 عن صندوق النقد الدولي أن نيجيريا وجنوب إفريقيا هما أكبر الاقتصادات في إفريقيا حيث يبلغ إجمالي الناتج المحلي لها مجتمعة حوالي 750 مليار دولار.


إرسل لصديق