الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

رياضة

نسور تونس تفترس ”زيبو” مدغشقر وتحلق في أجواء نصف النهائي

2019-07-11 23:05:28
محمد صلاح

حقق المنتخب التونسي فوزاً ثميناً على مدغشقر بنتيجة (3-0) في ختام منافسات الدور ربع النهائي في كأس الأمم الإفريقية المقامة حالياً في مصر. فرجاني ساسي ويوسف المساكني ونعيم السليتي تكفلوا بالتسجيل لنسور قرطاج، ولم تظهر ماشية "زيبو" الملجاشية أي شراسة في مواجهة الفريق التونسي لتستحق الخروج من البطولة. منتخب تونس اصطدم بأسود السنغال في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية في لقاء يقام الأحد المقبل في السادسة مساءً بتوقيت القاهرة على استاد الدفاع الجوي. ويقام نصف النهائي الأخر بين الجزائر ونيجيريا في التاسعة مساء الأحد المقبل على

استاد القاهرة الدولي، لتحديد طرفي نهائي 19 يوليو الجاري في ختام البطولة. ملخص المباراة بدأت مدغشقر المباراة بجرأة شديدة وكادت أن تتقدم مبكراً بعرضية خطيرة في منطقة الجزاء انتهت بتسديدة أبعدها الدفاع، ثم ردت تونس باختراق عن طريق الخنيسي لكنه سقط في منطقة الجزاء بعد تدخل الدفاع مع إشارة الحكم باستئناف اللعب. وفي الدقيقة 14 كاد فرجاني ساسي أن يتقدم للفريق التونسي بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء علت التقاء القائم بالعارضة بقليل لتضيع فرصة تقدم النسور. وكاد وهبي الخزري أن يتقدم لتونس في الدقيقة 32 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء من ركلة حرة مباشرة نجح حارس مدغشقر في تحويلها إلى ضربة ركنية. وانطلق كشريدة من الجهة اليمنى ليرسل عرضية خطيرة في الدقيقة 41 في منطقة الجزاء حولها الخنيسي بلمسة إلى جوار القائم الأيسر تحت ضغط دفاعي كبير. وألغى الحكم هدفاً للفريق التونسي بعد تسلسل واضح على اللاعب وهبي الخزري في الدقيقة 47 ليتم إحباط النسور الذين ذهبوا للاحتفال قبل صدور قرار الحكم. ومرر المساكني الكرة في الدقيقة 52 إلى فرجاني ساسي الذي سدد كرة قوية ارتطمت بالدفاع وغيرت اتجاهها لتسكن شباك الحارس الملجاشي وتعلن عن تقدم النسور. وضاعف المنتخب التونسي النتيجة في الدقيقة 60 بعد تسديدة من وهبي الخزري تصدى لها الحارس لترتد إلى المساكني الذي وضع الكرة في الشباك بتسديدة جديدة. وكاد نعيم السليتي أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 90 بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء علت العارضة بقليل لتضيع فرصة زيادة الغلة التهديفية للنسور. وفي الدقيقة 90+2 سجلت تونس الهدف الثالث عن طريق نعيم السليتي بعد هجمة مرتدة قادها الخزري قبل أن يمرر إلى زميله المنفرد تماماً ليضع الكرة في الشباك.


إرسل لصديق