الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

منال بن شايبه تكتب: علي قيد الفراق

2019-07-15 12:29:54
منال بن شايبة

حين تستمع للمشاكل التي تحدث بالعلاقات ستلاحظ ان كل علاقه تشبه الاخرى ...
نفس القصه...
نفس المعاناة...
مع اختلاف بعض الاحداث والشخصيات والاسماء ...صراع بين اثنين .. والانتصار للاقوى ...الكل يبحث عن اثبات نفسه وانه على صواب ....الكل يطالب الاخر بالحب...ويتهمه بالتقصير ...الكل يسقط على الاخر اتهامات واحكام ....
اتخيل المشهد بدقه وكان جسما واحدا تتقاتل فيه يداه الاثنتان ....
اليمنى تريد اقتلاع اليسرى واليسرى كدلك ....
ترى اي واحدة ستفوز!! ....واستمر المشهد لدقائق بين صراخهما ومقاومتهما...
وبين اثار الدماء والخدوش.....

وبالنهايه اتضحت الحقيقه واالجواب هو ولا واحده ستفوز!!! فكلتاهما ....ستتالمان...
ا ليس اللحم الدي على عضام اليمنى هو نفسه الدي على اليسرى ؟؟!!.....
كيف لها ان تطعن الاخرى دون ان تدمي نفسها .....
تلك هي حقيقة الشريكين !!...
يظن احدهما انه وجد من يكمله ... يبدا باخفاء عيوبه واظهار محاسنه .... البعض يتظاهر بماليس فيه ...وعليه ... يعيش حالة انفصام...كبت للجوهر.. صراع داخلي تدمير للذات بادعاء الكمال وخداع الى ان يرتبطا ...ثم يشعر انه ليس عليه بالتظاهر بعد الان فيطفو الوحش النائم و يطالب الاخر بتعويض النقص واغداقه حبا وهدايا والمصيبة ان الاخر كدلك .....وتكثر المشاكل والاتهامات والمضحك المبكي انها اتفه من ان نعطيها حجما ووقتا وقيمة ....هي فقط تزيد غضبنا اشتعالا تماما كاضافة الحطب للنار
كل واحد ينتظر مبادرة الاخر ....
في الحصول على ماهو باعتقاده انه حق له... فيهجم وبقوة على الاخر ويتهمه بالخداع وانه قد تغير كثيرا وليس هو من اختاره ....
اعداء وليسوا احباء!!!...
اين دهب الحب.... اين السكن والسكون والسكينه ....اهو مجرد وهم...!!!
كل واحد يريد الاخد ونسي العطاء .....ويستمر في التذمر ل عدم حصوله على الحب وفشله.. وهو في الحقيقه لم يبادر يوما للحفاط عليه...
متناسيا انه بالحب خلق وجاء الى الدنيا وانه هو النبع ..لكن كيف يدرك وقد طمس على قلبه والهته غواشي الدنيا وشهواتها ومشاغلها...
لدلك لااحد يحصل على مايريد سوى العجز والفراغ والشكوى والالم والخداع ..
لان الاساس مفقود اساس كل بناء مفقود وهو الحب الدي ولدنا به وعليه ولذلك ياتي الخوف والخداع ليطمس كل مابنيناه لانه ما تربينا عليه.....
كل يوم ونحن في حال....وأحوال...

لكني على يقين ان الحب هو القانون الحاكم والقانون فوق الجميع!!!


إرسل لصديق