الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

محمد خليفة يكتب: النصب علنى في شركة ” أوارنج”

2019-07-16 10:41:40
محمد خليفة
محمد خليفة
محمد خليفة

قمت مساء أمس بشحن رصيد لتليفونى المحمول بمبلغ 50 جنيهاً صافية ، وسددت ضريبة 24 جنيه بنظام الشحن علي "الطاير" وفوجئت أثناء طلبى لرقم أحد الأصدقاء برسالة رفض إتمام المكالمة لعدم وجود رصيد نهائياً، ولست أدرى اسباب هذه النصباية الغريبة، فهل تحولت شركة أورانج إلى جابى القرون القديمة في عهد الهكسوس 1675 ق.م، أم غابت الرقابة الحكومية عنهم فسرقوا المشتركين وتحكّموا فيهم، الشكوى اصبحت عامة من سوء الخدمة وغياب الرقابة على هذه الشركة التى تعمل علي أرض مصر، وتستنزف أموال المصريين لتذهب الى رصيد المستثمر الأجنبى، ولست أدرى أيضاً الأسباب التى جعلت صاحبها الأصلى ومؤسسها المصرى المهندس نجيب ساويرس " موبينيل" يفرّط فى عملاؤة بهذه السهولة رغم تحقيق شركته لأرباح طائلة دون أن يخسر! ويبدوا أن شركة " أورانج" عطب منها البرتقال، فخسرت، وبحثت عن طريقة لمص دماء المصريين قبل أن ينصرف عنها المشتركين، والسؤال الذي يتبادر الي ذهن العملاء: أين رقابة وزير الإتصالات المهندس عمرو طلعت علي هذه البرتقالة العطباء المسماه : أورانج" واين جهاز حماية المستهلك اللي خوتونا بيه، واين ذهبت حقوقنا نحن المصريين؟ هل يرضى السيد الرئيس السيسى بهذه الأمور ؟ وهل يترك الرئيس المستثمريين الأجانب يمصون دماء المصريين ويحصلون منهم علي الأموال دون تقديم الخدمات مقابل ما دفعناه من اموال؟ أعتقد بشدة أن الرئيس لا يرضى بهذه المهازل التى تحدث علي ارض مصر! كما أعتقد أنّ وزير الإتصالات المهندس عمرو طلعت لن يرضيه ايضاً أن تقوم شركة إستثمارية تعمل في مجال الإتصالات بالنصب على خلق الله ، أغيثونا يرحمكم الله mohammedkhalifakhalifa@yahoo.com


إرسل لصديق