الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

عقيدتى .. أنت الأفضل

2018-11-30 00:14:52
هدير أبوالعلا
هدير أبوالعلا
هدير أبوالعلا

تم الاعلان منذ قليل والكشف عن أفضل لاعب في العالم وكانت الجائزه من نصيب لوكا مودريتش.في نفس  الوقت الذي  ترشح فيه ثلاث لاعبين على مستوى العالم، ومن ضمنهم اللاعب المصري محمد صلاح، والذي أثار حاله من التوتر في الشارع المصري وظل جموع المصرين منتظرين اعلان الفائز وكلهم أمل أن يحظى بها محبوبهم صلاح.

 

ولكننا جميعا لمجرد وصوله لتلك القائمه كانت تلك اللحظه بمثابه فخرا لنا، وكأنه حصل على تلك الجائزه، فقد أصبح أبومكه اليوم رمزا وعلما من اعلام مصر بل هو وجه مصر الضاحك وصورتها المشرفه أمام العالم أجمع بالاضافه الى أنه أصبح قدوه لكل اطفال وشباب مصر فاذا كنا نجد هناك ٦٠٪؜ من المجتمع المصري كروي فاليوم أصبح المجتمع المصري كروي بنسبه ١٠٠٪؜ مجتمعين على حبهم لابن مصر صلاح، فاذا سألت أي طفلا من أطفالنا ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر؟ يجيبك أريد أن أصبح محمد صلاح، صلاح اللاعب، وصلاح الانسان، وصلاح الخلوق.

 

ولكن تعبيرات وجه صلاح المحزنه لعدم حصده للجائزه قد استوقفتني ربما لم يحصد محبوبنا اي من جائزتي الافضل في أوروبا او الافضل في العالم لكنك ياصلاح قد حصلت على الافضل والأفضل منهم وهي قلوبنا قلوب جمهورك فلاتحزن.

 


إرسل لصديق