الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

تجليات ميلاد الإبداع في ( القصيدة الأفعى) للشاعر الكوني ( الشاعر أحمد غراب)

2019-08-03 11:53:42
ارشيفية
ارشيفية
مدحت عبد الجواد

شاعرنا لايطارد القوافي، ولايشقى في البحث عنها فليس ينحت من صخر بل إن القصيدة هى التي تطارده ورغم أنها أنثى بكل ما تحمله من جمال الأنوثة إلا أنها تخفي الكثير من الألم، فليس النهدان وحلمتهما تسكبان لبن الشعر سكبا فما هما إلا أفاعي تفغر فاها فلا ينخدع بجمالهما.

فإذا ما ذهب يداعبهما بأنامل الشاعرية ويروضهما تعض أصابعه وتأمل جرأته في القدوم عليهما بأصابعه وليس مسا خفيفا بأنامله، فتشد شعره وما توحيه من قوة اللقاء، وتتفلت المعاني كالجرذ الذي يقفز.. لغزارتها وقوتها.. وتأمل قوتها في تشبيه كلمة الزوابع، وجمال الخيال في بكاء العصافير الجياع.

فهل يستطيع أيا منا تمييز وفهم صوت العصافير إذا كانت تغني أو كانت جوعى؟! ولكن الشاعر يستطيع ذلك بحسه ورقته.. ثم تلين له وتضعف يشكلها كما يشاء، وكأنها غصن، وتأمل تشبيه الغصن بالنحيل وهى صفة للإنسان، وتستمر كالأرض السهلة الصالحة يزرع فيها شاعرنا ما يشاء.. ثم تحرك عواطفة فيغوص في أعماقها، وكأنها عادت لسيرتها الأنثى فيحاورها ويلاطفها فتهمس إليه محذرة من بحور الشعر ومزالقه.. وكأنه استسلم لسحرها، ولأنه الشاعر الجسور، فيطلب منها أن تغرقه في بحورها فهو لا يخشى المخاطر.لأنه بريق وهى بعض من أشعة هذا البريق.

وتأمل أنه قال: أنه بريق ولم يقل برق؛ لأن البرق قد يصعق من يلاقيه.. ؛ ولأنها تبعث منه فهى تحمل صفاته في اندفاعه ووجعه؛ لأنها من اختراعه، وهى التي تعبر عن ذاته وملامحه وتخرج خبايا نفسه، وكأنها هى هو إذا خرج علينا دون قناع.

أبدعت ودمت أميرا للقوافي ومرودا للأفاعي الشعرية شاعرنا العملاق، الشاعر احمد غراب.

القصيدة الأفعي(نشرت بالمرايا.. المجلد الثالث للأعمال الكاملة ٢٠١٧.

تطاردني القصيدة مثل أنثي

بنهديها... قطيع. من.... أفاعي

تعض أصابعي .. وتشد شعري

ومثل الجرذ. تقفز في متاعي

تزمجر كالزوابع في الصحاري

وتبكي كالعصافير.... الجياع

وتصبح في يدي غصنا نحيلا

وقد تمتد كالسهل. الزراعي

تهز بداخلي شجر اشتهائي

وتفتح .... ناهديها.لابتلاعي

هنيهات. وأسترخي. كشرخ

وأفرد تحت. ساقيها ذراعي

توشوشني.... ألا تخشى بحوري؟

فأهمس... أغرقيني..... لاتراعي

لماذا تعجبين؟ أنا بريق...

......وأنت اليوم بعض من شعاعي

أراني فيك في إعصار طيشي

وفي بركان. حمقى. واندفاعي

وفي وجعي بجوف الليل أعدو

وراء الحرف. ممتطيا....... يراعي

وهل تدرين ياأخت. القوافي

بأنك. من. بدايات. اختراعي

وقد ينبيك. في. يوم. هديري

بأنك. كل. شطآني وقاعي

فأنت. ملامحي الأنقي. ولوني

إذا. يوما. خرجت. بلا قناع


إرسل لصديق