الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

د . إيمان حلمي تكتب : اسرقو من العمر لحظة

2019-08-03 23:03:42
د . ايمان حلمي
د . ايمان حلمي
د . ايمان حلمي

أثناء مشاهدتي لعدد من اللقاءات التليفزيونية للعديد من الفنانين جذب انتباهي بشدة لقاء تليفزيوني للفنان المصري العالمي الراحل عمر الشريف ووجدته يقول انه في هذه المرحلة المتقدمة من العمر كان يتمني لو لم يسافر ولم يقم بتمثيل فيلم لورانس العرب الذي كان بمثابة وش السعد عليه وجعله يصل للعالمية التي يتمناها الكثير ،فسألته المذيعة في ذهول لم يقل عن ذهولي وانا اتابع في شغف اجابته عليها (لماذا؟) ليجيب بانه لو رجع به الزمن لبقي في مصر وأنجب العديد من الأبناء وكان ليصبح الأن رب أسرة كبيرة يجلس علي رأس المائدة التي يتعالي ضحكات أفرادها في حوار أسري دافئ ولمة حقيقية ، فما كان من المذيعة إلا أن سألته والشهرة التي حققتها في جميع أنحاء العالم والمجد وكل هذا ماذا عنه؟ ألا تشعر بالفرحة عندما تذهب لبلاد العالم المختلفة وتجد أفرادها يعرفونك ويتسابقون لأخذ صورة معك!ليرد عليها :نعم أشعر بالفرحة عندما أذهب للصين أو كندا وغيرهم من البلاد وأجد الكثير يعرفني ولكن هذه فرحة وقتيه تنتهي بمجرد دخولي للمنزل الخاوي الذي أجلس به وحيداً بلا مؤنس بعد كل هذا العمر.. في واقع الأمر كان لمشاهدتي هذا اللقاء تأثير كبير علي نظرتي للحياة ، فالكثير منا يلهث وراء نجاحاته وطموحاته العمليه غير مكترثاً بأسرته أو مهملاً بحق من هم أولي برعايته ، غير مدرك لأولوياته التي يجب أن يكون أولها وأهمها أفراد أسرته فهؤلاء هم ثروته وكنزه في الحياة حيث يجب علي كلا منا أن يعي بأنه مهما بلغ من مجد وشهرة فكل هذا يعتبر سراب بدون وجود مؤنس بجانبه يشد علي أزره ويخفف عنه مصاعب الحياة ويشجعه علي تخطيها.

ولهذا يجب علينا مهما كانت طموحاتنا في الحياة أن نسعي لتكوين أسرة وأن نصل رحمنا بأفراد عائلتنا وأن لا نجعل كل همنا في الحياة أن نحقق النجاح الفلاني فقط. فالجلوس مع والديك والأخذ بأطراف الحديث معهم وجعلهم يشعرون ان لهم دورا في نجاحك هوا نجاح.

والاستماع الي حكايات جدتك القديمة لتؤنس عليها وحدتها وتشعرها بالفرحة وهيا تحكيها نجاح. واللعب مع أولادك وأطفال العائلة والعودة معهم لسن الطفولة وسرقة الضحكات منهم هو نجاح. ومساعدتك لزوجتك والاستماع لحديثها وشكرها علي ما تبذله معك من جهد هو نجاح.

وتشجيع إخوتك وأصدقائك وأفراد عائلتك وتقديم النصيحة المخلصة لهم نجاح. لو أمعنا النظر جيداً لوجدنا العديد من النجاحات التي نستطيع تحقيقها بمنتهي السهولة ولا تقتصر فقط علي النجاحات العملية فاسرقوا من العمر لحظة..


إرسل لصديق