الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

شَكت ْ لي سراً ..!

2019-08-05 12:05:05
تعبيرية
تعبيرية
د.أحمد القيسي

ياحبيب أنت ..

وكياني أنت ..

ماذا فعلت بي ؟!

لقد أسرت قلباً كان مقفلاً .. ولولاك لم يشرع أبوابه التي أوصدت منذ زمن ..

ماذا فعلت؟!

ماذا أشكو؟!

وحدتي . ضجري ..

حروفك التي نقشت على

جدران قلبي ..

نظراتك . أنفاسك ..

ليلي الطويل الذي أعيش وحدتي ..!

دموعي التي أُذرفها على الوسادة ..

تشكو حالها لحالها ..

لماذا كل هذا ؟!

منذ أن رأيتك وأنا أخفي حالي عن حالي عنك ..

حاولت كثيراً الفرار ..

لكن محاولاتي بائت بالفشل .. منذ البداية وشعوري بالأنصياع لك ..

قيدك عزلني عن فضائي الذي حولي ..

مرات ومرات حاولت التغاضي عنك ..!

لكن لم أقدر ..

في ذهني أهرب منك بعيداً بعيداً ..

لكن الخيانة تلعب دورها.. قلبي . عقلي .

ساقي يخذلوني ويخلفوا عهدهم ..!

ذات مرة هربت .. حدثت نفسي مع عقلي قلت خلاص سأغادر بلا عودة ..

لن أراك وتراني ..

عند نقطة النهاية وعند العبور ..

أستوقفت في المنفذ و أستجوبت .!

وكان من أستجوبني

هم قلبي . وعقلي . وساقيي

أمروني بالعودة ..!

ولن أخرج ابداً إلا بتصريح منك ..!

يا نور عيني ويانفسي ..

شهيقي و زفيري ..

وأنا معك تخور كل قواي..

قل لي أن كل ما أنا فيه خيال ..

حُلمٍ وسينتهي ..!

لكن من ماذا سأهرب ؟!

منك . من صوتك

من حروفك

التي طبعت في ذاكرتي ..!

أو هاتفي الذي أختزنها ولم يعد يفرط بها ..!

ياآسري أنت ..

رحماك حبيبي..

رحماك أنت..

بقلم الكاتب

د . أحمد القيسي


إرسل لصديق