الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

مصطفى علي عمار يكتب: ظلم العامل

2019-08-06 17:32:02
مصطفى علي عمار
مصطفى علي عمار
مصطفى علي عمار

أمام مكتب الوزير-

صرخات متتالية تدوي كالرعد؛

شكاوى العاملين المطرودين!

لرجال الأعمال زهور و رياحين-

يقطفوها ويلقوها على الأرض؛

عمال أعمالهم!

كاللؤلؤ-

تتساقط برائحة المسك؛

حبات عرق العامل!

في الصقيع القارس عمال ترحيل-

تشتعل لهم نيران التدفئة؛

حركة عضلاتهم السريعة للعمل!

دموع حارقة-

تنساب على الوسادة؛

من عيون المظلومين!

كأنه الكنز لهم-

يحتضنوه مهللين حامدين؛

راتب الشهر!

أمام بوابة الشركة-

كالقطط يفترشون الرصيف؛

عمالة تم فصلهم تعسفيا!

بنظرات عدائية-

ينظر إلى أجر العامل؛

صاحب العمل!


إرسل لصديق