الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

المخدرات خطر يهدد الأمن القومى

2019-08-12 15:15:21
مها وافى
مها وافى
بقلم : مها وافى

المخدرات هي الخطر الذي لايهدد الفرد فقط، ولا الأسرة بل يهدد مجتمع كامل، فلابد من تصدي الجميع لهذا بداية من الأسرة مرورا إلي رجال الشرطة.

أما عن أسباب انتشار المخدرات بهذا الشكل الخطير في تلك الأماكن وخاصة الأماكن الشعبية، والأرياف وجدت أن من عوامل انتشار المخدرات بكثرة هو الجهل وقلة الإلمام بأخطار المخدرات، الفقر، مرافقة رفقاء السوء، وضعف الرادع الديني.

أيضا وجدت ليس فقط الثراء الفاحش يكون من عوامل اتنشار المخدرات، حيث أثبت أن الفقر من أكثر عوامل انتشار المخدرات، دلائل الإدمان تراجع مستوى الأداء في الدراسة.

وبزيادة إقبال الشباب على تعاطي المواد المخدرة في الأرياف والأماكن الشعبية، لم يعد الأمر مقتصراً على مجرد حالات فردية يمكن التعامل معها، من خلال المنظور الفردي، سواء بالعلاج الطبي أو الجنائي، بل تحول الأمر إلى ظاهرة اجتماعية، بل مأساة اجتماعية خطيرة، وهنا لابد أن ننظر إليها من مستوى اجتماعي وقومي.

وبالرغم من أن ما يقوم به رجال الشرطة من بذل أقصي جهد لملاحقة تجار المخدرات والقبض عليهم يوما تلو الأخر الآن، إلا أن هناك تزايد في المخدرات فمن المسؤال عن ذلك؟!.

ففي محافظة الغربية وبالتحديد مركز كفر الزيات تنتشر المخدرات بكثرة ويبذل رجال الشرطة أقصي جهد لمنع دخول المخدرات إلي المحافظة بحيث أن أغلب المحاضر الموجودة هي محاضر مخدرات سواء تعاطي أو إتجار.

الجدير بالذكر أن أغلب قري محافظه الغربية تعاني من مشاكل عديده منها الفقر الشديد، والجهل، والمرض، وتدني الأخلاق، وعدم توافر فرص عمل فلابد أن يكون هناك حلول جذرية من توافر فرص عمل، وعمل حملات توعية.


إرسل لصديق