الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

عربي و دولي

السنور: عملية خان يونس فدائية وبطولية وسنكسر الاحتلال الاسرائيليااذا حاول دخول غزة

2019-08-14 11:18:20
يحيى السنور
يحيى السنور
حسام السيسي

اعتبر رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في غزة، يحيى السنوار، الثلاثاء، العملية التي استهدفت جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود قطاع غزة مع إسرائيل، مطلع أغسطس الجاري، أنها "فدائية وبطولية".

وقال السنوار، في كلمة له خلال لقائه بعائلات فلسطينية في مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، إن "العملية قام بها هاني أبو صلاح"، دون مزيد من التفاصيل. وفي 1 أغسطس الجاري، أعلن جيش الاحتلال، أنه قتل فلسطينيا، فيما جُرح 3 من جنوده، بينهم ضابط، في اشتباك مسلح، قرب الحدود مع قطاع غزة.

وقال الجيش، في بيان، إن مسلحا فلسطينيا، عبر السياج الحدودي، جنوبي القطاع، وأطلق النار على جنود إسرائيليين، ما أسفر عن إصابة ضابط بجراح متوسطة، وجنديين بجراح طفيفة. وأضاف السنوار "سنكسر جيش الاحتلال المهزوم، إذا ما دخل قطاع غزة".

وتابع بالقول سنمطر المدن الصهيونية بالرشقات الصاروخية إذا حاول الاحتلال الدخول في حرب معنا. واستدرك "صحيح أننا نريد أن نجنب أهلنا الحرب ما استطعنا إلى ذلك سبيلا، إلا أننا نصنع الصواريخ، ونحفر الأنفاق، وندرب الشباب، ولن نتخلى عن هذه المهمة. وبشأن المصالحة الفلسطينية، أوضح السنوار، أن حركته ستعمل على تحقيق المصالحة على أساس الثوابت الوطنية، وأن صفحة الانقسام ستطوى.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو 2007، ولم تُكلّل جهود إنهاء الانقسام، بالنجاح طوال السنوات الماضية، رغم تعدّد جولات المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس".

وكان قائد رفيع المستوى في جيش الاحتلال الإسرائيلي قد تحدث، عن بعض التفاصيل الجديدة للاشتباك الذي خاضه مسلح فلسطيني وحده، ضد فرقة من لواء "جولاني" شرقي مدنية خان يونس فجر الخميس.

وزعم قائد عسكري رفيع المستوى في فرقة غزة التابعة للجيش الإسرائيلي، أنه "تم رصد عنصر حركة حماس وهو يجتاز السياج الحدودي من غزة مع سلاح، لكن إطلاق النار نفذ بحرص وبطء لتجنب نيران صديقة، بحسب ما نقله موقع تايمز أوف إسرائيل.

أوضح أن المسلح الفلسطيني الذي أصاب ثلاثة جنود في تبادل لإطلاق النار فجر الخميس قبل أن يقتل، وجد في الأراضي المحتلة لمدة ساعتين بعد اجتيازه للسياج شرق قطاع غزة.


إرسل لصديق