الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

ميَّادة مهنَّا سليمان تكتب: يوميّاتُ طالبةٍ مظلومةٍ

2019-08-18 22:33:22
ميَّادة مهنَّا سليمان /سورية

1- يوميّاتُ طالبةٍ مظلومةٍ

اليومَ وبَّخَتْني معلِّمةُ اللغةِ العربيَّةِ أمامَ صديقاتي، فقد

فشِلتُ في تعليمِ قلبي ترتيبَ الأحرفِ الهجائيَّةِ،

وكلَّما أمسكتُ الطَّبشورةَ، كتبتُ أحرفَ اسمِكَ!

2- يوميَّاتُ طالبةٍ مظلومةٍ:

اليومُ كانَ بشِعًا بَشاعةَ الرِّياضيَّاتِ ومُدرِّسِها؛ متى

يفهمُ هذا الأستاذُ أنَّ المسائلَ القلبيَّةَ أهمُّ من تلكَ

الَّتي يملأُ اللوحَ بها؟

ربَّما عقلُهُ المحشوُّ بالدَّوائرِ، والمُثلَّثاتِ، والكُسورِ، والنَّظريَّاتِ، لن يستوعبَ أنَّ قلبَ الحُبِّ الَّذي أرسُمُهُ على دفتري أجملُ من كُلِّ تِلكَ الأشكالِ الهندسيَّةِ الَّتي يوجعُ رأسَنا بِرَسمِها يوميًّا.

اليومَ شنَّ هُجومًا على مقعدي!

أمسكَ دفتري، طردَني من الصَّفِّ، لا أدري لِمَ؟

كُلُّ ما كتَبتُهُ هَذي الكلِماتُ البريئَةُ:

- بَعضُ مُعادلاتِ القُلوبِ

مُستحيلةُ الحُبِّ!

- كَالخَطَّينِ المُستَقيمَينِ

قَلبِي، وقلبُكَ

مهمَا اشتَاقَا..

لا يلتَقيانِ!

- إذا أحبَبتَني..

ضَعْني في مُنتصَفِ دائِرَةِ اهتمامِكَ

كي لا أضعَكَ

صِفرًا على يسَارِ حَياتِي!


إرسل لصديق