الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

اقتصاد

البنك الزراعى المصرى يحقق طفرة غير مسبوقة فى حصاد 2019

2019-09-10 12:56:15
البنك الزراعى المصرى
البنك الزراعى المصرى
خالد على شعبان

حقق البنك الزراعى المصرى تقدما ملحوظا علي كافة مسارات العمل المصرفي خلال عام 2019 شمل المساهمة الإيجابية للبنك في ملف الشمول المالى الذى تتبناه الدولة ويرعاه البنك المركزي، كما حقق البنك مشاركة متميزة علي مستوي دعم جهود التنمية الاقتصادية بالدولة بكافة عناصرها الزراعية والتصنيع الزراعي والثروة الحيوانية والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إضافة إلي التطور في منتجات البنك والنمو الواضح في حجم التعاملات الخاصة بها، كما استمر البنك الزراعى المصري في وتيرته المتسارعة على مستوى الإصلاح والتطوير الهيكلى، وتحديث البنية التكنولوجية، وتنمية موارده البشرية.

مساهمة البنك المركزى فى دعم البنك الزراعى المصرى:

أولى البنك المركزى أهمية خاصة لدعم البنك الزراعى المصرى، حيث قدم البنك المركزى للبنك الزراعى وديعة بقيمة 10 مليارات جنيه على دفعات خلال العامين الأخيرين بهدف دعم القاعدة الرأسمالية للبنك الزراعى المصرى ودعم قدرة البنك على تصويب الهيكل التمويلى، لدرجة وضعت البنك الزراعى المصرى فى شكل أفضل امام المؤسسات المالية والمصرفية المحلية والدولية، كما أسهمت هذه الوديعة فى رفع معيار الكفاءة الرأسمالية للبنك، كما أن هناك متابعة وثيقة مع البنك المركزى المصرى لمتابــــعة الرؤية والتطورات حيث أن رؤية الــدولة والبنك المركزى هو أن يصبح للبنك الزراعى المصرى دوراً كبيراً فى المجتمع.

كما جاء هذا الدعم من جانب البنك المركزي حرصا علي استمرار الدور الإيجابي للبنك الزراعى المصرى في دعم جهود التنمية الاقتصادية للدولة، إضافة إلي دعم دوره كبوابة مثلى

لتحقيق مبدأ الشمول المالى، من خلال دمجه لقطاعات مختلفة من العملاء فى النشاط الاقتصادى المصرى، بفضل الشبكة الواسعة لفروع البنك الزراعى المصرى التي تبلغ 1210 فرعاً، منها 192 فرعاً بالمدن، و 1018 فرعا بالقري، والتي تمكن من سهولة تقديم الخدمات المصرفية الشاملة للعملاء في كافة ربوع الوطن.

فوز البنك الزراعى المصرى بجائزة أفضل بنك عربى متخصص فى دعم وتمويل التنمية الزراعية:

حقق البنك الزراعى المصرى طفرة غير مسبوقة فى السنوات الأخيرة فى مجال إعادة الهيكلة وتطوير السياسات والنظم والبيئة الرقابية والمنتجات وآليات تقديمها ويرجع ذلك لقيادة تمتلك الخبرة الكافية للنهوض بآليات العمل المصرفى وبواقعية تتسم وتحديات البنك، واستطاعت أن تزيد من التعاون مع كل المؤسسات المرتبطة بنشاط البنك داخل البنك وخارجه، حيث استطاعت قيادة البنك عمل بروتوكولات تعاون مع العديد من الجهات والمؤسسات التى تخدم تحقيق اهداف البنك وتنفيذ خطته فى الصعود به لأعلى مستويات الاداء التى تتفق وتتسق مع خطط الدولة وتقديمها بكفاءة وذلك فى كل جوانب الخدمات المصرفية.

وكان نتاج هذا فوز البنك الزراعى المصرى بجائزةأفضل بنك عربى متخصص فى دعم وتمويل التنمية الزراعية لأول مرة فى تاريخه وسط تقدير واحترام الجميع وذلك ضمن جوائز التميز والإنجاز المصرفى العربى التى يمنحها الاتحاد الدولى للمصرفيين العرب.

ويعد حصول البنك الزراعى المصرى على هذه الجائزة ، تتويجاً لجهود جميع العاملين بالبنك، وبتوافر الرغبة الصادقة والجهد المتواصل من الجميع سوف يحصد البنك الزراعى المصرى على جوائز تميز أفضل مع زيادة دور البنك فى التنمية الريفية والزراعية والشمول المالى بما يدعم التنمية المتوازنة والمستدامة.

مؤشرات نمو أعمال البنك الزراعى المصرى:

شهدت أعمال البنك الزراعى المصرى نمواً، حيث تشير جميع المؤشرات إلى نمو حجم ودائع العملاء من 34 مليار جنيه فى 2016 إلى تجاوزها 58 مليار جنيه حتى نهاية يونيو 2019، بنسبة نمو 73%، كما شهدت محفظة القروض نمواً من 22 مليار جنيه فى عام 2016 لتلامس 30 مليار جنيه حالياً، مع تطور كبير فى أداء عملية تحصيل المديونيات وتسويات من قروض غير منتظمة.

البيئة الرقابية بالبنك الزراعى المصرى:

نجحت إدارة البنك الزراعى المصرى فى خلق بيئة رقابيةوفقاً لضوابط البنك المركزى المصرى وقواعد الحوكمة والرقابة من خلال فصل القطاعات الرقابية داخل البنك عن بعضها، مع اضافة قطاعات جديدة مثل قطاع الرقابة على النظم ومخاطر التشغيل، كما تم تحديث كثير من السياسات والإجراءات داخل البنك، ووضع أسس مصرفية سليمة تساعد على ضمان منح الائتمان بشكل جيد، والمراقبة والموافقة عليه من أكثر من جهة داخل البنك دون اقتصاره على إدارة بعينها كما كان فى السابق، الأمر الذى كان يزيد من مخاطر الوقوع فى دائرة التعثر.

توسع البنك الزراعي المصري فى شبكة الصراف الآلى:

تم ربط شبكة الصراف الآلى للبنك الزراعى المصرى بالسويتش القومى لشركة بنوك مصر، وهو ما يتيح للعملاء حاملى بطاقات المرتبات والمعاشات المصدرة من البنوك الأخرى استخدام شبكة الصرافات الآلية التابعة للبنك الزراعى المصرى.

وتنفيذاً لاستراتيجية البنك للتوسع فى نشر ماكينات الصراف الآلى ، تم نشر عدد كبير منها بفروع البنك خاصة بمحافظات الصعيد والوجه البحرى.

ويستهدف البنك خلال السنوات الثلاث القادمة استمرارالتوسع فى شبكة آلات الصراف الآلى لتغطية كافة فروعه.

تعاون مثمر للبنك الزراعي المصري مع شركة فيزا العالمية:

قام البنك الزراعى المصرى برفع درجة عضويته مع شركة فيزا العالمية بما يحقق له القيام بعدة مهام تشمل: بنك الإصدار، بنك التحصيل ،بطاقات الخصم، البطاقات المدفوعة مقدماً، بطاقات الإئتمان ،نشر شبكة صراف آلى داخل وخارج فروع البنك، نشر نقاط البيع عند التجار.

التوسع فى نشر ماكينات الصراف الآلى:

تم التعاقد على توريد 82 ماكينة صراف آلى ومن المستهدف اضافة 400 ماكينة جديدة خلال العام الجارى 2019، كمرحلة أولى ضمن خطة شاملة لاضافة 1200 ماكينة صراف آلى والتى سيتم طرحها وفقاً لاحتياجات السوق، لاسيما وأن الهدف الرئيسى للبنك الزراعى المصرى ليس التنافس مع غيره من البنوك، وإنما تحقيق التكامل عبر الانتشار فى المناطق التى ليس للبنوك الأخرى تواجد بها.

كما بدء البنك الزراعى المصرى فى اتخاذ خطوات فعالة والانتهاء من المرحلة الاولى فيما يتعلق بتطبيق نظام تكنولوجيا المعلومات الجديد الخاص بالبنك Core Banking System وذلك بالتعاون مع شركة Ernst & Young وبوصفها إحدى اكبر الشركات المهنية فى العالم المنوطة بمنظومة البنية التحتية والتكنولوجية، الامر الذى من شانه أن يسرع من وتيرة إطلاق الكارت الزراعى.

دور البنك الزراعى المصرى فى إصدار كارت ميزة "أول بطاقة وطنية ذات علامة تجارية مصرية":

البنك الزراعى المصرى لديه دور كبير فى نشر كارت ميزة المدفوعة مقدما لميكنة المدفوعات، بالتعاون مع آى فاينانس، وفى هذا الإطار قام البنك الزراعى المصرى بتسليم 721 ألف كارت ميزة مدفوعة مقدماً لفروع البنك، وتم تفعيل 187 ألف بطاقة من ميزة وتسليمها للعملاء خلال 40 يوماً، ومن المخطط أن يقوم البنك الزراعى المصرى بإصدار المحفظة الذكية قريباً لاتاحة الخدمة للعملاء لسداد فواتيرهم عبر الموبايل.

نجاح الزراعي المصري في إدارة ملف الديون المتعثرة:

فى إطار مسعى البنك الزراعى المصرى الهادف لإنهاء ملف الديون المتعثرة، تبني البنك سياسة لمعالجة الديون المتعثرة تعتمد على دراسة كل حالة على حده وإتخاذ القرار المناسب بشأنها بدءاً من جدولة المديونيات وحتى التسويات بما يتناسب مع ظروف العملاء المتعثرين وإمكانياتهم فى السداد.

أقنعت السياسة الجديدة للبنك العميل المتعثر بمفهوم الشراكة القائمة مع البنك، ورسخت لديه حرص البنك على مصالحه، وقدمت له كل أشكال الدعم بهدف إعادته للإنتاج والربحية، كما تمكن العميل من الوفاء بالتزاماته وسداد المديونيات المستحقة للبنك، وقد أثمرت سياسة البنك في إدارة هذا الملف فى تحقيق طفرة ملحوظة فى تسوية الديون المتعثرة.

وتنفيذا لمبادرة البنك المركزي المصري لحل مشاكل الديون المتعثرة وتخفيف العبء عن العملاء فى السداد حرصاً على إعادة إدخالهم لدائرة النشاط الاقتصادي.

وفى هذا الإطار وضمن تطبيق مبادرة البنك المركزى المصرى الخاصة بتسوية مديونيات العملاء غير المنتظمين فى السداد والتى تشمل الأفراد الطبيعيين المتعثرين فى السداد حتى 31/12/2017 "بدون أرصدة البطاقات الائتمانية" سواء كان متخذ او غير متخذ بحقه اجراءات قضائية ، العملاء من الاشخاص الاعتبارية "الشركات وغيرها" المتعثرين فى السداد بمبالغ أقل من 10 مليون جنيه فى 31/12/2017، سواء متخذ أو غير متخذ بحقه اجراءات قضائية والتى بدأ العمل بها فى 1/7/2018 وانتهت فى 30/6/2019، نجح البنك الزراعــــى المصـــرى فى معالجة مديونيات نحو 13413 عميلا مستفيدا بإجمالى مديونيات 1,1 مليار جنيه ، بالإضافة الى ما تم معالجته طبقا للسياسة المعمول بها بالبنك حيث تم معالجة مديونيــــــات نحو 2387 عميلاً مستفيداً بإجمالى مديونيات بلغت 170 مليون جنيه ليصبح إجمــــــــــــالى ما تم معالجته خلال الفترة من 1/7/2018 حتى 30/6/2019 نحو 16000 عميلا مستفيدا بإجمالى مديونيات بلغت 1,3 مليار جنيه.

نمو حجم المعاملات الإسلامية بالبنك الزراعي المصري:

بلغ حجم محفظة الودائع بنشاط المعاملات الإسلامية فى 30/6/2019 قيمة 1,033 مليار جنيه مقارنة بــ 960 مليون جنيه فى 30/6/2018، كما بلغ حجم محفظة التوظيف الإسلامى حوالى 840 مليون جنيه فى 30/6/2019 مقارنة بحوالى 714,6 مليون جنيه فى 30/6/2018.

وشهد النشاط المصرفى الإسلامى إطلاق منتجات جديدة تتماشى مع التنافس فى تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية بهدف جذب المزيد من العملاء.

وتظهر نتائج الاعمال زيادة محفظة التوظيف الإسلامى المنتظمة بمقدار 125 مليون جنيه، وزيادة فى محفظة الودائع بمقدار 72,3 مليون جنيه، كما شهدت القروض غير المنتظمة انخفاضاً بمبلغ 5,3 مليون جنيه.

زيادة استثمارات البنك الزراعى المصرى:

يساهم البنك الزراعى المصرى فى رؤوس أموال بعض الشركات فى مجالات التنمية الزراعية والميكنة والتأمين والبنوك وخلافه.

كما يستثمر فى وثائق صناديق الاستثمار وسندات إسكان والسندات الحكومية بالإضافة إلى مساهمته فى وثائق صناديق الاستثمار الخاصة به.

كما يمتلك البنك الزراعى المصرى الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية التى تعتبر الذراع الرئيسية للبنك فى جميع مجالات التنمية الزراعية ، وكذا ثلاثة صناديق استثمار إحداها إسلامى بالإشتراك مع بنك القاهرة.

دور البنك الزراعي المصري في تسويق محصول القمح المحلى2019 :

شهدت معدلات التوريد لمحصول القمح المحلى للبنك الزراعى المصرى تطورا ملحوظا، بفضل الاستعدادات الجيدة التى سبقت موسم التوريد ، من خلال جاهزية الشون ومراكز التجميع وتوفير الأجولة الصالحة لاستلام المحصول الاستراتيجى.

وتؤكد جهود البنك الخاصة بتيسير إجراءات توريد القمح المحلى على رسالته في مساندة جهود الدولة فى استلام محصول القمح الاستراتيجى والحفاظ عليه وفق المواصفات التى حددتها وزارة التموين والتجارة الداخلية.

وفى هذا الإطار استقبلت مواقع البنك المختلفة محصول القمح المحلى لعام 2019، وبلغت 213 موقعاً يشمل 77 شونة تخزينية و44 هنجراً "شونة مطورة" و92 مركزاً للتجميع.

بلغ إجمالى كميات القمح المحلى الموردة لمواقع البنك حتى تاريخ 9/7/2019 حوالى 654,4 ألف طن بقيمة 2,941 مليار جنيه ، وبلغت الكميات المسلمة لشركات المطاحن والصوامع 275,3 ألف طن ويتم السحب يومياً طبقاً للبرنامج التنفيذى الخاص بذلك.

دور رئيسي للبنك الزراعي المصري في دعم المشروع القومى للبتلو:

فى إطار تنفيذ توجهات الدولة، وتنفيذ مبادرة البنك المركزى لدعم المشروع القومى للبتلو، بهدف تنمية الثروة الحيوانية وزيادة المطروح من اللحوم الحمراء بالأسواق، وتحقيق التوازن في الأسعار، وتقليص الفجوة فى البروتين الحيوانى، قام البنك الزراعى المصرى بتمويل مشروع البتلو بقيمة 700 مليون جنيه لعدد 50 ألف رأس ماشية بفائدة 5% متناقصة تحت مبادرة البنك المركزى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ليستفيد منها 5 آلاف عميل وجارى تدوير القروض ولا يوجد ديون غير منتظمة.

قروض الإنتاج النباتى وتطور محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر:

يقدم البنك الزراعى المصرى قروض الانتاج النباتى بفائدة 5% متناقصة مدعمة من وزارة المالية، حيث تتحمل الدولة 7% نظير تقديم هذه القــــروض بهدف دعم خطة الـدولة فى التنمية الزراعية، بالإضافة الى مساهمة البنك الزراعى المصرى فى دعم هذه القروض، وتستحوذ القروض النباتية على 30% من إجمالى محفظة القروض بإجمالى تمويلات 8 مليارات جنيه، كما ضخ البنك الزراعى المصرى نحو 6 مليارات لقروض تنمية الثروة الحيوانية لنحو 120 ألف عميل بالإضافة الى ضخ 4 مليارات جنيه قروض مشروعات مرتبطة بالإنتاج الزراعى والثروة الحيوانية لنحو 150 ألف عميل.

وعلى صعيد مساندة البنك الزراعى المصرى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، قام البنك من خلال شبكة فروعه البالغة 1210 وحدة مصرفية ويتركز أغلبها فى المناطق الريفية والزراعية لخدمة الفلاح والمزارع المصرى فى تلك المناطق مع التركيز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، خاصة المرتبطة بالتنمية الريفية والزراعية وتمويل المحاصيل الزراعية والثروة الحيوانية والاعلاف والدواجن والصناعات الزراعية والغذائية.

بلغت محفظة القروض الصغيرة والمتوسطة بنهاية مارس 2019 نحو 18,5 مليار جنيه ممنوحة لنحو 863 الف عميل، بما يعد ثالث اكبر محفظة تمويلية على مستوى البنوك المصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

خطة تطوير فروع البنك الزراعى المصرى:

جارى حالياً تطوير 243 فرعاً على مستوى الجمهورية من خلال تصميمها وفق أفضل الأنظمة العالمية، ويتم تطبيق نموذجين أحدهما فى الوجه القبلى والأخرى فى الوجه البحرى، لتعميمهما على باقى فروع البنك الزراعى المصرى البالغة 1210 فرعاً منتشرة فى كافة انحاء الجمهورية.

مستحقات البنك الزراعى المصرى لدى وزارة المالية:

هناك تعاون مع وزارة المالية وبالتنسيق مع البنك المركزى المصرى لاسترداد مستحقات البنك الزراعى المصرى لدى وزارة المالية بشكل منتظم ، حيث نشأت هذه المديونيات من تواصل الدولة لدعم الفائدة على قروض الإنتاج النباتى والزراعى ، وقد قام البنك الزراعى المصرى خلال العامين الماضيين بتحصيل 2 مليار جنيه من مستحقات البنك لدى وزارة المالية وجارى التفاوض على باقى المستحقات.

هيكلة الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية:

يعمل البنك الزراعى المصرى على تطوير الشركة الزراعية للتنمية الزراعية والريفية ـ مملوكة بالكامل للبنك ـ بالتعاون مع البنك الزراعى المصرى، وتتلخص رؤية البنك المركزى المصرى على تحويل الشركة للعمل بشكل أكبر لمساعدة الفلاح المصرى، وتساهم فى تسويق المنتجات الزراعية واستيراد السلع الاستراتيجية والمساهمة فى الزراعات التعاقدية لدعم الفلاحين والمزارعين، بحيث يصبح لها دور خدمى كبير، كما تقوم الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية بتوفير الأسمدة المدعومة وغير المدعومة وتوفير التقاوى وبعض أنواع المبيدات، وتعمل الشركة على توفير الجرارات الزراعية والآلات الزراعية والمعدات المرتبطة بالإنتاج الزراعى وتطوير نظم الرى، ويتم التنسيق حالياً مع محافظة الوادى الجديد على تملك الشركة بحق الانتفاع مساحة من الارض لزراعتها بأشجار النخيل فى اطار المشروع الرئاسى زراعة 2 مليون نخلة.

تمويل البنك الزراعى المصرى للمشروعات التجارية والصناعية:

وفقاً لقانون البنك الزراعى المصرى الصادر فى عام 2016، فإن البنك يقدم كافة الخدمات المصرفية والتمويلية لكافة الانشطة الاقتصادية مع التركيز على المجال الزراعى لتحقيق التنمية الريفية والزراعية والانشطة المرتبطة به.

تمويل البنك الزراعى المصرى لمشروعات المرأة الريفية:

يضع البنك الزراعى المصرى تمويل مشروعات المرأة خاصة الريفية على قائمة الفئات المستهدفة لتنميتها، إيماناً من إدارة البنك بدور المرأة الكبير فى رفع مستوى معيشة الأسر واهمية التمكين الاقتصادى والاجتماعى للمرأة، وقد سبق للبنك الزراعى المصرى أن أطلق برنامجاً تمويلياً بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر تحت مسمى "بنت مصر".


إرسل لصديق