الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

صحة

إستشارية نفسية : المشاكل الأسرية والتحقير أحد أسباب التعلق المرضي بالأشخاص

2019-09-15 22:07:28
أرشيفية
أرشيفية
سوسن عليوه

التعلق المرضي خلل داخلي ، ونقص في تقدير الذات، فهو ليس حبا بل احتياج ، فهو يتشابه مع فكرة أوراق الأشجار الناشفة الذابلة والتى تسقط مع قليل من الرياح ، فهذا بالفعل هو مايحدث للشخص المصاب بالتعلق المرضي فنجده مكسور و يتألم بالإضافة إلى أنه يقوم بتصرفات بعيدة عن العقل.


من جانبها قالت الدكتورة مريم الإمام، إستشاري الطب النفسي، المشاكل الأسرية والإهانات والتحقير التي يوجهها الآباء للأبناء، و التي تجعلهم لا يشعرون بالحب ويلجأون إلى أول شخص يشعرهم بالحب ، فتلك الاهانات و التحقير تسبب للطفل صعوبة في تقدير الذات ، ويلجأ في كبره إلى أشخاص لحاجته الى الرعاية و منحه الثقة اللازمة.

وأضافت " الامام " أن ذلك يؤدي للجوء المراهق الشاب الى مرافقة شلة منحرفة و تعاطي المخدرات،و السجائر، والكحول،
واصرار الفتاة على الارتباط بشاب مبكرا او رجل متزوج او غير مسؤول.

كما وجهت " استشاري الطب النفسي" رسالة الى الام والاب، ابنكم بحاجة إلى الحب و الحنان والشعور بأنه موجود في هذه الحياة و مهم استبدلا الصراخ و الاهانات بجلسات، ولو لنصف ساعة للحوار معه، استمعا وقدما له كلمات التشجيع والمدح، شاركا اهتماماته اليومية.


إرسل لصديق