الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

أخبار

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التجارة والصناعة ووزارة الشئون الخارجية والتجارة المجرية

2019-09-19 17:12:28
محمد السعيد

عقد منتدى الاستثمار المصرى المجرى، اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019م، برئاسة الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، و ليفنتي مجيار، وزير الدولة للشئون البرلمانية بوزارة الشئون الخارجية والتجارة المجرية، وبحضور المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، والمهندس هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، وفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، والفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، وبالاز هندريك، رئيس وكالة ترويج الصادرات المجرية، والدكتور أحمد رجب، رئيس الجانب المصري لمجلس الأعمال المصري المجري، ويورج باور، رئيس الجانب المجري لمجلس الأعمال المصري المجري، وممثلي 26 شركة مجرية.

وقالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، إن منتدى اليوم يستكمل ما تم إنجازه من تعاون في الدورة الثالثة للجنة المشتركة المصرية المجرية للتعاون الاقتصادي التي عقدت بالقاهرة العام الماضي، واستغلالًا لتطور العلاقات المصرية المجرية في السنوات الماضية، ومتابعة لنتائج اللقاءات التى عقدت بين السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، ورئيس الوزراء المجرى خلال الفترة الماضية.

وأضافت الوزيرة، إن مصر تسعى لعقد شراكات مُثمرة مع الجانب المجري، ودعت الوزيرة، ممثلي الشركات المجرية العاملة في مصر بالتوسع في الاستثمار، استفادة من التعديل الأخير بقانون الاستثمار الذي يمنح حوافز وضمانات التأسيس للشركات التي تقوم بتوسعات، مشيرة إلى تعدد مجالات التعاون المحتملة بين الجانبين، خاصة الزراعة، واللوجستيات، وصناعة السيارات، والمعدات الطبية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والصناعات الثقيلة، والتشييد والبناء، والأدوية والأمصال واللقاحات، وإنتاج الأغذية، وصناعة الآلات، والأثاث، والسياحة الصحية، وريادة الأعمال، والبيئة.

وأكدت الوزيرة، أنه تم الاتفاق خلال منتدى الاستثمار المصرى المجرى على زيادة الاستثمارات بين البلدين، مشيرة إلى أنه سيتم التركيز على قطاعات الصناعة والنقل، وعقد اللجنة المشتركة بين البلدين خلال الفترة المقبلة فى العاصمة المجرية "بودابست"، مشيرة إلى أنه تم عقد لقاءات بين المستثمرين من الجانبين.

وأكد المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة أن هناك فرصاً كبيرة لتعزيز التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر والمجر وبصفة خاصة فى القطاعات الصناعية، مشيراً إلى أهمية تحفيز دوائر الأعمال بالبلدين للإستفادة من الفرص التجارية والإستثمارية وفرص النفاذ للأسواق الإقليمية خاصة وأن مصر تمثل محوراً رئيسياً لأسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا كما تمثل المجر بوابة لأسواق دول الاتحاد الأوروبى .

وقال الوزير، إن منتدى الأعمال المصرى المجرى يمثل منصة هامة لإستعراض فرص التعاون الاقتصادى المشترك وترجمة كافة المبادرات لمشروعات ملموسة تخدم الاقتصاديين المصرى والمجرى على حد سواء، مشيراً إلى أن المنتدى يسهم فى تعزيز الشراكات بين دوائر الأعمال المصرية والمجرية فى كافة المجالات التجارية والصناعية والاستثمارية.

وأشار إلى الدور المحورى للقطاع الخاص بالبلدين فى تحقيق التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل وتحقيق قيمة مضافة للاقتصاد القومى، لافتاً إلى حرص الوزارة على توفير الدعم الكامل لدوائر الأعمال المجرية للإستفادة من الفرص المتاحة بالاقتصاد المصرى.

وأضاف نصار أن مصر أطلقت إستراتيجيتها للتنمية المستدامة "رؤية مصر 2030 "بهدف تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية الشاملة ،مشيراً إلى أن الوزارة قامت بإطلاق إستراتيجية تعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية 2020 والتي تتوافق مع الاسترتيجية العامة للدولة وتستهدف زيادة تنافسية عدد من القطاعات الصناعية ذات الأولوية.

وأوضح أن الوزارة قامت بخطوات ملموسة لتعزيز التعاون الصناعى ونقل التكنولوجيا مع مختلف شركائها على المستويين الإقليمى والعالمى ،مشيراً إلى أن الوزارة تقوم حالياً بإعداد إستراتيجية صناعية وطنية تتضمن إنشاء عدد من التجمعات الصناعية بمختلف محافظات الجمهورية .

وذكر هشام توفيق، وزير قطاع الاعمال العام، أن الوزارة تتطلع لزيادة التعاون الاستثمارى والتجارى مع المجر خاصة فى الصناعات الدوائية والهندسية والسيارات ونقل الركاب والورق.

وأكد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، أن هناك تعاون مع المجر منذ فترة كبيرة فى مجال النقل والسكك الحديدية، معربا عن تطلعه لزيادة التعاون بين الجانبين خلال الفترة المقبلة من خلال تصنيع مشترك والتعاون فى مجال المترو والسكك الحديدية والنقل البحرى، موضحا أنه بصدد انهاء الاتفاق التمويل مع البنك المجرى لتنفيذ عقد تصنيع وتوريد 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب والذي تعاقدت عليها السكة الحديد مع التحالف الروسي المجري ممثل في شركة ترانس ماش هولدينج الروسية المجرية لافتا الى التطور الكبير الذي يشهده قطاع السكك الحديدية في مصر حيث يجري تطوير وتحديث كافة عناصر منظومة السكك الحديدية من (مزلقانات ومحطات وبنية تحتية وكهربة اشارات للخطوط لزيادة معدلات السلامة والأمان )بالاضافة الى ابرام تعاقدات خاصة بعربات الركاب وكذلك الجرارات في صفقات هي الأضخم في تاريخ السكك الحديدية المصرية.

وأكد الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أن هناك اتفاق مع مجموعة تنجسرام المجرية العالمية علي البدء في الخطوات التنفيذية للشراكة وتوطين تكنولوجيا صناعة أنظمة الإضاءة الحديثة، من اللمبات الموفرة للطاقة الليد وكشافات إنارة الشوارع وحلول الإضاءة الذكية للمدن والمباني ووسائل النقل.

ودعا الشركات المجرية للتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع فى مجال الطاقة المتجددة ومعالجة المياه وصناعة السيارات.
وأوضح ليفنتي مجيار، وزير الدولة للشئون البرلمانية بوزارة الشئون الخارجية والتجارة المجرية، أن منتدى الاعمال يعكس الصداقة والعلاقة التاريخية بين مصر والمجر، مشيرا إلى أن هذا المنتدى يضم عدد من كبريات الشركات المجرية والتى تعمل بعضهم مع الشركات المصرية، وترغب فى زيادة استثماراتهم فى مصر.
وذكر أنه بخلاف علاقة الصداقة بين مصر والمجر هناك علاقة الاعمال والتى نتطلع لمستقبل باهر فيها فى المستقبل، مشيرا إلى أن هناك علاقة قوية فى مجال الصناعة بين البلدين، مؤكدا أن مصر تمثل ركيزة لامن واستقرار المنطقة.

وخلال المنتدى، قامت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، بعرض خريطة مصر الاستثمارية التي تتيح 3000 فرصة استثمارية متكاملة، من ضمنها فرص الاستثمار في المشروعات القومية الكبرى مثل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة والمتحف المصرى الكبير، كما عرضت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، عرضا عن فرص الاستثمار بالمنطقة.

وعقب التوقيع، شهدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع والوزير المجرى، توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة ومجموعة تنجسرام المجرية العالمية لنقل وتوطين التكنولوجيا والتصنيع المشترك لأنظمة الإضاءة للمبات الليد وكشافات إنارة الشوارع، وقام بالتوقيع كل من المهندس محمود زغلول، مستشار رئيس الهيئة، و يورج باور، رئيس مجموعة تنجسرام المجرية، ويأتي توقيع البروتوكول، فى إطار تنفيذ تكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لنقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي لمعدات الإضاءة الموفرة للطاقة وزيادة القيمة المضافة من خلال الشراكة والتعاون مع الشركات العالمية بما يعزز الإقتصاد القومي وسد الفجوة الإستيرادية وزيادة فرص الإستثمار في مصر.
وخلال المنتدى، وقع المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، و ليفنتي مجيار، وزير الدولة للشئون البرلمانية بوزارة الشئون الخارجية والتجارة المجرية، مذكرة تفاهم بين وزارة التجارة والصناعة المصرية ووزارة الشئون الخارجية والتجارة المجرية، لتعزيز التعاون الصناعى.


إرسل لصديق