الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

حوارات

حوار | رئيس جامعة بنها لـ«بوابة الديار»: لا أحد فوق القانون ولا تهاون مع المخالفين

2019-09-22 18:34:20
حوار رئيس جامعة بنها لبوابة الديار
حوار رئيس جامعة بنها لبوابة الديار
أحمد القليوبي

► الجامعة ستستقبل حوالى 20 الف طالب وطالبة هذا العام

► وجهة نظر جديدة بمفهوم الصيانة والنظافة والاعتماد على نظام «التعهيد»

► جامعة بنها تعمل وفق استراتيجية متطورة «مشروع نفذ - مشروع جارى تنفيذه - مشروع سينفذ»

► الانتهاء هذا العام من تشييد مشروع ضخم على مساحة 43 الف متر مسطح

► الجامعة جاهزة لتشغيل كلية العلاج الطبيعي فور الحصور على تصريح التشغيل من المجلس الأعلى

► مقترح بفتح شعبة بنات بكلية التربية الرياضية بديلا عن كلية مستقلة

► الجامعة تشجع البرامج الخاصة وبرامج الساعات المعتمدة

► ملتزمون بالقانون «مجانية التعليم» لا يوجد زيادة بالمصروفات الزيادة بأسعار الخدمات

► اعترض بشدة على الحملات التى ظهرت على السوشيال ميديا تحت عنوان «علماء مصر غاضبون»

► إرساء قواعد مبنى جديد للمعامل المركزية ببنها سيخدم القطاع الطبى كله

► نعيد النظر ونقيم أداء شركة الأمن الخاص «فالكون» والاتجاه للتعاقد مع شركة جديدة

► لا تصالح أو تهاون فى حق الدولة وخاصة فى الإعتداء على المنشأت العامة والأفراد

► «CDC» بالإتفاق مع الجامعة الأمريكية مركز تأهيل الطلاب لربطهم بسوق العمل

► الطموح والأحلام لا ينتهوا وليس لهم سقف بالنسبة لجامعة بنها

حوار من القلب مع الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها ،أجاب فيه على كافة الاستفسارات وخص فيه بوابة " الديار" بالكثير من التصريحات والاخبار الهامة ، و"السعيد " هو ابن أسرة سياسية من الطراز الاول فوالده المهندس حلمى السعيد وزير الكهرباء والسد العالى الاسبق وشقيقته الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط الحالية ،وقد تولى السعيد مهام منصبه كرئيس لجامعة بنها منذ بضعة شهور ،أثبت خلال تلك الفترة أنه ذو رؤية ثاقبة ،وأنه ينتمى للمدرسة الحديثة فى الادراة التى تسعى دائما لتطوير وتنمية المنظومة التى يديرها ، واستطاع "السعيد " فى تلك الفترة الوجيزة ان يحقق طفرة ملموسة من خلال مجموعة اختيارات صائبة للعديد من المناصب القيادية التى كانت خالية وقت تولية المسئولية ،بالاضافة الى انه شخصية متواضعة فلا يغفل مجهودات القيادات السابقة وينسب النجاح للعمل الجامعى بالجامعة .

- كم عدد الطلاب الذى استقبلتهم الجامعة فى العام الدراسى الحالى 2019/2020؟

-- نستقبل هذا العام حوالى 20 الف طالب بزيادة 3 الاف طالب عن العام الماضي قابل للعجز والزيادة نتيجة التحويلات، التى لا تحسم الا بعد 15 يوم من بدء العام الدراسى ، وكما هو معروف التعليم العالى يستقبل سنويا من 35 الى 40 الف طالب زيادة كل عام عن العام السابق ،حوالى ربع العدد يذهب الى الجامعات الخاصة والباقى يذهب للجامعات الحكومية ،ولابد ان تكون الجامعة مستعدة سنويا من حيث الكم والكيف لاستقبال تلك الاعداد سنويا وتوفير الاماكن واعضاء هيئة التدريس ، ولحسن الحظ يوجد لدينا مساحة بـ " كفر سعد " تحقق ذلك التوسع والاتاحة اللازمة.

- ماهى الاستعدادات التى قامت بها الجامعة لاستقبال العام الدراسي الجديد وخاصة فى منظومتي النظافة والصيانة ؟

-- هناك العديد من الاستعدادات التى تقوم به كافة الجامعات مع بدء العام الدراسي، منها ما هو مرتبط بالصيانة والنظافة وقد بذلت الجامعة جهد كبير هذا العام فى تغيير وجهة النظر تجاه مفهوم الصيانة والنظافة ،من ضمن ذلك تغيير شركة الصيانة على مستوى الجامعة والمستشفى وتم تغيير منظومة النظافة وبدأنا بإدارة الجامعة وبعض الكليات، وقمنا بعمل ما يطلق عليه نظام "التعهيد" بدل من الاعتماد على العمالة بالجامعة يتم الاعتماد على شركات "تعهيد" تلتزم بتوفير العمالة للنظافة ،وتقوم الجامعة بتخصيص مشرفين على المنظومة من الجامعة للمتابعة ،وتم الاتفاق مع شركة "كوين سيرفز" والان بدأت الكليات تحدد احتياجاتها من عمالة النظافة لأن الشركة بتوفر العمالة بمعداتها مما يريح الجامعة من تلك الاعباء.

بالنسبة لمنظومة الصيانة تمت فى مختلف الكليات ، وبخصوص الصيانة بالمدن الجامعية تعتبر اعمال الصيانة غير مسبوقة فهى لم تتم فى الـ20 سنه الماضية ،من حيث تغيير حمامات وطرقات بالكامل وهذا العام تعاملنا مع مفهوم الصيانة بطريقة مختلفة ومفهوم متطور، وبدلا من التعامل مع مقاول السنوية التقليدي الذى يتعامل مع الجامعة من عشرات السنين تم تطبيق "المقياسة الموحدة " وفقا للقانون الجديد للمناقصات والمزايدات ،وهو يسمح لنا ان نضع كافة بنود الصيانة ولكن الحساب يكون على " الوحدة " وخلال العام كل كلية تحتاج الى صيانة ترسل مندوب من شركة الصيانة، انها تحتاج صيانة لشئ ما فتتم المعاينة ويتم عمل مقايسة وفقا للمقايسة الموحدة تعتمد من الادارة الهندسية ،ويتم التنفيذ واخر الشهر ترسل فاتورة مطالبة بحجم الصيانة التى تمت بموافقة الادارة الهندسية، وذلك يحقق مزيد من الانضباط والقضاء على الثغرات التى من الممكن ان تسمح بالتلاعب ، وبالفعل منذ شهرين تم الاتفاق مع احدى الشركات التابعة لإحدى الجهات السيادية الكبيرة فى الدولة ،والمسألة الان فى منتهى الانضباط ،حيث يقيم 3 مهندسين مقيمين بالادارة الهندسية ينتقلوا على الفور عند الطلب وتتم الصيانة بشكل فورى ، ومن شدة انضباطهم كانوا يعملوا ثاني ايام العيد الاضحى بالمدن الجامعية لانهم اخذوا يوم واحد فقط اجازة ،برغم ان شركات المعمار تأخذ 10 ايام اجازة فى الاعياد، وذلك لأننا طلبنا منهم الانتهاء من اعمال الصيانة فى المدن الجامعية قبل بدء العام الدراسي لتكون جاهزة لاستقبال الطلاب .

- ما هى الاستراتيجية التى تتبناها جامعة بنها فى العمل ؟

-- لابد ان يكون لديك فى ماسورة العمل 3 مراحل " منشأ تم الانتهاء منه ومنشأ جارى تنفيذه ومنشأ فى مرحلة التصميم " ،وفى اطار تلك الاستراتيجية قبل نهاية هذا العام سننتهى من انشاء مبنيين ، وفى نفس الوقت هناك تعاقدات جديدة خلال الشهرين القادمين وفور ارسائهم للتنفيذ، سيتم البدء فى وضع تصميمات لمشروعات مستقبلية.

- ماهى المشاريع التى تم تنفيذها والمشاريع المستقبلية بالجامعة ؟

-- سيتم الانتهاء قبل هذا العام من مبنى التربية الرياضية وهو مبنى ضخم جدا فهو يعتبر جامعة فى حد ذاته وتقدر مساحته بـ43الف متر مسطح ، ومبنى الامتحانات ، وهناك جزأ تم تشغيلة من مبنى الامتحانات بصفة مبدئية لكلية العلاج الطبيعي ، ثم ستنتقل كلية العلاج الطبيعي أخر العام لمبنى التربية الرياضية لأن مبنى التربية الرياضية سينقل لمبناه الجديد ،بالاضافة الى اشياء اخرى يستوعبها هذا المبنى الضخم ،وسيتم بحث ماذا سيتم فعله بمبنى التربية الرياضية القديم بمدينة بنها ، مع كل هذا سيتم ارساء قواعد مبنى جديد للمعامل المركزية ببنها سيخدم القطاع الطبى كله " تمريض وعلاج طبيعي وطب وعلوم " ،الرسومات والتصاميم الخاصة به جاهزة وتم الحصول على التراخيص اللازمة وسيتم طرحه خلال الـ3 اشهر القادمة ،كما سيتم طرح مبنى الفنون التطبيقية كل هذا فى "كفر سعد".

اما بالنسبة لفرع "العبور " تم الانتهاء من التشطيبات المتبقية فى المبنى الرئيسي ولذلك سيتم العمل فى العبور ببعض البرامج الخاصة هذا العام ، وخلال ايام فى مجلس الجامعة القادم سيتم اعتماد نتيجة المناقصة للترسية على احدى الشركات الكبرى لتنفيذ مبنى مدرجات ضخم حوالى 14 مدرج و70 فصل بجانب المبنى الحالى ، وعقب الانتهاء من ذلك سيتم العمل للانتهاء من تصميم 3 كليات فى العبور خلال العام القادم .


- هل ستبدأ الدراسة بكلية العلاج الطبيعى خلال العام الدراسي الحالي ؟

-- بعد استطلاع رأى المجتمع المدنى وجدنا ان لديهم الرغبة فى البدء فى انشاء كلية العلاج الطبيعى وكلية التربية الرياضية بنات ،بالنسبة لكلية العلاج الطبيعى تم شراء الاجهزة وتوريدها،وجارى حاليا تعيين بعض اعضاء هيئة التدريس حيث يوجد لدينا الان 21 عضو هيئة تدريس منهم 6 مدرسين و7 مدرس مساعد و8 معيدين و5 منتدبين، وعقب المعاينة وافق المجلس الاعلى للجامعات على البدء بـ 75 طالب يتم قبول تحويلاتهم من الجامعات المحيطة بجامعة بنها ،التى تعتبر بعيدة بالنسبة لأبنائنا بالقليوبية وبالفعل يوجد لدينا حوالى 300 طالب تحويل ،ولكن لا يمكن قبول طلبات التحويل الا بعد الحصول على ترخيص من المجلس الاعلى للجامعات ببدء التشغيل .

بالنسبة لكلية التربية الرياضية "بنات" خلال التجهيز لتشغيلها وجدنا مجلس كلية التربية الرياضية "بنين" ،قام بعمل اجتماع طارئ وطلب ان لا يتم عمل كلية خاصة للتربية الرياضية" بنات" ولكن اعتمادها كشعبة بالتربية الرياضية "بنين" ولكن منفصل وتحت ادارة واحدة ،وتسمى " كلية التربية الرياضية "وذلك تماشيا مع الاتجاه الجديد فى التربية الرياضية فى مصر و إسوة بكافة الكليات الجديدة للتربية الرياضية فقط بشعبتيها "البنين والبنات " ومتواجدة حتى فى الجامعات الاكثر تحفظا بالصعيد ،ومجلس الجامعة لا يملك الا احترام قرار مجلس كلية التربية الرياضية، وتم ارسال تلك التوصية للمجلس الاعلى للجامعات للموافقة عليها وحاليا هو فى طور الدراسة بالمجلس الاعلى للجامعات وعندما تأتى الموافقة الجامعة جاهزة للتنفيذ، لأن لدينا بنات فى الدرسات العليا وبمجرد المواقفة سنبدأ العمل وسنقبل التحويلات والمكان جاهز .

- هل ستتوسع جامعة بنها فى برامج الساعات المعتمدة بجوار التعليم الاكاديمي؟

-- الجامعة تشجع البرامج الخاصة وبرامج الساعات المعتمدة ، لسببين اولهما انه تمثل مورد اضافى من تنمية موارد الجامعة ،وثانيا انها تمثل نمط جديد وحديث من التعليم وهو الغير تقليدي،ويوجد لدينا حوالى 30 برنامج خاص بالجامعة فى كافة التخصصات ماعدا الطبية ،ونحاول ان ان نشجعهم لعمل برنامج خاص .

وفى الواقع الجامعات الحكومية تواجه منافسة شرسة من الجامعات الخاصة والاهلية، لأن الجامعات الخاصة تستفيد من الموارد البشرية والتعليمية والخبرات التى كونها اعضاء تدريس الجامعات الحكومية على مدار سنوات ،لأن بناء عضو هيئة تدريس لا يتم فى يوم وليلة ،فهو تراكم خبرات كبيرة جدا ،بداية من معيد حتى استاذ وكلها بالمنافسات ،وغالبية الجامعات الخاصة تعتمد على عضو هيئة التدريس بالجامعات الحكومية وتنتقى الافضل كما تفعل الجامعات الدولية مع المبعوثين وذلك من خلال مضاعفة الأجر المادى، وبالتالى كيف تكون المنافسة عادلة بين الجامعات الحكومية والخاصة والجامعات الخاصة تأخذ الافضل من الجامعات الحكومية وبالتالى انت مطالب بالحفاظ على الافضل، وذلك من خلال تشجيع عضو هيئة التدريس على العمل فى البرامج الخاصة والوحدات ذات الطابع الخاص ،وبذلك سيحقق دخل له وللجامعة ويخدم ايضا المجتمع، وذلك موجود فى كافة الجامعات الاوربية لأن المرتبات ليست قوية بالشكل الكافى فيتجه عضو هيئة التدريس الى المشاريع لخدمة المجتمع من خلال الدراسات التى يقدمها وهى بمقابل مادى وبذلك تحافظ الجامعة على عدم رفع اسعار التعليم بها للحفاظ على تعليم اكبر عدد ممكن .

وفى الواقع أنا اعترض بشدة على الحملات التى ظهرت على السوشيال ميديا تحت عنوان "علماء مصر غاضبون"، لأن لدينا موارد كثيرة داخل الجامعة نستطيع ان نحصل عليها ،ونحن جميعا نعلم الظروف الاقتصادية وليس من الانصاف ان نطلب من الدولة ان تدعمنا بموارد اخرى ونحن لدينا مؤسسات مصروف عليها مليارات الجنيهات التى نستطيع ان نطورها ونحصل منها على عائد للجامعة وعائد لعضو هيئة التدريس .

- يوجد العديد من الشكاوى حول زيادة المصروفات بالتعليم الجامعى وبالدراسات العليا ؟

-- الجامعة ملتزمة وفقا للدستور والقانون بالتعليم المجانى الحكومي ،ولكن ما حدث هو زيادة اسعار الخدمات مثل الانشطة الطلابية ورعاية الشباب والخدمات الطبية التى لم تزيد من سنوات طويلة والتى تعتبر رغم الزيادة مبالغ ضئيلة جدا مقابل الخدمات المقدمة، فهى تترواح من 700 الى 800 جنية فى العام ، وتم الاتفاق على ذلك المعيار مع كافة الجامعات المحيطة بنا ، ولذلك لا نستطيع ان نقول انها زيادة مصروفات ولكن هى زيادة اسعار فى الخدمات المقدمة للطلاب .

بالنسبة للدراسات العليا لا تخضع للقانون السابق ذكره لان المجانية للمرحلة الجامعية " الليسانس والبكالوريوس"، ومع ذلك الطالب بالدراسات العليا يحتاج الى اشياء اضافية من الجامعة مثل المعامل والمكتبات واجهزة الكمبيوتر،والجامعة تستفيد من البحث العلمي وتشجعه ولكن نحاول تغطية جزأ فقط من مصاريف الجامعة بالدراسات العليا ،ولو تم مقارنة الدراسات العليا بالجامعات الحكومية والجامعات الخاصة نجد انه لا يمثل شئ، وتشجع الجامعة ما يعرف بالمنحة للطلاب المتميزين، فى حالة احتياج الاستاذ لمثل ذلك الطالب بالدرسات العليا ،المجلس الجامعى لا يمانع من اعطاؤه منحة علمية.

- ماذا ستفعل الجامعة بخصوص الشكاوى من الامن الخاص على ابواب الكليات والمستشفى الجامعى؟

-- سينتهى عقد شركة " فالكون " خلال شهرين ونحن بصدد اعادة النظر فى تقييم ادائهم هل سيتم تجديد عقدهم ام سيتم التعاقد مع شركة اخرى ،خاصة وان شركة "كوين سيرفز" تؤدى بعض خدمات النظافة وعرضت علينا خدماتها الامنية فى فرع العبور والمستشفى بسعر جيد جدا ،وذلك يحمل عنا عبء تعيين افراد من الجامعة وخاصة عند الشكوى للشركة المتعهدة من اى خلل او شخص يتم حل الخلل أو تبديل الشخص فورا .

وبخصوص تعاملات الامن بالمستشفى ،فى الواقع المستشفى لها طبيعة خاصة مع وجود حوادث او حالات حرجه وحدوث الكثير من المشاحنات والاعتداءات على الاطباء ، ونلتمس العذر للامن فى تلك الحالات لأنهم لا يعرفوا هل المواطن الداخل للمستشفى مريض فعلا ام انه سيعتدى على الاطباء والمنشأة , ولكن هناك مبدأ نلتزم به المتجاوز ايا كان لابد ان يحاسب سواء مواطن او احد من أطقم الاطباء او التمريض او العاملين بالمستشفى ،فلا يوجد احد فوق المحاسبة او القانون بداية من رئيس الجامعة لأصغر عامل بالجامعة، وبالفعل حاول بعض المواطنين الذين احدثوا بعض التلفيات بالمستشفى وطلبوا الصلح ودفع التلفيات ولكنى رفضت لأن ليس من حقى التهاون والتصالح ،لان المستشفى منشأة عامة كلفت الدولة ملايين لخدمة الناس البسطاء وبالتالى لا املك ان اتصالح فى حق الدولة فلا يجوز الاعتداء على منشأة عامة او الاعتداء على أحد يعمل بها .

- الأمن الإدارى بالجامعة ما دوره واين تواجده بإدارة الجامعة والكليات؟

-- الامن الادراى داخلى ونحاول ان نخصص لهم زى خاص بهم وهم داخل الجامعة والكليات ، فى فرع العبور ، نفكر فى تطبيق نفس المنظومة وهى "التعهيد " لتتولى شركة خاصة الامن الى جانب الامن الادارى ، وسنعزز منظومة الامن بتركيب كاميرات سنتعاقد عليها قريبا مع احد الجهات المنضبطة والمحترمة بالدولة لتركيب كاميرات على مستوى الجامعة ،سنبدأ المرحلة الاولى بتركيب كاميرات بإدارة الجامعة و5 كليات ثم فى خلال عام سيتم تركيب كاميرات بمعدل كل 3 شهور فى مجموعة من الكليات تباعا حتى ننتهى من تعميم المنظومة على الجامعه كلها ،هى ليست للمراقبة ولكن لتوثيق الاحداث بالصورة على المداخل والمخارج واماكن التجمعات لنعرف فى حالة حدوث شئ لا قدر الله نكون على علم بكل شئ .

- هل فرع العبور بمنطقة مهجورة وبعيدة عن العمران؟

-- فرع العبور ليس منطقة مهجورة ولكن منطقة حيوية جدا ،فهى بجوار المنازل والمولات وخلفها الموقف العمومى لمدينة العبور لكافة المحافظات وامامها مبنى جهاز مدينة العبور، وتم الانتهاء من بناء سور الجامعه، واوجه الشكر لكافة روؤساء الجامعات السابقين بداية من الدكتور حسام العطار حتى الدكتور سيد القاضى واخير الدكتور حسين المغربي الذى كان قائما باعمال رئيس الجامعة لانهم ساروا فى نفس الاتجاه وانا اكمل السير فى نفس الاتجاه، وهو الانتهاء من تأمين المكان كله بسور وبوابات ،ثم المنطقة الجاهزة لاستقبال طلاب تم فصلها عن المناطق الانشائية بسور سلك ومنطقة مزروعه ،يفصلوا منطقة الطلاب عن المناطق التى بها انشاءات، وعند الانتهاء من المنشأت من خلال مراحل متتالية يتم توسيع السور السلكى لتتسع منطقة الطلاب.

وكما قلت أن المنطقة مأمنه بسور عالى طولة 4 متر، الى جانب الكاميرات وافراد أمن مقيمين هناك حوالى 4 أفراد مقيمين فى دخل المبنى، وستتولى شركة "كوين سيرفز" البوابات ،وافكر ان يكون توقيع العقد الخاص بمبنى المدرجات ان يكون بفرع العبور لأنه رمز لنقله نوعية للعملية التعليمية بجامعة بنها ستحدث سواء هذا العام او العام القادم ،وهى ايضا اضافة كبيرة جدا للجامعة ،لأن بصفة خاصة المستهدف ان كل البرامج والكليات ستكون غير نمطية وغير تقليدية مرتبطة بسوق العمل ،تخدم قطاع الصناعه ،وتسطيع ان تكون مورد دخل كبير جدا لتنمية موارد الجامعة ببنها وتوفر موارد لاعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة.

- الطموح لا ينتهى .. ما طموحك بالنسبة لجامعة بنها؟

-- الطموح والاحلام لا ينتهوا وليس لهم سقف كما يقول المثل الاجنبى " السماء هى الحدود " ،أحلم بأن ما رأيته خلال دراستى بالخارج ان يتواجد لدينا بجامعة بنها ،وذلك مثل القرار الذى اتخذناه منذ فترة قريبة ،بإنشاء متحف للجامعة وهو موجود فى جامعات كثيرة ،وتم تشكيل لجنة لبحث ما سيوضع فى ذلك المتحف وكيف سيوضع وهذا شئ للاجيال القادمة لكى يروها ، والجامعة زاخرة بالكفاءات العلمية الكبيرة مضاف الى ذلك ان امكانيتها المادية والتأسيسية عالية جدا ،اريد ان نستثمر ذلك فى العبور ، المساحة بالعبور كبيرة جدا بعد تلك المبانى والانشاءات يتبقى حوالى 82 فدان وهى مساحة كبيرة جدا هناك جامعات مقامة على نصف تلك المساحة او ربعها ، لذلك اتمنى ان اجد فى العبور جامعة اهليه وان يكون بها فرع دولى وجزأ منها يكون مستشفى تخصصى تخدم منطقة العبور والابحاث العلمية التخصصية مثل " الاورام " ما يطلق عليه مركز متميز ومنفرد لا يوجد فى جامعات اخرى.

واتمنى ان يكون هناك شئ مرتبط بتأهيل ابنائنا الطلاب وجارى بالفعل الاتفاق مع الجامعه الامريكية لتأسيس "CDC"ما يطلق عليه مركز تأهيل الطلاب لربطهم بسوق العمل ،بالتأكيد لن يتم ذلك كله خلال فترة تواجدى ولكن سنضع الخطط والاستراتيجيات ونتكلم مع الجميع لتطبيق ذلك على ارض الواقع لنحاول تغيير المفاهيم والثقافات الموروثة وهو النظام التقليدي النمطى فى التعليم .


إرسل لصديق