الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

شبح «خالد فهمي» يطارد وزيرة البيئة

2019-10-21 03:35:00
شبح خالد فهمى يطارد وزيرة البيئة
شبح خالد فهمى يطارد وزيرة البيئة
أمير أبورفاعي

سعياً حثيثاً لإدراك بصمة حقيقية تعكس نجاحاً كان ذلك هو المحرك الرئيسي لأداء ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المصرية منذ حملها حقيبة الوزارة.

فبمجرد أدائها اليمين أمام الرئيس السيسي، في 14/6/208 وحتى الآن إنصب جل نشاط وعمل الوزيرة لإثبات أنها تتمتع بالكفاءة الكافية لوضعها في منصبها الجديد بعد عملها مساعد وزير البيئة للتنمية المستدامة والإتصال الخارجي لمدة أربع سنوات تحت قيادة الوزير السابق للبيئة د.خالد فهمي.

سعت الوزيرة طوال مدة توليها منصبها أن تبرهن على كفائتها ومقوماتها لتنفي ما تردد أنها خارجة من عباءة الوزير السابق وأنها لا تمتلك سوى لمقومات موظفة في منصب مرموق، وظل شبح خالد فهمي يطارد الوزيرة في كل تحركاتها ونجاحات الوزارة التي سعت من خلال إدارة إعلام واعدة بالوزارة - شهدت هذه الإدارة حركة تغيرات قبيل رحيل خالد فهمي عن الوزارة - في وضع بصمة تضاف للوزيرة بهذه النجاحات.

ومع التدقيق في قطاع البيئة نجد أن بصمة الوزيرة ياسمين فؤاد، لم تظهر بعد فهي تجني ثمار ما زرعه الوزير السابق لها بكل براعة، ولعل الأمثلة متعددة في ذلك وإن كان يأتي على رأسها محلياً أزمات مثل حرق قش الأرز والسحابة السوداء التي وطبقاً لبيانات الوزارة ذاتها قد شهدت حلول جذرية أسس لها د.خالد فهمي أثناء توليه منصب الوزير وهو بالقطع ما تدركه ياسمين فؤاد الوزيرة الحالية.

أما على المستوى الدولي فقد كان لنجاح مصر في تنظيم مؤتمر التنوع البيولوجي نوفمبر 2018 صدى دولي وعالمي واسع وهو أيضاً لم يضف بصمة حقيقية للوزيرة وهي تدرك جيداً أن تنظيم المؤتمر على الأرض المصرية قد كان أمراً منتهياً بعدما نجح الوزير السابق في قطع أشواطاً كبيرة في هذا الصدد وأن كواليس المؤتمر حملت ما دفعها لوقف مشاركة العاملين بالوزارة مع الأسبوع الثاني من إنعقاد المؤتمر.

ولعل هذه النماذج والأمثلة تمثل مؤشراً على أداء ياسمين فؤاد وزيرة البيئة قرابة العام والربع العام وتعكس ما هو متوقع منها في المستقبل فمطاردة شبح وزيرها السابق يجب ألا يكون هو المحرك لها إن شاءت أن تترك بصمة حقيقية يكرمها عليها من سيتولى الوزارة بعدها كما فعلت في إحتفالية يوم الأرض التي كرمت خلالها وزيرة البيئة ياسمين فؤاد وزراء البيئة السابقين ما عدا د.خالد فهمي الذي غاب عن الإحتفال والتكريم.


إرسل لصديق