الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

برلمان وأحزاب

مستقبل وطن الشرقية: تصديق الرئيس السيسي على قانون 149 بمثابة شهادة ميلاد لغير القادرين والبسطاء

2019-10-23 00:16:18
بسام ممدوح

التقى الدكتور "محمد سليم" الأمين العام بالشرقية، الدكتور "عادل عبدالمجيد" رئيس الاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية، والدكتورة "أميرة عبدالفتاح" نائب رئيس جهاز تنمية المشروعات، بحضور النائب "خالد بشر" امين الشئون البرلمانية، والدكتورة "زينب فهيم" امين التدريب والتثقيف، والدكتور "إسلام الجوهري" امين المهنيين، والمستشار "محمد عبدالنبى" عضو هيئة مكتب المحافظة، والدكتور "حشاد عبدالله" مسئول ملف الجمعيات الأهلية بأمانة الحزب بالشرقية، وبمشاركة 200 قيادة من رؤساء مجالس إدارات الجمعيات الخيرية والاهلية، وذلك بقاعة اجتماعات ومؤتمرات الحزب بالزقازيق.

وقال الدكتور "محمد سليم" ان مستقبل وطن يسعى لدعم الدولة سياسيا واجتماعيا وتوعويا لذلك نحتاج لأدوات، وأهمها قيادات جمعيات أهلية تُحب بلدها ولديها حمية وجدية، ويكون لها تأثير وتواجد لخدمة المجتمع والناس، ولايقتصر دورها على جبر خواطر الغير قادرين بتقديم المساعدات العينية والمالية عن طريق التبرعات الموسمية وفقط، إنما ما ننشده ونسعى اليه هو تطوير أداء مجالس إدارات الجمعيات الأهلية لتصبح مواكبة لعصر التنمية والإنتاج والتطور والعمل الذي تشهده مصر حالياً تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مضيفا بأن القيادة السياسية تسعي بكل طاقتها نحو تقديم خدمة للمستفيدين والمترددين على الجمعيات الأهلية، بعزة نفس من أجل حياة كريمة، ينعم بها المواطنين البسطاء عن طريق آليات اتاحتها الدولة لخدمة الجمعيات الأهلية التي تعتبر ملاذا وهروبا من العوز والفقر، من أجل الحصول على مساعدات بشتى صورها، مؤكدًا بأن الحزب يولي اهتماما كبيرا بهذا الملف بتدريب وتثقيف أعضاء مجالس إدارات الجمعيات الأهلية، والتواصل المباشر مع المستفيدين من وراء هذه الجمعيات.

وأوضح "محمد سليم" ان تصديق رئيس الجمهورية على قانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي رقم 149 لسنة 2019 بعد أن أقره مجلس النواب المصرى، بمثابة شهادة ميلاد جديدة العزة والعمل والكرامة، باعتبارها خطوة تشريعية تتيح للجمعيات والمؤسسات الأهلية مزاولة بعض الأنشطة المالية غير المصرفية وفقًا للقوانين المنظمة لها، وهو ما جاء متضمنا في المادة الأولى - من مواد الإصدار - وتتضمن سريان احكام قانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي مع عدم الاخلال بأحكام القانون رقم ١٠ لسنة ٢٠٠٩- والقوانين المنظمة للأنشطة المالية غير المصرفية - والذى تختص بتنفيذ احكامه الهيئة العامة للرقابة المالية.

يذكر أن نائبة رئيس جهاز تنمية المشروعات بالشرقية، قدمت الشكر على الدور المحوري لمجهودات حزب مستقبل وطن بهذا الملف، كما أشارت خلال مشاركتها في اللقاء الذي جمع رؤساء مجالس إدارات الجمعيات الخيرية، و رئيس الاتحاد الإقليمي إلى أن هناك مشروعات صغيرة وقروض اتاحتها الدولة وسهلة الإجراءات، ليصبح هناك تنمية حقيقية عن طريق زيادة العمالة ومشاركة المرأة المعيلة في الحصول على خدمة بكرامة، والمساهمة في بناء مجتمع عامل، قادر على مواكبة التنمية المستدامة التي تنشدها القيادة السياسية في خطتها المستقبلية 2030.

وفى ختام اللقاء حرص الأمين العام، وأمانة الشئون البرلمانية بقيادة النائب "خالد بشر على منح الدكتور عادل عبدالمجيد، والدكتورة أميرة عبدالفتاح" درع الحزب نظير إخلاصهم وتفانيهم في خدمة المجتمع والمواطنين، كما تم تكريم الإدارات المميزة لـ الجمعيات الأهلية بالشرقية، الذين وصلوا 200 رئيس مجلس إدارة، ووجه "حشاد عبدالله" مسئول ملف الجمعيات بأمانة الحزب بالمحافظة شكره للحضور مؤكدًا بأن العمل الحزبي والمجتمعي وجهان لعملة واحدة وهي خدمة المواطن.


إرسل لصديق