الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أيمن بكري يكتب : «التابع !!!»

2019-11-05 00:42:42
أيمن بكرى
أيمن بكرى
أيمن بكرى

نتعلم من الآخرين دائما ًبمراحل حياتنا المتغيرة لنستطيع أن نطور أنفسنا بشكل تدريجي...

ذلك التطور يعد الفريد من نوعه على الإطلاق كونه ملامس لكياننا فيعبر عن ثقافتنا فنبنى أنفسنا بما تعلمناه سابقا ً فنُعّلِم الناس لنقود المجتمع...

تلك هى الرسالة الحياتية التى لابد وأن تتضمنها حياتنا فبدون هذه الرسالة لن نستطيع أن نقود أنفسنا ولن نستطيع أن نؤَمِن لها ما يلزمها من إحتياجات...

الإحتياجات التى تضمن لنا البقاء لنسير نحو حياة مليئة بآمال محققه وليست أحلاما ًتتناثر في الهواء بمجرد التفكير بتفاصيلها...

تلك المقدمة الطويلة التي تضمنت معانيا ًلغوية كثيرة كان هدفها أن أقول إن رسالتنا الحياتية لابد أن تكون موجهه للمجتمع ليستفيد من وجودنا بشكل مباشر فنصبح قادة المستقبل...

فليس مطلوبا ًمنا أن نكون تابعين لفكر معين يملي علينا ما يجب أن نفعله وما يجب أن نتجنبه...

فإذا كنتم يا سادة تابعين لفرد غير مبتكرين من عقولكم وأنفسكم طرقا ًجديدة للحياة أصبحتم مسخا ًبالمجتمع ولا فائدة منكم...

ذلك المسخ الذي ليس له فائدة مطلقة لأنه لم يتعلم ولم يبتكر ولم يتمكن من قيادة مجتمعه فأصبح تابعا ًلغيره فبذلك تخلي عن دوره بالحياة...

لا تتخلوا يا سادة عن دوركم بالحياة فتذهب طاقتكم هباء وينطفئ نوركم وتهدر أعماركم...

تعاملوا وتعّلموا وابتكروا فيتعلم منكم الجميع وتقودوا مجتمعاتكم...

إستشاري علاقات نفسية وأسرية
مكتشف الموهبة الفطرية
مدرب علم الإقناع


إرسل لصديق