الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

عشتار المثلثة تكتب : «في غمرة النشوة»

2019-11-06 23:04:56
عشتار المثلثة
عشتار المثلثة
عشتار المثلثة

ولم أرى كالحب شافياً؟.. سأفرد جناحي .. وأطير .. أعتلي السحاب .. أمتطي الضباب.. لألحق بك.. أحطم.. أنياب الغياب..

فأنت .. لست ببعيد.. بل في مرمى.. بصر القلب.. لا تغيب.. سألقي دبوس.. شعري الذهبي.. في بحر التساؤلات .. كالعرّافات.. لأثير .. أمواج الأجوبة.. المتلاطمة .. ببحر الإشتياق.. لتطوف .. فوق دموع الفرح .. نتبادل النظرات.. إحساس يفيض.. ونغرق من جديد.. نخادع الغياب..

حفلة كبيرة .. يرتبها الشهر القمري .. للقاء .. يصبح إسطورة.. يرويها العشاق .. كل عام.. فيها تطير الطيور.. من عالم البشر .. لعالم السماء..

ويقيم جسر العقيق.. أعبر النهر الفضي .. كي ألتقيك.. فيسمع العشاق .. سكراتنا.. آهاتنا.. في مزارع العنب .. في قصرنا الصيفي.. أقصى شرق الشتاء .. تتردد الأغاني .. وتتبادل القبل .. شفاه الكرز..

في عرسنا الليلي.. في ساحة السهر .. ينيرها القمر .. يشدنا العناق .. أكثر .. فأكثر .. يذوب الجسد .. في غمرة النشوة.. يردد الصدى.. همسات من نجوى.. ونبدأ من جديد .. نكرر الغرق .. في جمر الاحتراق ..


إرسل لصديق