الثلاثاء 28 مارس 2023 01:04 مـ 6 رمضان 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

أول إجراء في واقعة وفاة طالب على يد زميله بالشرقية

المجنى عليه
المجنى عليه

قامت أجهزة الأمن بمديرية أمن الشرقية بالتحفظ على المواطن " أ م " مدرس اللغة الإنجليزية، على إثر الواقعة التي حدثت داخل سنتر دروس خصوصية، ومستأجرة للمدرس منذ بداية العام الدراسي، وتوفي داخله طالب ثانوي على يد زميله، وتم إحالته للنيابة العامة كشاهد في الواقعة.

بداية تفاصيل الواقعة عندما كان اللواء محمد والي مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث الجنائية بورود إشارة من مستشفى أبو كبير يفيد وصول "عمار محمد زكريا عبد العاطي" 18 عاما طالب، ومقيم عزبة الحمايدة التابعة لقرية كفر السواقي التابعة لدائرة المركز جثة هامدة.

تحريات المباحث حول الواقعة

وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة، وتبين من أقوال شهود العيان أنه أثناء تواجد الطالب "المجني عليه" مع مجموعة من زملائه الطلاب من ذات قريته داخل سنتر دروس خصوصية، متواجد بقرية كفر العلماء دائرة مركز فاقوس، حدث بين المجني عليه وزميله مشادة تطورت إلى مشاجرة، قام بالتعدي عليه بالضرب المبرح على رأسه، وتوفي متأثرا بإصابته، وتم القبض على الطالب المتهم الرئيسي في الواقعة.

كما كشفت التحريات الأولية لضباط المباحث عن حدوث مشادة كلامية بين المجني عليه وزميله بسبب المنافسة التعليمية بين المتهم " خالد ص" 18 عاما طالب ثانوي، والمجني عليه "عمار محمد" 18 سنة، داخل سنتر للدروس الخصوصية بدائرة مركز فاقوس تطورت المشادة إلى مشاجرة وتراشق بالأيدي وإصابة المجني عليه.

تحرير محضر بالواقعة

تم تحرير المحضر رقم 34650 جنح مركز شرطة فاقوس لسنة 2021، وتولت النيابة العامة التحقيق مع المتهم، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، والتي استعجلت تقرير الطب الشرعي للتصريح بدفن الجثة.