19 مايو 2022 07:05 18 شوال 1443
جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحرير سيد الضبع
عرب وعالم

الإقتصاد الليبي يهوي نحو القاع عقب إنسحاب فاغنر

جريدة الديار

تُعاني ليبيا ومنذ قصف حلف الناتو لها وسقوط حكم الرئيس الراحل معمر القذافي عام 2011 حالة من الفوضى الأمنية وإنعدام الإستقرار ناهيك عن تدهور الإقتصاد والذي يعتمد وبشكل كبير على صادرات النفط الليبي.

وفي عام 2018 تمكنت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر وبالتعاون مع قوات الشركة العسكرية الروسية الخاصة فاغنر من بسط الأمن والإستقرار من جديد في مناطق نفوذهم شرق وجنوب البلاد.

حيث شن الجيش الوطني الليبي بدعم إستراتيجي وعسكري من شركة فاغنر حرباً للقضاء على التنظيمات الإرهابية التي جاءت إلى ليبيا وبالأخص إلى الجنوب الليبي وتم إستعادة جميع المنشآت النفطية التي كانت واقعة تحت سيطرة هذه التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة المدعومة من دول الغرب.

إستعادت السيطرة على الحقول والمنشآت النفطية قطع الدعم المادي عن الميليشيات التي كانت تستفيد من بيع النفط الليبي في السوق السوداء لدول الغرب، وساهم في التوصل إلى إتفاق ما بين قوى الشرق والغرب الليبي لإستئناف إنتاج النفط ووقف إطلاق النار وهو مامهد للجلوس إلى طاولة النقاش والبحث عن حل سياسي سلمي للأزمة. ومنذ ذلك الوقت إستمرت قوات الشركة العسكرية الروسية الخاصة في حماية هذه المنشآت والحقول حتى مطلع العام الجاري.

في مطلع العام الجاري سحبت الشركة العسكرية الروسية الخاصة فاغنر قواتها من مواقع تمركزها في ليبيا تنفيذاً لمطالب الشعب الليبي والتي نصت على سحب جميع القوات الأجنبية من الأراضي الليبية للمضي قدماً وفق المسار السياسي السلمي وإجراء إنتخابات برلمانية ورئاسية حرة ونزيهة بعد أن فشل حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في ضمان تنفيذ هذا الإستحقاق.

لكن، وفور إنسحاب قوات فاغنر، عادت ليبيا إلى مربع الصفر من جديد، ففي الجنوب الليبي ظهرت التنظيمات الإرهابية من جديد وبدأت في تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف وحدات قوات الجيش الوطني الليبي التي كانت في السابق تعتمد على دعم قوات فاغنر الخاصة.

أما الإقتصاد فقد إنهار أيضاٌ بعدما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط فرض حالة القوة القاهرة بميناء الزويتينة النفطي، على خلفية إيقاف إنتاج النفط الخام من حقل أبو الطفل والانتصار والنخلة والنافورة.

يأتي ذلك، غداة إعلان حالة القوة القاهرة في حقل الفيل النفطي جنوباً لتوقف الإنتاج فيه، لتعرضه لمحاولات غلق تعسفي بسبب دخول أفراد مسلحين ومنع العاملين من الإستمرار في الإنتاج. وأعلنت المؤسسة في بيان حالة القوة القاهرة عن ميناء الزويتينة، وتحذر من بدء موجة مؤلمة من الإغلاقات وقت طفرة أسعار النفط والغاز.

الخبراء والمراقبون للمشهد السياسي والعسكري في ليبيا يرون أن سبب نشاط التنظيمات الإرهابية في الجنوب وتحشيدات الميليشيات في الغرب جاء بعد إنسحاب فاغنر السد المنيع الذي كان يحمي الثروة النفطية الليبية ومع غياب القوة القادرة على ردع مخططاتهم عادوا، لتنحدر ليبيا نحو القاع من جديد.

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.233318.3333
يورو​ 20.280920.3995
جنيه إسترلينى​ 23.991424.1285
فرنك سويسرى​ 19.673419.7899
100 ين يابانى​ 14.977315.0631
ريال سعودى​ 4.85994.8868
دينار كويتى​ 59.926860.4104
درهم اماراتى​ 4.96354.9919
اليوان الصينى​ 2.87072.8869

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,110 إلى 1,114
عيار 22 1,017 إلى 1,021
عيار 21 971 إلى 975
عيار 18 832 إلى 836
الاونصة 34,512 إلى 34,654
الجنيه الذهب 7,768 إلى 7,800
الكيلو 1,109,714 إلى 1,114,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 07:05 صـ
18 شوال 1443 هـ 19 مايو 2022 م
مصر
الفجر 03:19
الشروق 04:59
الظهر 11:51
العصر 15:28
المغرب 18:44
العشاء 20:12

استطلاع الرأي