الجمعة 30 سبتمبر 2022 11:52 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

ظاهرتان فلكيتان تزينان سماء القاهرة غدًا

شهب البرشاويات
شهب البرشاويات

كشف الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن القمر بدأ فى الظهور فى طور البدر منذ أمس 10 أغسطس ويستمر حتى يوم 13 من نفس الشهر، حيث لا تستطيع العين المجردة تمييز استدارة قرص القمر بالكامل في هذه الفترة.

وأوضح تادرس، أن البدر الكامل سيكون غدا الجمعة ويكتمل قرص القمر ويبلغ لمعانه 99.9 %، ويُعرف هذا البدر عند القبائل الأمريكية باسم قمر الحفش لأن هذا الوقت من العام يسهل صيد سمك الحفش الكبير من البحيرات كما يعرف أيضا بقمر القمح او الذرة الخضراء وهو القمر العملاق الثالث والأخير لهذا العام، حيث يكون القمر في منطقة الحضيض في مداره، وهي المنطقة القريبة من الأرض، لذلك يبدو حجمه أكبر قليلا وأكثر إشراقا من المعتاد.

وأكد أنه يعد وقت اكتمال القمر هو أفضل وقت في الشهر لرصد التضاريس والفوهات البركانية والحفر النيزكية على سطح القمر باستخدام النظارات المعظمة والتلسكوبات الصغيرة.

وتابع تادرس أنه يتزامن مع ظهور البدر زخات شهب البرشاوبات وهي أفضل زخات الشهب السنوية التي ينتظرها هواة الفلك في جميع انحاء العالم، حيث يصل عددها إلى 60 شهاب في الساعة عند الذروة وتأتي هذه الشهب بفعل دخول بقايا مخلفات المذنب Swift-Tuttle الذي تم اكتشافه عام 1862 وتستمر دخول هذه المخلفات المسببة للشهب من 17 يوليو إلى 24 أغسطس، ويبلغ ذروتها هذا العام في ليلة 12 وفجر 13 أغسطس.

وأشار إلى أنه تسقط الشهب كما لو كانت آتية من مجموعة فرساوس، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان آخر في السماء.

وأكد الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية أن أفضل الظروف لمشاهدة زخات الشهب عموما يكون من مكان مظلم تماما بعيدا عن اضواء المدينة بعد منتصف الليل بشرط صفاء السماء وخلوها من الغبار والسحب وسيعمل ضوء القمر البدر هذا العام على حجب رؤية عدد كبير من الشهب خصوصا الضعيف منها.