الأحد 27 نوفمبر 2022 09:16 مـ 4 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

رئيس وزراء أستراليا السابق يعترف بمنح نفسه صلاحيات في السر

رئيس وزراء استراليا السابق
رئيس وزراء استراليا السابق

أعترف رئيس الوزراء الأسترالي السابق سكوت موريسون اليوم الأربعاء، في مؤتمر صحفي بتصريحات نارية عن قيامه بإجراء ترتيبات سرية ليتسلّم خمس حقائب وزارية خلال فترة جائحة كورونا.

لذا، يواجه موريسون وابلاً من الأسئلة عن الأسباب التي دفعته لعدم إطلاع الجمهور أو عدد من الوزراء على تلك الترتيبات التي أتاحت له صلاحيات إضافية.

ورفض موريسون الدعوات التي طالبته بالاستقالة من منصبه في البرلمان راهناً.

وقال: "اضطررنا إلى اتخاذ تدابير إضافية لتوفير ضمانات"، موضحاً أن الهدف كان ضمان استمرارية الحكومة في حال لم يكن وزير ما في الخدمة.

هكذا،كشف موريسون أنه لجأ إلى تلك الصلاحيات مرّة واحدة لتجاوز سلطة وزير الموارد ووقف مشروع مثير للجدل لاستخراج الغاز من البحر، مع الإشارة إلى أن هذا القرار لم يكن على صلة بتداعيات جائحة كورونا، وأكد: "أنا راضٍ جدّاً عن القرار".

في حين، شدّد رئيس الوزراء المحافظ السابق على أنه لم يحصل على "أي منفعة شخصية" من تلك الحقائب الوزارية.

كما خسر الائتلاف المحافظ بزعامة موريسون الانتخابات في مايو الماضي، بعد حوالي عقد من حكم يمين الوسط.

وعين موريسون نفسه في السر في مناصب وزارية اعتبارا من مارس 2020، من بينها وزارات الصحة والمالية والموارد، وفق ما كشف مؤخّراً رئيس الوزراء الجديد أنطوني ألبانيزي.

فيما كشفت هذه الفضيحة النقاب عن ضبابية مسار اتّخاذ القرارات في الحكومة الأسترالية، مثيرةً نقاشاً حول ضرورة توفير ضمانات أكثر قوّة لصون الديمقراطية.

بالمقابل ، يعيّن رئيس الوزراء أعضاء حكومته في أستراليا من بين مسؤولين منتخبين يحلفون اليمين أمام الحاكم العام خلال مراسم رسمية عامة.