الأربعاء 30 نوفمبر 2022 03:12 صـ 7 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

علام يتراجع: مفيش مدرسة خاصة بمصر تقدر تزود جنيه

بدوي علام
بدوي علام

نفت مصادر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، الأنباء التي تتردد حول زيادة مصروفات المدارس الخاصة بداية من العام الدراسي الجديد 2022/2023م، مشيرة إلى أن الوزارة لم تصدر أي نشرات رسمية بأي زيادات علي المصروفات الدراسية، موضحة أنه من المتوقع صدور النشرة الرسمية بنسب زيادة المصروفات خلال الاسبوعين القادمين.

من جهته، تراجع بدوي علام رئيس جمعية أصحاب المدارس الخاصة، عن تصريحاته السابقة ونفى كل ما تردد من أنباء عن زيادة مصروفات المدارس الخاصة 15% من العام الدراسي القادم.

كان بدوي علام، رئيس جمعية المدارس الخاصة، قال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صالة التحرير” الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى بقناة “صدى البلد”أن نسبة الزيادة في مصروفات بالمدارس الخاصة العام الدراسي الجديد ستتراوح ما بين 5 الي 15% وفقًا للائحة وفي ظل الظروف الاقتصادية الحالية.

وأضاف فى المداخلة : أن دعم العملية التعليمية يتطلب تحريك مصروفات المدارس الخاصة.

وقال رئيس جمعية أصحاب المدارس الخاصة، إن الكتاب الدوري الذي سيحدد الزيادات القانونية لمصروفات المدارس الخاصة بمختلف شرائحها للعام الدراسي القادم 2022 / 2023 لم يتم اصداره حتى الآن، مشيرا إلى أن كل ما يخص مصروفات المدارس الخاصة يتم بشكل قانوني وفقا لقرارات وزارية ونشرات رسمية تصدر من الإدارات والمديريات التعليمية إلى المدارس.

وأضاف : مفيش مدرسة خاصة في مصر تقدر تزود جنيه على ولي الأمر إلا بالقانون بنشرة رسمية من الادارة التعليمية، مشددا على أن هذه النشرة من المقرر أن تصدر في شهر سبتمبر المقبل.

وعبر رئيس جمعية أصحاب المدارس الخاصة عن استيائه الشديد من الهجوم الدائم على المدارس الخاصة في مصر، خاصة مع قرب بدء كل عام دراسي قائلا: "ده موسم الهجوم على المدارس الخاصة"، وتابع قائلا: "لابد أن يعلم المصريون أن المدارس الخاصة تؤدي خدمة قومية وطنية، لانها بتساعد الدولة في مسألة تعليم أبناء المصريين".

وأوضح أن هناك 3 ملايين طالب يدرسون في المدارس الخاصة، وبالتالي لابد أن نعي أن هذه المدارس تحتاج لمن يعينها على ان تؤدي رسالتها وتقدم الخدمة التعليمية المناسبة للطلاب، لان هذه المدارس لو اختفت ستزيد الكثافات بشكل جنوني في المدارس الحكومية.

وأشار رئيس جمعية أصحاب المدارس الخاصة، إلى أن مصروفات المدارس الخاصة ليست موحدة، لافتا إلى أن هناك شرائح مختلفة من هذه المدارس من أول المدارس التي تبلغ مصروفاتها 2000 أو 3000 جنيه وصولا للمدرسة التي قد تصل مصروفاتها لـ30 ألف جنيه، وبالتالي فزيادات المصروفات ليست موحدة على جميع أنواع المدارس الخاصة، لأنه بالتأكيد المدرسة ذات المصروفات القليلة تحتاج لزيادة أعلى لكي تتمكن من مواكبة الخدمات التعليمية المطلوبة منها.

وأوضح بدوي علام أن صاحب المدرسة الخاصة ربحه من المصروفات لا يتعدى الـ10% لأن الدولة تمنحه حق الحصول على 15% من المصروفات كربح وتحصل منه ضريبة 5% فلا يتبقى معه سوى 10% فقط.