الإثنين 28 نوفمبر 2022 08:33 مـ 5 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

المفوضية الأوروبية تحذر بوتين من مغامراته المتهورة

تعبيريه
تعبيريه

بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقت سابق اليوم الأربعاء، التعبئة الجزئية في البلاد، وتلويحه بأسلحة الدمار الشامل رداً على "ابتزاز الغرب" لبلاده في ما يتعلق بالصراع الروسي الأوكراني، حذرت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤكدة أن تلك القرارات والتصريحات تنم عن يأس، داعية موسكو إلى وقف تلك "المقامرة النووية المتهورة".

هذا، ورأى المتحدث باسم السياسة الخارجية للمفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، أن إعلان بوتين، التعبئة للجيش تظهر يأسه، على حد وصفه.

في حين، أضاف في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أن "قرار الرئيس الروسي يظهر أنه ليس مهتما سوى بمواصلة حربه المدمرة"، مشيراً إلى أن هذا القرار ستكون له عواقب من جانب الاتحاد الأوروبي.

وفيما يخص الاستفتاءات، فقال إن الاتحادلن يعترف أبداً بما يسمى استفتاءات "الكيانات المزعومة"، مؤكداً أنه يتمسك بسيادة أوكرانيا على ترابها بما فيه الأراضي التي تسيطر عليها روسيا.

كذلك، شدد على أن أي استخدام للسلاح النووي من جانب روسيا ستكون له عواقب خطيرة تتجاوز حدود أوكرانيا وأوروبا.

يذكر أن، الرئيس الروسي كان وقع مرسوماً بالتعبئة الجزئية لجنود الاحتياط الروس، وقال إنهم يواجهون بالفعل القوة الكاملة "للآلة العسكرية" الغربية في أوكرانيا.

ومن جانبه، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في تصريحات منفصلة أنه من المتوقع استدعاء 300 ألف فرد من قوة الاحتياط الكبيرة بالبلاد والتي يبلغ قوامها حوالي 25 مليون شخص.

بالمقابل ،يسري قرار التعبئة الجزئية على الفور، وهو الأول منذ أن كان الاتحاد السوفيتي السابق يقاتل ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.