السبت 10 ديسمبر 2022 10:16 صـ 17 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تكليفات رئاسية وقرارات جمهورية في أسبوع

تكليفات رئاسية
تكليفات رئاسية

شهد الأسبوع الرئاسي عددا من التوجيهات حيث اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني".

استراتيجية الدولة لتطوير التعليم

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول "متابعة استراتيجية الدولة لتطوير التعليم".

وقد وجه الرئيس باستكمال مراحل تطوير نظام التعليم الأساسي كنهج استراتيجي للدولة لبناء الإنسان، مع زيادة الاهتمام بتحسين آليات التنفيذ للوصول الى الهدف المنشود من اكتساب المعرفة والمهارات للطلاب لتصبح تلك هى القيم الجديدة للتعلم لدى المجتمع ولتكون بمثابة ثقافة تتخطى الموروث القديم الذي اختزل العملية التعليمية في الحصول على شهادة.

كما وجه الرئيس في ذات السياق بالاهتمام بالحوار المجتمعي ومنصات الاستبيان في مجال تطوير التعليم، مع التركيز على اكتشاف ورعاية الموهوبين والنابغين باعتبارهم ذخيرة الوطن وقاطرته للتقدم.

ووجه الرئيس كذلك بالاهتمام بقطاع المعلمين باعتبارهم الشريان الأساسي للعملية التعليمية، مع القيام بانتقاء ألف معلم ومعلمة من المميزين في التدريس لتأهيلهم على أعلى مستوى ليصبحوا في طليعة الجيل المستقبلي لمديري المدارس من شباب المعلمين.

كما وجه الرئيس بعدم اقتصار عملية التصحيح الإلكتروني في الثانوية العامة على مقر مركزي واحد على النحو القائم، والتوسع فى إنشاء مراكز فرعية على مستوى الجمهورية للتسهيل على المواطنين فى المحافظات.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير التعليم استعرض المحاور الرئيسية التي تقوم عليها عملية التعليم في مصر، والمشروعات الاستراتيجية الخاصة بالوزارة في هذا الإطار، والتي تشمل نظام التعليم المطور، والمعلمين، والتعليم الفني، وبناء المناهج للمراحل التعليمية المختلفة، ومشروع "مدارس مصر المتميزة"، وكذلك مدارس النيل، والمدارس اليابانية إلى جانب مشروعات التحول الرقمي التي تتم بالتعاون مع وزارة الاتصالات، خاصةً ما يتعلق بقواعد البيانات المؤمنة والمنصات الإلكترونية ومنصة الامتحانات المركزية.

كما عرض الدكتور رضا حجازي في هذا الصدد برامج الوزارة لتدريب وتأهيل المعلمين، وآليات قياس أدائهم، إلى جانب ضوابط انتقاء الكفاءات في التعيينات الجديدة، فضلًا عن برنامج "أنا المعلم" الذي يهدف إلى إبراز قيمة المعلم الاجتماعية ودعم والاهتمام بالمعلمين وتحفيز المتميزين منهم.

كما اطلع الرئيس على استراتيجية وزارة التعليم لتطوير قطاع التعليم الفني، وذلك بهدف تحويل المناهج الدراسية به لتصبح قائمة على المهارات التي يكتسبها الخريج حتى يتمكن من تلبية احتياجات سوق العمل، بالإضافة إلى عرض تجربة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وكذلك جهود تطوير نظام امتحانات أبنائنا بالخارج.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد أيضًا عرض الاستعدادات الجارية للعام الدراسي الجديد، وتركيز وزارة التعليم على دمج التكنولوجيا في منظومة التعليم، فضلًا عن اكتشاف الموهوبين في جميع المجالات.

تطوير منظومة صناعة الألمونيوم

كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس محمود كمال وزير قطاع الأعمال العام.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول "استعراض جهود تطوير منظومة صناعة الألمونيوم في مصر".

ووجه الرئيس بتعزيز الجهود القائمة لتوفير المناخ الداعم لقطاع الصناعات الوطنية الثقيلة، وفي مقدمتها صناعة الألمونيوم، وذلك لدورها الحيوي في عملية التنمية الجارية في كافة القطاعات بجميع أنحاء الجمهورية، مع حوكمة معايير ضوابط التشغيل والإدارة المالية للمنظومة.

واطلع الرئيس في هذا الإطار على جهود الدولة لتطوير ورفع كفاءة شركة مصر للألمونيوم بالشراكة مع الخبرات الأجنبية، وذلك بهدف تعظيم إنتاج وتصنيع وتسويق معدن الألمونيوم وخاماته، فضلًا عن عرض الموقف المالي ومعدلات الإنتاج الحالية والطاقات القصوى للشركة، وكذا احتياجات السوق المحلي في هذا الصدد وكيفية سد الفجوة بين الإنتاج والاستيراد.

كما وجه الرئيس باستمرار الدراسات المتعلقة بتوفير مصادر الطاقة الكهربائية المستهلكة في شركة مصر للألمونيوم، وذلك من خلال الاعتماد على مصادر إضافية للطاقة الجديدة والمتجددة، خاصةً الطاقة الشمسية.

منظومة المخازن الاستراتيجية للدواء

كما تابع الرئيس عبد الفتاح السيسي مستجدات إنشاء منظومة المخازن الاستراتيجية للدواء.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس وجه بالاسراع فى الخطوات التنفيذية لإنشاء المخازن الاستراتيجية للتخزين الطبي على مستوى الجمهورية بهدف امتلاك القدرة لتوفير احتياطي استراتيجي لتغطية احتياجات الاستهلاك الحالي والمستقبلي من المستلزمات الطبية والدواء، وذلك وفق المعايير العالمية، وباستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، مع توفير عوامل استدامة فاعلية الإدارة والتشغيل.

وشارك في الاجتماع، الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، واللواء هشام مصطفى سويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء محمد مصطفى لبن مدير إدارة الأشغال العسكرية، والسيد عميد دكتور مهندس أحمد صلاح أبو العزم استشاري المخازن الاستراتيجية بالكلية الفنية العسكرية، والسيد أيمن سليمان الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي.

تطوير منظومة الصحة في مصر

كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، واللواء هشام مصطفى سويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء محمد مصطفى لبن مدير إدارة الأشغال العسكرية".

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الاجتماع تناول متابعة جهود تطوير منظومة الصحة في مصر.

وعرض الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة الخريطة الصحية للدولة، والتي تشتمل على أعداد المنشآت الطبية بكافة انواعها الحكومية، والخاصة، والأهلية، وتجهيزاتها الطبية، بالإضافة إلى القوى البشرية من الطواقم الطبية، فضلًا عن ربط الخريطة الصحية بقاعدة بيانات المبادرة الرئاسية 100 مليون صحة، وما تتضمنه من برامج ومبادرات للرعاية الصحية والطبية للمواطنين.

كما اطلع الرئيس على الموقف التنفيذي الخاص بتطوير معهد ناصر ليصبح مدينة طبية عالمية، موجها بأن يتم انشاء أكبر مركز إقليمي لزراعة الأعضاء في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا داخل تلك المدينة الطبية الجديدة، وذلك بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة بهدف إنشاء منظومة متكاملة، تشمل قاعدة بيانات مميكنة لعمليات الزرع، والمرضى، والمتبرعين.

واستعرض وزير الصحة والسكان في هذا السياق الخطوات التنفيذية الخاصة بالمدينة الطبية الجاري تنفيذها بمستشفى معهد ناصر، والتي تصل سعتها إلى ١٢٠٠ سرير رعاية مركزة و٤٥ غرفة عمليات.

كما عرض الدكتور خالد عبد الغفار تفاصيل إنشاء مستشفى أم المصريين الجديدة، بسعة 400 سرير، والتي ستقدم خدماتها، لنحو 3 ملايين نسمة، وتعتبر المستشفى الرئيسي لاستقبال مصابي حوادث الطرق في محافظة الجيزة وضواحيها.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس وجه بسرعة تطبيق حزمة الحوافز المادية للاطقم الطبية، وكذلك تشغيل عيادات مسائية بالمستشفيات، وتخصيص نسبة من عوائدها للأطباء والهيئة الطبية المعاونة، مما يحقق دخلا إضافيا للفريق الطبي يتناسب مع الجهد المبذول في تقديم أوجه الرعاية الصحية.

كما عرض وزير الصحة الإنجازات التي حققتها المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار على مدار ٤ سنوات منذ انطلاقها، بمشاركة ٤٦٦ مستشفى حكومي وخاص، حيث نجحت في علاج مليون و370 ألف مريض، بتكلفة إجمالية 12 مليار جنيه وقد وجه الرئيس بتوفير الموارد المالية الإضافية للتوسع في المبادرة واضافة تخصصات جراحية جديدة، مع اهمية توعية المواطنين بكيفية الاستفادة من تلك المبادرة وتبسيط الاجراءات الادارية ذات الصلة.

المنطقة الحرة العامة بمدينة نصر

كما تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي المنطقة الحرة العامة بمدينة نصر.

كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الفريق أحمد خالد قائد القيادة الاستراتيجية والمشرف على التصنيع العسكري، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء ا.ح هشام السويفى رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وذلك بحضور مجموعة من رجال الأعمال من القطاع الخاص".

توطين الصناعة لمستلزمات التشييد والبناء

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول "استعراض جهود الدولة فى توطين الصناعة لمستلزمات التشييد والبناء بالشراكة مع القطاع الخاص".

ووجه الرئيس بتوفير كافة عوامل النجاح لحشد إمكانات الدولة الإنتاجية، سواء الحكومية وقطاع الأعمال أو القطاع الخاص، من اجل تطوير وتوطين صناعة المستلزمات المطلوبة في أعمال مشروعات التشييد والبناء، لاسيما المعدات والآلات، وذلك فى ضوء حجم الأعمال الإنشائية الضخم على مستوى رقعة الجمهورية، الامر الذى يفتح المجال أمام آفاق امتلاك القدرة الصناعية التى تستند على الابتكار والتطوير بالإمكانات المحلية، ويساهم فى سد الفجوة الاستيرادية وتوفير العملة الاجنبية بتلبية احتياجات عملية التنمية من المنتجات المصنعة محليًا.

فوز خمسة مشروعات مصرية في مسابقة التحكيم العالمية

كما أوضح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن فوز خمسة مشروعات مصرية في مسابقة التحكيم العالمية، كأفضل أعمال إنشائية على مستوى العالم يعد بمثابة شهادة دولية رفيعة المستوى، من اعرق المكاتب الهندسية المحترفة فى العالم، على قدرة الدولة المصرية لانجاز المشروعات التنموية وفق ارقى المعايير الهندسية والانشائية وفى مدد زمنية قياسية، وهى المحددات والمعايير التى طالما يوجه بتطبيقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ويشدد على الالتزام بها فى جميع المشروعات التنموية على امتداد رقعة الجمهورية.

كانت مؤسسة ENR الامريكية العالمية الخاصة بالاستشارات الهندسية اعلنت مؤخرا نتيجة مسابقة التحكيم العالمية لافضل وارقى المشروعات والانشاءات الهندسية على مستوى قارات العالم للعام ٢٠٢٢ ضمت حوالى ٣٤ مشروعًا فازت مصر بخمسة جوائز منهم عن مشروعات:

- أفضل مشروع نقل في العالم "محطة عدلي منصور التبادلية".

- افضل مشروع ثقافى فى العالم مركز مصر الثقافي الإسلامي، والذى تم تنفيذه تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

- افضل مشروع ترميم فى العالم "تجديد وتطوير متحف محمد محمود خليل".

- أفضل مشروع للطاقة والصناعة فى العالم، "محطة رياح رأس غارب بخليج السويس".

- افضل مشروع بيئي فى العالم "مشروع تطوير قري توشكي الجنوبية".

استصلاح الأراضي في منطقة توشكي بجنوب الوادي

كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء هشام سويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، واللواء وليد أبو المجد مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، واللواء توفيق سامي رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للأراضي الصحراوية، واللواء كرم سالم رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات".

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة الرئيس لمستجدات الموقف التنفيذي للمشروع القومي للإنتاج الزراعي واستصلاح الأراضي في منطقة توشكي بجنوب الوادي، في إطار استراتيجية الدولة لزيادة رقعة الأراضي الزراعية من المساحة الجغرافية الكلية للجمهورية.

واطلع الرئيس على جهود تطوير البنية الأساسية من طرق ومحاور وتوفير الآلات والمعدات من وسائل الري الحديثة ومحطات المياه والميكنة الزراعية، موجهًا باستكمال كافة العناصر والتفاصيل الخاصة بجهود زيادة مساحات استصلاح الأراضي في منطقة توشكى، والاعتماد على الوسائل الزراعية التي تتناسب مع طبيعة الأراضي والمناخ بالمنطقة، فضلًا عن تكامل آليات العمل بين القطاعات المعنية، سعيًا نحو تحقيق الهدف الاستراتيجي المنشود لإضافة مساحات جديدة من الرقعة الزراعية، بما يساعد على تطوير قطاع الإنتاج الزراعي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية، فضلًا عن توفير الآلاف من فرص العمل.

كما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرار رقم 458 لسنة 2022 بالعفو عن باقي العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد القوات المسلحة الموافق السادس من أكتوبر عام 2022.

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي جمهوريا بالموافقة على التعديل الخامس لاتفاقية منحة المساعدة بين حكومة مصر وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية بشأن تحفيز التجارة والاستثمار في مصر.